الجمعة، 22 أغسطس، 2014

نازك و فيروز و بينهم سكن الليل

قصيدة سكن الليل لجبران خليل جبران غنتها فيروز بلحن لمحمد عبد الوهاب و غنتها نازك من تلحين فريد غصن و رغم احترامنا لفريد غصن و الجانب الطربى لنازك الا ان سكن الليل لعبد الوهاب و فيروز صورة شعرية و موسيقية و حالة من الابداع ليس لها مثيل 
القصيدتين لعبد الوهاب و فيروز و نازك و فريد غصن و الاختيار لكم لكن انا منحاز جدا لفيروزتى فيروز

سكن الليل و في ثوب السكون تختبي الأحلام
وسع البدر و للبدر عيون ترصد الأيام
فتعالي يا إبنة الحقل نزور كرمة العشاق
علنا نطفي بذياك العصير حرقة الأشواق
سمع البلبل ما بين الحقول يسكب الألحان
في فضاء نفخت فيه التلول نسمة الريحان
لا تخافي يا فتاتي فالنجوم تكتم الأخبار
و ضباب الليل في تلك الكروم يحجب الأسرار
لا تخافي فعروس الجن في كهفها المسحور
هجعت سكرى و كادت تختفي عن عيون الحور
و مليك الجن إن مر يروح و الهوى يثنيه
فهو مثلي عاشق كيف يبوح بالذي يضنيه
سكن الليل
تلحين محمد عبد الوهاب
فيروز

سكن الليل
الحان فريد غصن
غناء نازك

هناك 5 تعليقات:

Aya Mohamed يقول...

فيروز مينفعش تتقارن بحد
وعبدالوهاب حالة مش ممكن تتكرر

mrmr يقول...

بلا شك الكلمات والالحان وصوت فيروووز من منتهى الروعه
اختيارك وذوقك جميل

رحاب صالح يقول...

فيروز دي اسطورة
وعبد الوهاب اسطورة
والاتنين لن يتكرروا ابداااا
اعشقهم جداااا
وافتكر وانا طفلة كنت اعشق عبد الوهاب بشكل رهيب فقط لأجل اغنية النهر الخالد وكنت اعشق موسيقاها جدااا مازلت اذكرها جيدااا

Gamal Abu El-ezz يقول...

ادائما تصحبنى بكلماتك لازمان أخرى
تشعرنا كأننا وجدنا فى تلك الازمان الجميله
تحياتى

rona ali يقول...

تناغم فيروز وعبد الوهاب مالوش حل