الجمعة، 29 يوليو، 2011

ديمقراطية القطيع و سياسة الترويع

اشهد ان ان لا اله الا الله و ان محمد صلى الله عليه و سلم  عبده و رسوله لم اكمل سوى سويعات قليلة فى ميدان التحرير الا و عدت الى منزلى سريعا كنت قد حملت لافتتى التى تدعو الى توحيد الصفوف و الوقوف بجوار ثورة مصر و تحقيق مطالبها نزلت من منزلى مستبشر خير بما كنت قد سمعته من توحيد الصفوف و وفاق لا انشقاق توافق لا تراشق نزلت بحسن نية من محطة المترو لا تستطيع ان تحرك قدمك قيد انملة يا سبحان الله اتلك هى التحرير التى كانت هادئة استبشرت خيرا بعد اكثر من ساعة استطعت الوصول الى المنصة الاولى من المتحدث عبد المنعم الشحات اذا هى منصة السلفيين لا مانع من سماعه و معرفة وجهة نظره لكن ما هذا الذى يقوله نريد ان نثبت ان مصر اسلامية استغربت و قلت من قال ان مصر ليست اسلامية  لكن ما هو مصير الدولة المدنية التى يحكمها دستور ماذا يقول ايضا يجب ان نحاور من يخالفوننا فى الراى و نهديهم الى دين الله و هو الاسلام يا سبحان الله اصبحنا مشركون اصبحوا هم الاسلام و من يخالفهم عصاه يجب ان يتم هديهم يقول هذا وسط هتافات من الحضور دون ان يقاطعهم احد نسيت ان اقول لكم ان ساليناز كانت معى مشيت من هذا المكان و هو المكان الذى كانت تجلس فيه فاتيما روح قلب ماما طبعا لا اعرف اين ذهبت و لكنهم احتلوه بديمقراطية القطيع 
ذهبت الى المنصة الثانية لا تندهشوا وجدت من يتحدث شاب صغير جدا او بمعنى اصح طفل كبير هو ابن حازم صلاح ابو اسماعيل يهاجم امريكا و يهاجم كل الاطياف و لا يعترف الا بمن يتبعه من انت هل  لمجرد انك ابن حازم صلاح ابو اسماعيل تصعد للمنصة و تخطب هل سنصل الى نظام الخلافة من قبل ان تحكم لقد تخلصنا من ولى العهد السابق جمال مبارك بشق الانفس هل سيأتى لنا ولى عهد اخر و لكن طبقا لنظام الخلافة التى لا يستطيع احد ان يخالف ما يقولوه  و الا اصبح مرتد و يجب ان يستتاب
المنصة الثالثة فوقها احد الشيوخ وجدته يتكلم عن مولد ابو حصيرة ما علاقة مولد ابو حصيرة و ما يحدث فى الميدان و ما يحدث من احداث فى مصر مع اعترافنا بأنه يجب الغاء هذا المولد نهائيا لكن هل هذا وقته و هل هذا وقت الافتكاسات و الاشياء الجانبية
بحثت عن الاخوان وجدتهم على استحياء عن طريق بعض الفتيات التى تلبس كابات تحمل شعارهم او شماسى لكنهم كقوة مؤثرة غير موجودة
طبعا رجعت لتصريحات عبد المنعم الشحات الاسبوع الماضى و قوله انها جمعة الهوية اى هوية يتحدث عنها هل نحن بلا هوية و سيادة الشحات هو الذى يحددها لنا هل فرض الامر بالحشد بسياسة القطيع هى الديمقراطية التى يريدها اقسم بالله تعالى ان جميع من حضروا لا يعرفون لماذا حضروا هذا الاسبوع و لماذا لم يحضروا الاسبوع السابق كل ما قالوه ان شيخهم قال لهم لا تحضروا الاسبوع الماضى و احضروا هذا الاسبوع من اجل نصرة الاسلام اذا هم لم يحضروا من اجل الوفاق و من اجل مطالب الثورة و من اجل التاكيد على مطالب اهالى الشهداء كل هذا كذب و نيتهم الحقيقية اتضحت من الوهلة الاولى لكل من يدخل الميدان هم يريدون فرض رايهم بالحشد يريدون جيلا من الشباب يعمل بسياسة القطيع سمعا و طاعة دون ان يفكروا طبعا من الحوارات الجانبية ظهر كل ما لم يبطنوه للاعلام و لكنهم يظهروه لاتباعهم فى خطبهم لهم السياحة حرام لانها لا توجد فى النظام الاسلامى و الفن حرام لانه يلهى الناس و لعل عبد المنعم الشحات طلب بعد اغنية بسم الله الله و اكبر بسم الله ان يشغلها بدون موسيقى حتى تتفق مع الهوية طبعا تلك ليست طرفة لكنها حدثت
سيطرة تامة على كافة المنصات  و على كافة الاماكن اى نفق يريدون ان يدخلوا مصر له اى شباب يريدون ان يكونوا هل انتهينا من  الثورة و حققنا المطالب هل حاكمنا القتلى و اللصوص اى ديمقراطية يريدونها هل يريدون ديمقراطية الحشد و القطيع  لقد تحولوا الى الديكتاتورية باسوء صورها لا يقبلون الراى الاخر تماما لا يقبلون وجهة نظر تخالفهم هم فقط على صواب اما الباقيين فوجهة نظرهم ان  نطلب لهم من الله الهداية يريدون فرض وجهة نظرهم بحشد القطيع و الترويع  و لكنه اى ترويع و ما اقساه ترويع انه  ترويع فى العقيدة من يخالفنا لا يريد شرع الله  و من لا يريد شرع الله  الا الكافرين اعوذ با الله
لكى الله يا مصر
بلد مجانين صحيح 
   

الأحد، 24 يوليو، 2011

كافيه نصب

الواحد يقعد على القهوة يطلب الحاجة الساقعة او العصير محتاج سندوتش يبعت يجيب من المطعم اللى جنب القهوة او محل السندوتشات قبل ما ياكل يلاقى المية الساقعة المشبرة على الترابيزة كل ده بحاجة ببلاش كده
زمان كان الواحد لو خرج خروجة  فيها الجنس الناعم ده  ايام الكلية ( ملحوظة امنية) كانت الاماكن دى محدودة امفتريون و ماجيك فى مصر الجديدة و جروبى و الامريكين فى وسط البلد و كم مكان معروفين بالاسم فى الدقى و المهندسين و الزمالك مثل لاكتوش و اكسبرينو طبعا كان الواحد بيقعد يحوش بقى عشان يبان انه ابو على و بعد ما نقعد نتشتعبط فى الاتوبيس او ناخدها مشى 
حاليا انتشر ما يسمى كافيه و سالت المتخصصين فى اللغة الانجليزية عن معنى كافيه فتحوا مراجعهم و بعد مدة قالوا ممكن نمشيها قهوة طبعا لا اجلس على ما يسمى كافيه الا مضطرا موعد او مقابلة او خروجة مضطرة مع زوجتى بمجرد جلوسك فى الكافيه دقيقة واحدة و قبل ان تطلب تجد طبقين طبق ملىء بالفول السودانى و اللب و طبق به ترمس و زجاجتين مياه معدنية يأتى اليك شخص محفلط و يضع المنيه ثم ينصرف
تمسك المنيه فتجد اشياء لا انزل الله بها من سلطان
طبعا الشاى معروف و يوم ما ندلعه يبقى شاى بالنعناع او شاى بحليب لكن شاى flavor بنكهات متعددة الموز و التفاح و الخوخ و كل الفواكه و قريبا بطعم الجبنة و الكباب و الكاتشب و هذا هو العجب العجاب
تمسك القهوة تلاقى حوالى عشر قهوات بدء من البرازيل و المكسيك ثم  امريكا مرورا بتركيا ثم الصين عبورا الى الهند ثم ايران الى ان تصل الى السعودية و اليمن لتعبر مضيق باب المندب لتصل الى افريقيا لتجد اثيوبيا و بوركينا فاسو
اردت ان اريح نفسى و اطلب عصير طبعا لم اسلم الرحلة السابقة و لكنها اختلفت من عصير هاواى الى عصير لاس فيجاس مرور بكالفورنيا نهاية بتكساس
طبعا ساليناز و زياد يجب ان يطلبوا ايس كريم نفس الرحلة المتعبة المنهكة
السندوتشات و البيتزا مقدور عليها لاننا لا نطلبها من الاصل فالمطاعم الامريكية قايمة بالواجب
طبعا يحيط بك شاشات البلازما و قنوات الاغانى مزيكا و روتانا و خليجية لو موسم الصيف و السائحين العرب
الشيشة تحيط بك من كل جانب رجال و سيدات طبعا دليل التحرر و المساواة و المراة مثل الرجل
طبعا حضر العصير طبعا مجموعة من الفواكه و فوق كوب العصير شمسية ورقية دليل على ان الفواكه دى من مزارع هاواى طبعا الكوكتيل ابو اثنين جنيه من اى محل عصير افضل منه
طبعا الايس كريم كاس حوالى نصف كيلو ايس كريم موضوع عليه صوص كراميل اللى هو سكر محروق و بعض المكسرات 
طبعا الانسة ساليناز وقعت بولة من الايس كريم على فستانها فاصطحبتها امها الى دورة المياه لكى تصلح بعض ما حدث اثناء خروج ساليناز من دورة المياه جريت الى المكان الذى يجهز به المشروبات فتبعها لاحضرها اقسم بالله انه اقل من النصبة الخاصة بقهوة دبوس التى كنت اجلس عليها زمان و انطبق المثل الشهير عليهم من برة هالله هالله و من  جوه يعلم الله طلبت الحساب و نظرت الى الشيك الخاص بالحساب و انا اقول بلد مجانين صحيح   
 

الجمعة، 22 يوليو، 2011

الحذاء لا يزال فى جيبى

مودى اليومين دول مش مظبوط  و هافف عليا  الحزن عشان كده هاكتب البوست ده بالاسود و هتكلم عن ذكرياتى مع الجنائز فتحذير منى اهو البوست ده حزين جدا جدا جدا سيكون  ذكرياتى مع الجنائز

طبعا لا يشعر بالحزن الا اهل المتوفى اما 70% من المعزين فالامر روتينى بينهم مجرد اداء واجب اثناء الكلية توفى والد صديق لنا و كان من الاقاليم فخمسة جنيه من هنا و خمسة جنيه من هنا واجرنا ميكروباص فكان الميكروباص مزدحم فنسينا الجنازة وبدء شغل الشباب فى الهزار و المقالب صديقى عبد المنعم  و كان سليط  اللسان قليلا خرج وقال بصى يا ولاد التيت انا لو حد مات عندى ورسمتوا عليا الحزن هطلع ؟؟؟ و صادفت بعدها بفترة ان توفى عنده احد اقاربه و عندما وصلنا للسرادق قابلنا عبد المنعم ايه ياولاد ؟؟؟ انتو هترسموا عليا الحزن و لا ايه فانفجرنا جميعا فى ضحك هستيرى فى السرادق  وسط ذهول الحاضرين

توفى قريب صديق لنا فى الخانكة فذهبنا الى البلدة بصحبة صديق اخر من نفس البلدة و لكننا ذهبنا مبكرا بينما المتوفى لم يحضر من القاهرة بعد لانه توفى بمستشفى هناك و اقترح صديقنا ان نذهب الى الغيط فذهبنا الى الغيط فقطع كيزان درة خضراء و قام بشويها مع عمل شاى الغيط الجميل ثم جمع جوافة من على الشجر و اعطى كل واحد فينا شنطة مليئة بها  و قشر تين شوكى و تناولنا منه كثيرا حتى اصابنا مغص و اخيرا حضر المتوفى فشيعناه و كل مننا يحمل شنطة الجوافة فى يد و يمسك بطنه با اليد الاخرى بينما يدعوا المشيعين للمتوفى ندعو الله نحن ان يسهل لنا من كثرة تناول التين الشوكى

اثناء السفر لتشيع احدى الجنازات اصابنا الملل من كثرة التوقف لانتظار باقى السيارات المتأخرة فاقترحنا ان نسبقهم  بمسافة لنتناول فطير مشلتت ببرج المنوفية على الطريق ثم ننتظرهم و نتبعهم حاول الشيطان ان يثنينا عن تناول الفطيرلكن با الطبع تغلب الفطير على الشيطان و ذهبنا الى البرج تناولنا الفطير سريعا و اتصلنا بهم قالوا نحن مازلنا على الطريق انتظارناهم و بعد قليل ظهرت سيارة المتوفى فتبعناها الى البلدة و صلينا عليها بالمسجد ثم كانت المفاجاة عندما قال الشيخ الفاتحة على روح المرحومة ده كان مرحوم من شوية ايه اللى خلاه مرحومة اه لقد مشينا وراء سيارة خطأ و بالتالى ذهبنا الى بلد اخرى

فى جنازة اخرى تعلمنا الدرس السابق و سرنا وراء الجنازة زى الكتاب ما بيقول ينتظروا ننتظر يمشوا نمشى حتى وصلنا الى البلدة وصلينا صلاة الجنازة لكن مفاجاة اخرى انتظرتنا لقد سرقت احذيتنا من المسجد الا انا المحظوظ الوحيد لقد سرق اللص فردة حذاء و ترك الاخرى طبعا توعد من سافرنا لعزاءه من سرق و اقسم انه يعرفه لان البلدة تعرف من يسرق الاحذية و خلال ساعتين على الاكثر ستعود الاحذية طبعا ذهبنا الى سوق البلدة واشترينا شباشب و تركت  فردة الحذاء فى السوق و بعد عودتى الى المنزل بقليل وجدت مندوب مخصوص يحمل شنطة بها فردة حذائى بينما الفردة  الاخرى تركتها فى السوق و بذلك عادت جميع الاحذية الى اصدقائى بينما انا المحظوظ الوحيد الذى يحتفظ بفردة حذاء وحيدة لا تزال فى جيبى اقصد فى بيتى
بلد مجانين صحيح   

 

الخميس، 21 يوليو، 2011

يا عزيزى كلنا انتهازيون

كلنا نتذكر غزوة احد و جميعنا نتذكر اسباب هزيمة المسلمين و هى ترك الرماه اماكنهم و عدم سماعهم كلام الرسول صلى الله عليه و سلم والنزول لجمع الغنائم مما اعطى الفرصة للمشركون لجمع قواتهم و العودة للمعركة
تماما ما يحدث على الساحة حاليا شبيه بما حدث فى غزوة احد تفرغ الجميع لجمع الغنائم دون ان تنتهى المعركة
نزل السلفيون الى الشارع و تذكروا وفاء قسطنطين ثم كامليا شحاتة ثم عبير فخرى ثم تذكروا الشيخ عمر عبد الرحمن و لن تنتهى مطالبهم و فى زحمة كل هذا لم ينسوا الانتخابات بحثوا عن مرشح للرئاسة و نزلوا الى الشارع من اجل انتخابات مجلس الشعب و قاموا بتوزيع اسطوانات البوتاجاز و الخبز خدمات للشارع
طبعا سبق الاخوان السلفيون و نزلوا الى الشارع و قاموا بعمل قوافل طبية و قاموا ببيع الخضر و الفاكهة
مع احترامى الكبير لخدمات السلفيين و الاخوان فى الشارع و لكن هل تختلف هذه السياسة مع سياسة مرشح مشبوه من الحزب الوطنى يوزع ملابس و اقمشة و اطعمة و اموال فى فترة الانتخابات اعتقد ان التحركات فى هذه الفترة مشبوهة
مجموعة كبيرة اعلنوا ترشيحهم للرئاسة و بداو فى حملتهم الانتخابية و ظهروا فى جميع اجهزة الاعلام و اقاموا مؤتمرات و سافروا للقرى و النجوع دون ان يتم وضع الدستور و دون ان يظهر على السطح ما هى صلاحيات رئيس الجمهورية و هل النظام القادم رئاسى او برلمانى
اللبراليون او ما يسموا انفسهم تفرغوا لتصفية الحسابات بينهم و بين من يختلف معهم هاجم نجيب ساويرس السلفيين و هاجمه ايضا السلفيين و تفرغ اغلبهم لمحاولة انشاء احزاب لدخول مجلس الشعب و محاولة البحث عن مرشح للرئاسة ليستفيدوا من التورتة
الاعلاميون والقنوات والبرامج استغلوا الوضع و نافسوا على السبق الاعلامى سواء خبر مدسوس اومشادات على الهواء
المسيحيون حاولوا الاستفادة من الموقف و احياء مطالبهم القديمة و تطويرها ايضا المعارضون للكنيسة حاولوا مهاجمتها و الحصول على مطالبهم
المطالب الفئوية و الثورية و المهلبتية  و غيرها كثير
اين مصرمن هؤلاء يا عزيزى كلنا انتهازيون

     

الاثنين، 18 يوليو، 2011

التزويغ رياضة و ثقافة و تنمية

زمان ايام الدراسة الثانوية كانت احيانا تأتى لنا الرغبة فى التزويغ  على فكرة 90% من طلاب مدارس البنين لديهم هذه الهواية المفيدة و هى هواية التزويغ طبعا الطالب الذى ليس لديه هذه الهواية هو حاجة من ثلاثة من وجهة نظرنا لم يكبر بعد او خايف من ماما او صفة ثالثة احتفظ بها لنفسى طبعا موضوع الغياب ده بنسويه مع رائد الفصل امال احنا بننتخبه ليه و لو مكانش بالذوق و التفاهم فبالعافية و للسادة عديمى الخبرات فى التزويغ ليس امام المزوغ سوى خمس اختيارات
1 التسكع امام مدارس البنات و هذا بالنسبة للبنين و هذا ليس طباعى او عاداتى
 2 الذهاب الى الحدائق و هذه هواية بنين  و بنات و هذا ايضا فى الغالب ليس من عاداتى
لا يبقى سوى ثلاثة اختيارات
1 لعب الكرة فى تراك نادى الشمس و هذا الاختيار فى الغالب يجلب اكبر عدد من المزوغين حتى بعض الطلاب اللى مبيزوغوش يضعفون امام لعب الكرة
2 الذهاب الى السينما لو كانت العملية منغنغة و فى فلوس و فى الغالب سينمات شارع عماد الدين و سينما مترو عشان الافلام الاجنبية و سينما اوديون عشان افلام يوسف شاهين اللى كنت بادخلها وحدى بينما باقى الشلة تدخل افلام نجمة الجماهير نادية الجندى
3 الجلوس على قهوة دبوس لو الحالة على قدها  و شرب واحد ينسون او حلبة او  شاى و لعب طاولة و دومينو حتى نهاية اليوم الدراسى و دفع خمسون قرش كاملة
طبعا للتزويغ فوائد عديدة رياضية مثل لعب الكرة و ثقافية مثل مشاهدة الافلام و تنموية مثل تنمية مهارتك فى لعب الطاولة و الدومينو اى تنمية بشرية بدون دورات او محاضرات لكن اليوم الذى لا ينسى يوم اقترح احد اصدقائنا ان نزوغ و نقضى يوم فى الفيوم طبعا صديقى الذى صارمدرس الان كان حاسبها بالظبط نركب قطار الصحافة الى الفيوم بجنية و نصف فى السادسة صباحا نصل الفيوم حوالى السابعة و النصف نقضى اليوم بين ربوع الفيوم نتحرك فى قطار الثالثة لنصل القاهرة فى الخامسة بعد يوم جميل
استيقظنا جميعا مبكرا اتفقنا على ان يصطحب كل فرد منا بعض الادوات و بعض المواد لزوم الرحلة و قسمنا بعض انا مثلا اخذت كنكة الشاى بينما اخذ غيرى بعض الكوبيات و المعالق و غيره بعض الاطباق طبعا فضينا  الثلاجات حتة جبنة براميلى مع شوية زيتون و شوية لانشون و كم بيضة طبعا عايزين نوفر و شوية شاى و سكر من المطبخ اما الحجارة الخاصة بالوكمان فقد تصرفت و اخذتها من الساعة اللى فى الصالة و ركبنا القطار الميمون ابو جنيه و نصف طبعا سائق القطار راجل طيب و مؤدب يقف لكل القطارات على جنب و يعطيها التحية اى واحد فى الطريق يشاور له يقف يسير بمبدء فى العجلة الندامة و فى التأنى السلامة وصل بنا الفيوم فى حدود الواحدة و النصف جلسنا على رصيف المحطة اخرجنا الجبنة و اللانشون و الزيتون تناولنا الاكل ثم ركبنا قطار الثالثة الذى تفوق على قطار الصباح بأنه تعطل فى الطريق و استغرق اصلاحه حوالى سبع ساعات بالاضافة الى مسافة الطريق طبعا كان لا يوجد موبيلات لنتصل باهلنا وصلنا القاهرة فى الثانية صباحا  لنجد محاضر فى اقسام الشرطة عن اختفاء فصل كامل من مدرسة و عن حصار اولياء الامور للمدرسة و اشاعة قوية عن عصابة بتخطف الطلاب مش عارف هيخطفوا شوية طلاب ملحوسين هيعملوا بيهم ايه دول كانوا ياكلوا العصابة اكل بينما انا اتسحب على السلم فى هدوء  و انا ماسك فى يدى الكنكة 
بلد مجانين صحيح       

السبت، 16 يوليو، 2011

انا نازل اللى ما تتسماش

الرجل المصرى رجل غلبان جدا و مظلوم جدا و شقيان جدا بعد يوم عمل شاق محتاج يرفه عن نفسه شوية و لا يوجد ترفيه الا النزول و الجلوس على القهوة  اللى هى باللغة العربية المقهى عكس السيدات اللى وسائل الترفيه عندهم متعددة فبخلاف المسلسلا ت التركية و العربية و الافلام الاجنبية و العربية طبعا السيدة يمكن ان تقتل الوقت فى غسيل كم طبق فى المطبخ بصابون فرى الذى يحافظ على نعومة اليدين او يقوموا بالمذاكرة للاولاد لانهم يتمتعون بطولة البال عكس الرجال او التسلية بكى عدد من الملابس او عمل وصفة لكيكة شاهدوها فى التلفزيون لا تخرج فى العادة على ما يرام لعدة اسباب بالطبع ليس لهم دخل بها مثل فرن البوتجاز سيئة او البيكنج بودر مغشوش او البيض غير طازج او الدقيق ردىء 
طبعا انا باتكلم على الذهاب للقهوة اللى واحد الشاى فيها بجنيه و نصف و الشيشة بجنية و نصف و السحلب باربعة جنية القهوة اللى كلها رجالة
ما ان تراك زوجتك ترتدى ملابسك الا و تسألك السؤال المعتاد اللى هى عارفة اجابته 
نازل فين
نازل اقعد على القهوة
ليه
هاقعد مع صحابى
ما ان تسمع الزوجة هذه الكلمة الا و تأخذ واحد بوز من البوز القديم اللى اتكلمت عنه فى بوست سابق طبعا من كثر التدريب على هذا البوز اصبح الزوج يستطيع التعامل معه و التخفيف منه بقليل من التمرينات العلاجية
لكنى اتسأل عن سر عداء الزوجة المصرية للجلوس على القهوة مع ان للجلوس على القهوة سبع فوائد مثل السفر تماما

1  التحدث عن معاناة الازواج المقهورين فضفضة نفسية مما يقلل من المعاناة و يخفف منها طبقا لتوجيهات الطب النفسى

2 النميمة فى حق الزوجات مما يكسبهم سيئات و يكسب الزوجات حسنات مما يجعلهم موجودون فى الجنة وحدهم مما يحقق استقلالية المراة فى الاخرة قبل ان يطلبوها

3 عملية اعادة توازن نفسى لاغلب الرجال و احساسهم بذاتهم من خلال تحدثهم فى السياسة و انهم العالمون ببواطن الامور و يقلك كلام فى سرك طبعا سرك ده بيكون القهوة كلها طبعا اذا لم يكن جالسا مع الوزير فسيكون من يجلس صديقه الانتيم الذى يخبره بادق اسرار الدولة

4 الشيشة و ما ادراك ما الشيشة للسادة مدمنى الشيشة طبعا بجلوسه على القهوة يوفر للشقة جو صحى خالى من الدخان و يحافظ على السجاجيد من الحرق

5 لعب الطاولة و طبقا للقاعدة الشهيرة تعيس فى اللعب سعيد فى الحب يخسر اغلب المتزوجون طبقا لمقولة اللعب عايز بال رايق و طبعا روقان البال لا تجتمع مع الزواج  لذا من يكسب فى الغالب هو من لم يتزوج


6 فرصة للزوجة للفضفضة فى التليفونات مع امها او اصدقائها و النحل فى وبر الزوج مما يريحها نفسيا و يخلصها من الضغوط

7 الجلوس فى جو غير صحى معبأ برائحة الدخان مما يسرع فى انتقاله الى الرفيق الاعلى فيريح و يستريح

لذا نصيحتى الى كل الازواج اياك و ان تقول انك نازل تجلس على القهوة انما قول انا نازل اللى بالى بالك او اللى ما تتسماش
تحزير طبعا تستثنى زوجتى من هؤلاء الزوجات و ذلك لاسباب امنية
بلد مجانين صحيح

الى اللقاء مع الكوفى شوب


الفاروق ملكا

كم سعدت اليوم بذهابى المعتاد الى التحرير كل جمعة نقريبا و مع مقابلة بعض المدونين مثل فاتيما روح القلب الملائكية و حفيدة عرابى اسعدنى الحظ كثيرا بمقابلة ملك الزهرات و ارشيف الذكريات و التاريخ الاستاذ فاروق فهمى انيق الكلمة و انيق الشخصية عمر الشريف المدونين قابلته بميدان التحرير ثم جنحنا الى احدى المقاهى المطلة على الميدان

فتح خزينة اسراره كم ابهرتنى تلك الخزينة و حكى عن ذكرياته التى يضن علينا و وعدنا ان يكتب بعضها رايت صوره فى الهند و فى اوروبا ايطاليا و اليونان و سويسرا و فرنسا و المانيا ابن بطوطة المدونين

حكى لى عن بناته او بمعنى ادق زهراته و كيف هو فخور بهم و باحفاده حكى لى عن الدكتورة جيهان استاذ مساعد بمعهد الفنون و   اسطورة العزف على البيانو كارولين صاحبة مدونة المسيطر و انجى مهندسة الديكور و هبة عصفورة التدوين و صاحبة مدونة مدونات هبة فاروق و فنانة العود 

حكى لى عن صديقه ابو داود و كيف يتبادلوا التليفونات يوميا حتى ادمن مكالمته و اثناء جلوسنا اتصل به الاستاذ محمد الجرايحى و اتصل بابنته كارولين و حدثتها تليفونيا و طلبت منها العودة للكتابة بالمدونة و وعدتنى بالعودة
حكى عن ليلى مراد و فاتن حمامة و انور وجدى و كيف حضر جنازته و هو صغير حدثنى عن جمال عبد الناصر و عن عبد الحكيم عامر و عن توفيق الحكيم  
حدثنى عن مدون مدون و كيف يتابعهم طبعا اخشى ان اذكرهم ان انسى احد خلاصة الموضوع استمتعت جدا بلقائى بالفاروق ملك الزهرات اتمنى من الله ان يحفظهم له و يحفظه لهم و ان يفتح خزينة الذكريات لنا و بدون رقابة




 

الاثنين، 11 يوليو، 2011

ابو النمرس عبر التلفزيون

هل سمع احد منكم عن قرية من قرى الجيزة اسمها ابو النمرس ابو النمرس هذه قرية صغيرة تشتهر بالباعة الجائلين للادوات المنزلية يطرقون الابواب مثلما يفعل الصينيون تماما  يغطون مصر بطولها و عرضها زمان كان هؤلاء يحملون سجاد او طقم صينى للعروسة يطرق باب الشقة و يعرض بضاعته و بين الشارى و البائع يفتح الله ثم تطوروا و سافروا الصين و استوردوا و اصبحو يبيعون مكانس و خلاطات و مرواح و مكاوى و ادوات مطبخ لو سالت اى بائع من هؤلاء ماهى بلدك حتى لو كان هذا البائع فى اسوان سيقول لك ابو النمرس

الان فى قنوات التلفزيون انتشرت اعلانات يقف رجل مثل شجيع السيما يرتدى بدلة و بشنب بريمة يقف يعلن عن منتجه يمسك حلة و طاسة و يقول طقم الحلل ده مش زى اى طقم حلل دى الحلة لما بتحطها على النار بتسخن لكن بتسخن بنظام الكاتشينبوفلين بتوزيع حرارى يضمن ان الاكل من فوق يبقى زى تحت و محدش يسالنى يعنى ايه الكاتشينبوفلين لانى معرفش و مش بس كده ده الحله لها يدين من الخشب الهندى عشان تمسك منها الحلة لما تسخن و كمان بيخلى ريحة الطبيخ حلوة عشان الخشب ده مطعم بالبخور و بكده محدش يحسد الاكل و يتحرق و بعدين الحلة ليها غطا عشان تحفظ البخار داخل الحلة و بعدين يد الغطا على شكل خرزة زرقة عشان الاكل بعد ما يتعمل محدش يحسدوا و يدلق اه ولاد الحرام مخلوش لولاد الحلال حاجة مش بس كده الحلة مزودة بجهاز انذار و حماية ضد زوجك او ابنك لو حب يدخل المطبخ و ياكل من وراكى بثلاث نغمات نغمة تقومك من قدام المسلسل التركى لو مشغولة بيه ثم نغمة اعلى تصحيكى من النوم لو كنتى فى سابع نومة ثم نغمة ثالثة اعلى تفضحه و تصوت و تلم عليه الجيران لو كان فى الحلة لحمة 
نسيت اقولكوا كمان الحلة دى بعد الطبخ ممكن تغسليها باى نوع من المياه هى مش بتقول حاجة لا تشترط مياه معدنية  او غازية
نسيت اقولكوا طقم الحلل ده مصنوع من معدن لا يتفاعل مع الميكروبات و يقضى عليها و بذلك نضمن ان الاكل لا يحمض حتى لو تركناه اسبوع
طقم الحلل ده بيتباع فى الزمالك بالف و خمسمائة جنيه و بيتباع فى المهندسين بالف و مئتان جنيه و بيتباع فى العتبة بالف جنيه احنا مش هنقول الف او تسعمائة او حتى ثمانمائة جنيه اتصل الان و احصل على طقم الحلل ده ب 799 جنيه + مصاريف الشحن مش بس كده اللى هيتصل دلوقتى هيحصل على هدية الطاسة الجميلة دى اللى انا ماسكها فى ايدى دى ممكن تعملوا فيها البيض و ممكن تلبسوا الطاسة فى دماغكم
بلد مجانيين صحيح
الى اللقاء مع باقى اعلانات تلفزيون ابو النمرس
 

الأربعاء، 6 يوليو، 2011

صندوق البضاعة

حين كلفنى اخى المبدع مصطفى سيف بهذا الواجب التدوينى استغربت بتكليفى انا بالذات لانى اشعر ان صندوقى اشبه بصندوق البضاعة معروض فى كل مكان و فى متناول الجميع مثل البضاعة التى فى العتبة باثنين و نصف تعالوا بص 
لكنى وجدتها فرصة لكى احكى عن بعض الاركان فى حياتى ربما لم اتطرق اليها
ساكتب عن افضل ذكرى بيدى لا بيدا عمرو قبل ان اكتبها تحت تهديد السلاح كنت شاب لا افكر فى الزواج و لم اتخيل مطلقا انى ساتزوج يوما ما و كان اصدقائى يتساقطون امامى كاوارق الشجر كل فترة يسقط احدهم و يتزوج و انا ابتسم و اضحك عليهم الى ان شاهدت اية فتاة صغيرة جميلة لم اتعلق بها و لم اهيم بها عشقا و لكنى توقفت امامها شعرت بأن هذه الفتاة ستكون مؤثرة فى حياتى و سقطت فى الفخ و وقعت من على شجرة العزوبية الجميلة و اصبحت اية هى شجرتى و سندى و زهرتى و نصيبى الجميل التى لا استطيع الاستغناء عنها (طبعا الكلام السابق بينى و بينكم عشان لو دخلت المدونة و قرات الاحتياط واجب و من خاف سلم) فعلا و الله العظيم الاستقرار نعمة من الله لكن العزوبية تشعر انها مثل الوجبات السريعة لذيذة و مضرة
مشهد ثانى هو مشهد ميلاد زياد و كيف اصبحت اب مازلت اذكر يوم ميلاده حينما احسست بأن الاستاذ لا يريد ان يشرف فاخذت ام زياد و كان يوم جمعة الى الدكتورة للمتابعة طبعا العيادة كانت مغلقة و سيرنا مسافة طويلة الى مستشفى ولادة متخصص بجانبنا و اثناء ركوبنا المصعد ركب معنا رجل و بدء فى توجيه اسئلة لزوجتى و للغرابة بدات زوجتى فى الاجابة بكل استرسال دون ان تقول له انت مالك و عند صعودنا بالمصعد الى العيادة فوجئت انه الدكتور و يقول لزوجتى اتفضلى رغم زحام العيادة و شرف زياد فى اليوم التالى على يد هذا الدكتور و الى الان نستغرب انا و زوجتى لماذا لم نقل لهذا الرجل انت مالك
اهدى هذا الاهداء الى والدتى العظيمة لقد توفى والدى و انا  صغير و لكنها تحملت مسئوليتى و مسئولية اخوتى و لم اشعر باى تقصير ساكتفى بهذا القدر فى الحديث عنها لانى اشعر بأن اى حديث لن يعطيها حقها
سلام الى زوج اختى رجل بمعنى الكلمة متدين خدوم للجميع يخدم الجميع الكبير و الصغير من يعرفه و من لا يعرفه انسان بمعنى كلمة انسان ابتلاه الله بالمرض و مازال صابرا مبتسما متحملا المرض بكل جلادة و صبر ربنا يشفيه
عتاب الى نفسى لانى فى مرحلة معينة من حياتى قسيت على نفسى و سافرت وانا طالب الى احدى الدول الاوربية و لكنى لم استطع التاقلم مع الحياة الباردة هناك و اشتقت الى كل شىء فى مصر اشتقت الى سندوتش فول اشتقت الى ان المع الحذاء من تراب مصر  اشتقت الى حضن امى لن اطيل لكم عن هذه التجربة المريرة
شكر الى كل من ساعدنى و وقف بجانبى و هم كثير
كلمة اوجهها لا اجد غير كلمة فيلسوفى جاهين عن الحياة

خرج ابن ادم من العدم قلت ياه
رجع ابن ادم للعدم  قلت ياه
تراب بيحيا و حى بيصير تراب
الاصل هو الموت و لا الحياة
عجبى ؟؟؟؟؟   
الان اغلقت صندوق البضاعة والان احيل هذا البوست الى خمسة
طبعا انا كنت ساحيله الى ريماس لكن صديقى مصطفى سبق
لكنى ساضم صوتى الى صوت صديقى مصطفى و اطلب من استاذى قاروق فهمى ملك الزهرات هذا الواجب


1   شرين سامى  حدوتة مصرية
2  reemaas     بنوتة مصرية
3 هبة فاروق     مدونات هبة فاروق
4 امتياز           قلم و دفتر
5 زينة زيدان    شروق الشمس


و اخيرا و ليس اخرا zizi  اتمشى بين ضلوعى اذا وافقت و تكرمت


     

الثلاثاء، 5 يوليو، 2011

لصوص خمس كازوز

بمناسبة الحديث عن اللصوص الخمس نجوم و السبع نجوم احكى لكم عن اللصوص الخمس كازوز 
فى بداية عملى كنت بمامورية بالمقطم و تم انهائها بسرعة واردت ان اعود بسرعة و لا انتظر السائق فوجدت  اتوبيس نقل عام فركبته كان الاتوبيس كامل العدد مع قليل جدا من الركاب واقفين فجاة ركب الاتوبيس ثلاثة افراد وزعا انفسهم بسرعة على الاتوبيس احدهم فى الامام يحمل خرطوشا و الخرطوش لمن لا يعرفه هى طبنجة مصنوعة محليا فى الورش طلقة واحدة و الاخر فى الخلف و يحمل سيفا و الثالث يحمل مطوة  و بدء فى تفتيش الركاب كل راكب يخرج ما معه السيدات يخلعن الذهب و الرجال الساعات و الاموال رجل تقريبا فى الخامسة و الخمسين اخرج محفظته و اخرج منها خمسة جنيهات ليعطيها للص و لكن ماسورة الفاظ نابية و اتفتحت فى الرجل انت فاكر ايه يا ابن التيت انت فاكرنى باشحت منك بتيت التيت انا باسرقك يا تيت التيت و اخذ من الرجل المحفظة كاملة طبعا غلى الدم فى عروقى و استفزيت  و وضعت يدى فى جيوبى لاخرج المحفظة لاعطيها الى اللص عندما يأتى لى و كفا الله المؤمنين شر القتال لكن لحسن حظى باشارة من احدهم قفز الثلاثة من الاتوبيس بسرعة دون ان يصلوا لى

زمان ايام ما كنا طلبة كنا نسير فى احد الشوارع المليئة بالفيلات و لكنها شبه مقطوع لان السائرين به عددهم قليل فجاة ظهر ثلاث اشخاص اخرين غير الثلاث بتوع الاتوبيس احدهم يحمل كرباج سودانى طوله متران و الاخران يحملان سنج طبعا احنا كنا محفلطين لابسين لبس محفلط لكن جيوبنا فاضية اكبر واحد فينا فى جيبه 290 قرش عدا احدنا كان والديه متوفيان و بيقبض معاش كان هو الغنى فينا طبعا اللى ماسك كرباج بادرنا قائلا
انتو بتمشوا من هنا و بتعاكسو البنات ليه طبعا ردينا و قلنا بنات ايه يا كابتن احنا تقريبا فى صحراء بنات ايه اللى هانعكاسها و بعدين احنا من المنطقة هو سمع كلمة المنطقة و بادر بسرعة انتو منين فى المنطقة  فكرت بسرعة كنت اسمع عن اسم شخص مشهور بالبلطجة اسمه الدكتور فقلت له تعرف الدكتور فقال اه طبعا اعرفه قلت له انا ابن اخته لكى اخلص من هذا المازق لكنه بادرنى بسؤال اصعب انت بقى ابن مين فى اخواته البنات طبعا تجهمت و لكنه لحقنى و قال بدرية و لا نجاة و لا فوزية طبعا نزل السؤال على كالصاعقة ده عارف العيلة و عيلة العيلة ايه اليوم اللى مش هيعدى ده قلت اخبط اول اسم و تيجى زى ما تيجى قلت له بدرية ابتسم و قالى و الله كبرت يا اشرف هو مش انت اشرف برده  قلت له ايوة انا اشرف
بادرنا بابتسامة و قال عارفين سيد الشرنوبى تذكرت الاسم  مسجل خطر شهير كان بطل عملية اختطاف و كتبت عنه الجرائد
قلت له طبعا ده لسه الجرائد كاتبه عنه
ابتسم ابتسامة فخر و قال اهو انا بقى سيد الشرنوبى
طبعا صاحبنا الغنى ابو معاش اخرج علبة السجاير المارلبورو من جيب احدنا اللى بيتمنظر بها و اعطى كل واحد منهم سيجارة
بعدها قال لنا اصل فى شباب بيمشى يعاكسوا من هنا تانى مرة متمشوش من الشارع ده مع السلامة 
طبعا ما صدقنا و بدانا فى المشى اذ فجاة سمعت صوت اشرف اشرف فقلت لهم اللى اسمه اشرف يرد و لكنى تذكرت انى اصبحت اشرف فقلت ايوة يا عم سيد قالى ابقى سلملى على امك و ابوك ابتسمت له و قلت له يوصل
بلد مجانين صحيح




الاثنين، 4 يوليو، 2011

حوار مع لوكعة وزة

اسمك ايه و شغال ايه
لوكعة وزة و شغال سواق ميكروباص
اسمك الحقيقى
انا اسمى محمد لكن لوكعة ده اسم الشهرة بتاعى ايام ما كنت صبى ميكنايكى و وزة ده اسم شهرة اخويا بقى اسمى لوكعة وزة
طب يا عم وزة انتم متهمون بعدة اتهامات مستعد للرد
ربنا يسهل
انتم متهمين بعدم احترام قواعد المرورر اى قواعد السواقة
زى ايه يعنى
اول حاجة انت لا تقف على جنب لتنزيل الركاب
بص يا افندى الركاب دول ولاد تييت كل راكب عايزنا ننزله على باب اوضة النوم لو عايز ينام او على باب الحمام لو عايز يدخل الحمام كل راكب نازل فى حتة على جنب يا اسطى لا توجد لنا محطات حاجة تانية انا بفهم فى شغلك طبعا لا شغلتنا تحتاج الى اسلوب فى السواقة لازم تحتفظ بمسافة بينك و بين الميكروباص اللى وراك و المسافة اسمها جنزير
يعنى ايه جنزير
انا لا امشى الا و مجموعة سيارات ورايا عشان احتفظ بمسافة بينى والميكروباص اللى ورايا لانه لو عدانى هياخد زباينى من ع الطريق و دورى فى الموقف طبعا انا باختار عربية على قدها حد مش بيعرف يسوق ست مثلا و احجزها ورايا و معدهاش طبعا هى هتحجز وراها بعض العربيات هو ده الجنزير اللى لازم امشى به
لكنك بتسمع صرخات السيارات التى خلفك بتعمل ايه لما تسمعها
و الله لو فى حدود المعقول باطنش لكن لو زود بانزل و ارد و اتخانق معاه يعنى انتى ترضى حد يشتم امك و ابوك و تسكت
بس انت بتبقى غلطان
دى اصول شغلنا و لو معملناش كده مش هانجيب فلوس لصاحب العربية
بمناسبة الفلوس انت متهم بانك بتحمل العربية بركاب ازيد من حمولتها
بص يا افندى لو انت ماشى فى الشارع و لقيت جنيه هتسيبه واقع ع الارض و لا هتاخده طبعا هتاخده الركاب ده جنيه واقع ع الارض حرام عليا اسيبه و بعدين هو بيبقى شايف العربية لو زحمة و مش عجباه مش هيركب و الركاب جوه لازم يساعدوا بعض واحدة تاخد صاحبتها على رجلها الشباب يتشعبط ع الباب مفيش مشكلة عشان الكل يوصل ب السلامة
و ايه موضوع الاغانى اللى الناس بتشتكى من سماعها فى الميكروباص و الصوت العالى
بص يا افندى الراكب ضيف عندنا بيركب نصف ساعة و ينزل انا ببقى فى العربية اكتر من 15 ساعة يعنى عاوزنى اشغل ليكم عمرو دياب و بعدين الصوت العالى ده مزاج كل واحد و نزاهته يجيب السماعات اللى تليق بيه ميرضكش امشى بسماعات اى كلام
ايه مشاكلكم
و الله مشاكلنا كتير و مصاريفنا كتير جاز و كاوتش و بطاريات و قطع غيار و كارتة و مخالفات و لو معملناش كده اخر النهار مش هنلاقى فلوس ناكل و بعدين نظرة الناس لينا مع اننا بنخدمهم و لو وقفنا ساعة واحدة عن الشغل هيحسوا بقيمتنا
ايه اللى مبيعجبكش فى الناس اللى بتسوق
سواقة الستات تلاقيهم متلخبطين و مش عارفين يمسكو الطارة (الطارة معناها الدركسيون او عجلة القيادة) و تلاقيها حطا منديل ع الطارة او فوطة و بتمشى ببط ء بس احنا برده بنستحملهم 
طب يا عم لوكعة تحب تسمع اغنية ايه
احب اسمع انا شارب سيجارة بنى
حافظ كلماتها
طبعا
  شارب سيجارة بنى
 حاسس دماغى بتاكلنى
قاعد فى الحارة بسقط
و الغسيل عمالة بينقط
و الشارع اللى ورايا قدامى
و الكلام ع طرف لسانى
باجى اتكلم باتلخبط
يا عم ولع يا سيدى ولع
شربت سيجارة تانية
نسيت اسمى فى ثانية
و سالت ع باب بيتنا
قالولى مش حتتنا
شالونى روحونى
دوخونى تعبونى
يا عم ولع يا سيدى ولع
طبعا ولعت و مشيت و مش عارف على راى اغنية منير معرفش مين الظالم و مين المظلوم
ملحوظة اخرى الاغنية لا تحتاج اى ترجمة واضحة خالص باستثناء سيجارة بنى اى سيجارة بحشيش
  


           
       

الأحد، 3 يوليو، 2011

السندريلا تحلق

 البط شال عدى الجبال و البحور
ياما نفسى اهج..احج ويا الطيور
اوصيك يا ربى لما اموت و النبى
ماتؤدنيش الجنة.. للجنة سور
عجبى ؟؟؟
اهدى هذه القصة الى اخت عزيزة لن افصح عن اسمها و اتمنى  ان تنال القصة اعجابكم فهى احدى تخاريفى


ربما لم تكن بداية حياة نسمة توحى بما سوف يحدث فى حياتها من احداث نشأت كطفلة فى طبقة كما يقولون فى مصر مستورة الاب و الام حاصلين على مؤهل عال التحق كلا منهما بوظيفة حكومية ووهبا حياتهم لاولادهم ساروا بنهج الحكمة الصينية القديمة علمنى الصيد و لا تعطينى سمكة وضعا كل استثمارتهم فى الحياة فى تعليم اولادهم لم تكن بدراستها فى المرحلة الابتدائية و الاعدادية من الاوائل و انما كانت جيدة كان  اكثر ما يميزها هو عزة النفس و الاعتزاز باهلها لاقصى درجة بل سارت بها الحياة مثلها مثل باقى اخواتها
 ربما بدء الاختلاف فى حياتها مع مرحلة المراهقة شعرت برتابة الحياة اعلنت رايها و تمردها على مناهج التعليم و ظهرت النتيجة سريعا مجموع مخيب للامال فى الثانوية العامة رغم ذكائها و فهمها الذى يشهد به الجميع لكنه ربما يكون اعلانا مدفوع الاجر او تعبيرا عمليا عن عدم رضائها عن اساليب التعليم لم تكتفى بهذا بل وقفت امام مكتب التنسيق و اعلنت رفضها ان يختار لها احد دراستها حتى مكتب التنسيق نفسه و امام اصرارها تم الحاقها بالدراسة التى تهواها باحدى الجامعات الخاصة
بنفس مفهومها فى الحياة بدات مشاعرها فى الفوران نحو المجهول ما هو المجهول و من هو امير احلامها الذى سيحتضن السندريلا لكن الوضع اختلف و اختلفت القصة اصبحت السندريلا هى التى تختار و ليس الامير كما انها لم تقيم حفلة كبيرة لتختار اميرها وانما حاولت ان تنظر الى الامراء من خلال بنورة الحياة السحرية و اخيرا وجدت اميرها المنتظر عادل صديقها فى الكلية وجدت فيه من يمسك معها الطرف الاخر من المجداف فى قارب الحياة لم تكن عروسا تقليدية ربما تهتم باشياء بسيطة اكبر من اشياء كبيرة قد تهتم بجمال فستان الزفاف اكبر من ان يقام لها حفل زفاف باحد الفنادق الكبرى او ان تسافر يومان فى شهر العسل الى احد الشواطىء مع من تحب افضل من شقة واسعة و اثاث فاخر فالجمال و البساطة هو شعارها فى الحياة
بدء قارب الزواج يسير بهدوء فى بحر الحياة قد تقابله بعض الامواج العالية و لكنهم سرعان ما يتغلبان عليه رزقهم الله بطفلة جميلة ملئت عليهم حياتهم و لكن مع طول الرحلة لم تتحمل يدا الامير عصا المجداف لم يتحمل سرعة و تحولات العصا الاخرى من المجداف لم يتفهم طبيعتها البشرية و لم يتحمل ما قد يسميه تمردا قد يكون معزورا بحكم نشأته كرجل شرقى على المراة الخانعة الخاضعة لم يتحمل امراة مختلفة من وجهة نظره اهتز المجداف فى يده و اوشك القارب على الغرق فكان الحل الملائم هو الذهاب الى الشاطىء و الانفصال قبل ان يغرق القارب بالجميع
قد يكون الانفصال اختيار حنان او قد لا يكون اختيارها و فرض عليها لكنه اصبح امرا واقعا قد تعانى من الوحدة قليلا فى الاوقات التى تكون فيها بعيدا عن ابنتها قد تسعدها الذكريات احيانا و قد تلهب ظهرها بسياطا من لهيب لكنها راضية بما وصلت اليه قد تكون اصيبت بخيبة الامل فى اميرها لانه لم يتفهمها لم يتفهم تمردها على الحياة و التقاليد التى ربما تكون بالية من وجهة نظرها فى اطار خشية الله و الالتزام بحدود ه لم يرى انها تتمنى ان تكون الحياة حلما لتفعل بها ما تريد لانها تعلم ان الاحلام لا يحاسب الله عليها
احتضنت حنان ابنتها اصبحت حلمها الذى تتمنى ان يتحقق من خلالها اصبحت رفيقتها التى تأتنس بها و مظلتها التى تستظل بها و غطائها الذى تشعر بالدفء تحته لكنها بينها و بين نفسها تشعر بالضعف و تشعر ببعض الانكسار و لكن نظرا لطبيعتها ترفض ان يراها احد فى فترات ضعفها ترفض ان تظهر منكسرة ترفض ان يرى احد دموعها تحمل طفلتها و تجعلها جناحا و تطير تسقط فى نار الوحدة تحاول ان تطير مرة اخرى لتسقط فى صقيع الوحدة تحاول مرة اخرى ان تطير بجناح وحيد فهل تتمرد على الطبيعة و تستطيع ان تطير بجناح وحيد و لكن بصعوبة ام تجد الجناح الاخر و تحلق بكل سهولة