الأربعاء، 30 مارس 2011

فرسكى حبى انا

                             مفشخونيا
                             الجزء الثانى
                             فرسكى فرسكى

جمع الحاكم معارك مساعديه الياوراذية رسمى و رئيس بيت الطاعة و التفصيل قمعى شرور و وزير الفهلوة  و الكلام ذفوت الخنيف و شيخ مشايخ المنصر هافف هبيد  و وزير النفاق ضلال الازلى و زعق فيهم و قال  لهم بانه حزين لانه يشعر بالضالة فالحاكم الاول لولاية مفشخونيا قاد الثورة واقام السد الغالى وخلد اسمه  اما الحاكم الثانى فخاض حرب انتصر فيها و خلد اسمه فانتو بقى مش هتضحكوا عليا كل سنة تجيبو المطربين و يقعدو يغنولى حبناه و بيعناه و اول طلعة مرورية قفلت شارع السبتية الكلام ده احنا بنضحك بيه على الشعب المفشخونى انتو تشوفوا لينا سبوبة كده نخلد نفسنا بيها يعنى فيد و استفيد دبرونى يا وزرا فجلس كل منهم يفكر بطريقته فذهب الياور اذية رسمى الى الحمام حتى يفكر براحته بينما امسك رئيس بيت الطاعة و التفصيل قمعى شرور المقص و ذهب الى محله اما وزير الفهلوة و الكلام  ذفوت الخنيف فظل يبحث عن شنبه كثيرا حتى وجده فبرمه و سرح فى تفكير عميق اما شيخ مشايخ المنصرهافف هبيد فخلع بدلته لانه لا يرتاح الا بالتيشرت المقلم  اما وزير النفاق ضلال الازلى فجلس فى موقعه المفضل طوال عمره و هو تحت ارجل الحاكم

فكر كل واحد بطريقته فقال الياور اذية رسمى احنا نعمل ديوان جنب الديوان بتاعى و نجيب كل شعراء المدح و يقعدوا يمدحوا فيه اربعة و عشرون ساعة اما رئيس بيت الطاعة قمعى شرور فقال انا اقدر افصله قانون يقدر يحكم به مفشخونيا حتى و هو فى قبره اما وزير الفهلوة و الكلام ذفوت الخنيف فقال انا و كل الاجهزة اللى تبعى هنقعد نسبح به و بانجازاته و نجيب المطرب الشعبى شعبوته و يقول بحب معارك وبكره عزرائيل و ايه اما شيخ المناصر هافف هبيد فقال انا على استعداد لهف فلوس لو وقف عليها يشوف خط الاستواء اما ضلال الازلى وزير النفاق فقال اما انا فمطوتى فى جيبى و ساقف فى وجه اى معارض واشرحه لو تنفس فقاموا بعرض مقترحاتهم عليه فقبلها جميعا و لكنها لم ترضى طموحاته يريد ان يضيف عليها فجاة دخل عليه فاسدهام والى و قاله طلباتك اوامر واخرج له خريطة و شاور له على منطقة اسمها فرسكى و قاله هى دى المجد اللى تخلد به اسمك و منها نستفيد بقرشين حلوين  قاله اشرح يا فاسدهام قاله احنا نعمل ترعة تنقل بيها الميه الى فرسكى منها نعملك عمل تخلد به و منه مستخلصات رايحة و جاية و فلوس تتصرف نصرف شوية و ناخد شوية و اراضى نفرقها على حبايبنا طب يا فاسدهام المشروع  ده مش جديد و تم دراسته فى عهد الحاكم الاول و اثبت فشله قاله مش مهم ينجح او يفشل المهم نعمل مشروع يخلد اسمك يا ابو بلاء هرش معارك فى مخه وقاله طب يتكلف كام رد فاسدهام باللى احنا هناخده و اللى اجمالى المشروع  قالوا يا فاسدهام كله على بعضه قاله حوالى ستة مليار جنيه قالوا بسيطة نبتدى الشغل طبعا كل واحد فيكم عارف هيعمل ايه متفقين يا عصابة قصدى يا جماعة قالوا متفقين


بدء ذفوت الخنيف عمله و اصدر اوامره الى اجهزته لا صوت يعلو على صوت فرسكى جميع البرامج و الصحف لا تتحدث الا عن فرسكى و جمال فرسكى و خدود فرسكى برامج الاطفال بدات تذيع اغانى الفنانة هانسى شاطر شاطر اللى بيسمع كلام فرسكى شو بنقله شاطر شاطر  و اغنية بابا فين بابا اه نقوله مين قوله فرسكى تكلمه واغنية بابا راح  يقول لماما ايه فرسكى اما برامج المراة فافاضت هذا فستان من الستان موديل فرسكى و هذه قصة شعر بديل فرسكى و هذا طبق اليوم فرسكاتا بالشامبنيون و طبق الحلو تورتة فرسكى بالشكولاتة اما البرامج الصحية فتحدثت عن احدث طرق علاج فيروس الالتهاب الكبدى عن طريق نبات فرسكى و اللبوس الجديد فرسكى احدث علاج للمرض الذى اصاب اغلب المصريين و هو البواسير اما المسلسلات التلفزيونية فاصبحت الطريق الى فرسكى و عائلة الحاج فرسكى و ذئاب فرسكى و ليالى فرسكى  و اللى جابوا فرسكى

اما قمعى شرور فقمع كل من عارضه بمساعدة وزير النفاق ضلال الازلى بتكمير طلبات الاستحاطة و طلبات التعبير و سرعة الانتقال الى جدول الحصص بمساعدة اعضاء من الحزب المطنطن

نأتى الى شيخ المناصر هافف هبيد الذى هف اغلب ممتلكات ولاية مفشخونيا وباعها ولهف تمنها و خد عمولته 

اما الشعب المفشخونى الطيب فقد صدق الحكاية و منى نفسه بالتقدم والخير القادم عن طريق فرسكى بل انتشرت اسماء محلات بيض طازج فرسكى و البان فرسكى و كشك فرسكى لبيع السجائر و المثلجات كما ان كل المواليد تم تغيير اسمائهم فتحولت ست ابوهم الى فرسكى ابوهم و تحولت نرمين الى فرسكين و نوران الى فرسكان اما محمود فتحول الى فرسكود و زياد الى فرسكاد

وانتهى العمل فى المشروع و ذهب معارك فى وفد كبير ليفتتحه و اخذ معه عدد كبير من الفنانين و افتتح المشروع و تم تصويره فى لوكيشن قمح تم عمله بليلة باللبن اكلها كل الشعب المفشخونى بعد التصوير و تم توزيع الصور و اللقطات فى كل وسائل الاعلام المفشخونى و على الرغم من مرور خمسة عشر عام على فرسكى الا انه لم يتم زراعة سوى حوالى ستة فى المائة فقط من مساحة فرسكى


و لكن تحقق هدف معارك من تخليد اسمه و اصبحت فرسكى عجيبة تضاف الى عجائب الدنيا السبع كاكبر اثر موجود بالعالم
كما ان فرسكى دخلت موسوعة جينس للارقام القياسية كاكبر خازوق يأخذه شعب من حاكمه
 






 
 
   

الاثنين، 28 مارس 2011

مفشخونيا

هى مملكة اسمها مفشخونيا اوقعها حظها فى ملك اسمه معارك  و زوجته زنزان و ابنيه بلاء و سمج ال و زوجتيهم هاى ارضى و خد بنكيكة سنرى مغامراتهم فى حكمهم لهذه المملكة التعيسة التى وقع حظها فى هذا الملك ارجو ان تنال اعجابكم حتى اكملها

                        الجزء الاول
                       خيارة الوالى


كانت المملكة تمتاز بالزراعة فهى تنتج افخم انواع القطن على مستوى العالم و الملابس المصنوعة من القطن المفشخونى تباع باغلى الاسعار اما القمح فكانت تكفى او تكاد اما الفواكه و الخضروات فكانت يضرب بها المثل فى الجودة والطعم

تفتق ذهن ملك مفشخونيا و قرر اسناد وزارة الزراعة الى فاسدهام والى الذى ينتمى و ترجع بعض جذوره الى دولة عزرائيل فكان من الطبيعى ان يستعين بخبراء فى الزراعة من عزرائيل بينما من عجائب القدر ان دولة مفشخونيا هى من علمت العالم كله الزراعة و هى اول دولة فى التاريخ تعرف الزراعة اختصارا للقول اراد فاسدهام والى تطوير الزراعة فقام بتهميش و اهمال زراعة القمح و اطلق حملة زراعة الكنتالوب واصبح فاسدهام حامى حمى الكنتالوب و اصبحنا نسمع فى الاذاعة الكنتالوب الليلة ليلة عيده يارب يبارك يبارك و يزيده و عندما نقول له يا عم فاسدهام والى القمح ده نبات استراتيجى و الشعب المفشخونى اغلب اكله عيش و ملح يخرج و يقول القمح رخيص لكن الكنتالوب غالى ازرع كنتالوب و اصدره و اعمله عصير و صدره و فانتا كنتالوب و اصدرها قصدى و اشربها و فضل عم فاسدهام يقول كده الى ان حدثت ازمة القمح العالمية و اصبح القمح اغلى من الكنتالوب فاضطر الى اللجوء الى الخبراء العزرائليون فى محاولة استخراج الدقيق من الكنتالوب و يقال انه تم استخراج دقيق 85% فانتا  و دقيق فاخر ميرندا كانزى للعصائر و الحلويات ينفع تسقى بيهم وانت  بتشرب العصير اما باقى الزراعات فقد تكفل الخبراء الزراعيين العزرائليون بالفاكهة و شاهدنا المشمش الذى لم نكن نشاهده الا فى المشمش اكوام على عربات الفاكهة بجنيه الكيلو و الفراولة اصبحت اشترى نصف كيلو فراولة تاخد عليها اثنين كيلو هدية والخوخ اصبح يقارب فى حجمه البطيخ و بداخله مخزون استراتيجى من المياه يكفى لملىء زير كبير و البرتقال اصبح لونه اصفر كناريا نيولوك جديد لان الناس عايزة تغيير اما البطيخ فاصبح نيو لوك جديد بدون لب بداخله  كله كوم و الخيار كوم اصبح طويل و كبير لا يصلح استخدامه الا خوازيق توزع على كل مواطن للاستخدام المنزلى  اما الطعم لكل ما سبق فاصبح موحد و هو الطريق الى طعم اللفت 

اما الخضار فهذا شىء ثانوى اصبح اقل سعر للبامية او الفاصوليا او البسلة او السبانخ هو خمسة جنيهات اما الملوخية الخضراء فيقال انه سيتم الغاءها و تغيير لونها و تهجيرها الى اليابان و الطماطم تخطت مرحلة الجنون و لم ينفع معها لا الدكتور عكاشة و لا ابو العزايم و وصل سعرها الى عشرة جنيهات  الا كله كوم و الفجل و الجرير كوم اصبح يتم تعبئتهم فى عبوات و يباع فى السوبر ماركت ناتى الى التوم الذى اصبح سعره خمسة و عشرون جنيها فتكفلت الشركات فى تصنيعه فى عبوات كاقراص و لبوس و الباقى تكفلت الصين به و استوردنا التوم الصينى اما البصل فتم تجفيفه خوفا على الشعب من الدموع اثناء تقطيع البصل

ومع ارتفاع اسعار الخضروات و توافر الفاكهة المهجنة اضطر الشعب الى ابتكار اصناف جديدة مثل طاجن فراولة بالبشمل و صينية خوخ باللحمة المفرومة حتى ارتفع سعر الفاكهة فاضطر الى الاستعاضة عن الاكل بالصوم فانه له وجاء 


لم يكتفى الخبراء العزرائليون بما حدث بل تعاونوا مع وزارة الصحة و السكان و تم الغاء اعلانات تنظيم الاسرة ست فهيمة وانظر حولك و الاستعاضة عنها بمبيدات مسرطنة تنشر الامراض و بالتالى يتم تقليص اعداد الشعب بدون نفقات اعلانات توعية و بدون استخدام وسائل منع الحمل

ناتى للزغلول الكبير و هو القطن فتم وضع العراقيل امام سيادته لان القطن طويل التيلة حسب تصريح سيادته اصبح مثل الطربوش موضة قديمة كما ان سكان مفشخونيا اصبح لديهم قدرة التكيف على الحياة تقريبا بدون ملابس او حتى ملابس داخلية










     

التطور العصرى لرجل الشرطة المصرى

قد يخيف خيال الماتة العصافير لكنه لا يخيف الاغربة و الخفافيش بل قد تقف عليه و تتخلص من فضلاتها هذا هو حال الشرطة بعد نزولها الشارع


لو اردنا حل للمسالة الامنية يجب ان نفتح الجرح و يعالج بطريقة صحيحة اما المسكنات فلا تعالج شىء و قد يموت المريض فجاة بالسكتة القلبية كما حدث اخيرا قبل الثورة لم نرى رجال الشرطة يقوموا بمظاهرات من اجل زيادة مرتباتهم الا اخيرا و السبب ليس الثورة وانما توقف الحوافز التى يتقاضونها نعم لن نخفى رؤسانا فى الرمال مثل النعام بصراحة نسبة عالية من رجال الشرطة يتقاضون اكراميات و رشاوى سواء فى المرور او فى الاقسام وانا عن نفسى لم اقابل رجل شرطة عرضت عليه اموال و رفضها لو قابلكوا قولوا لى  بل ان المنظر البغيض المنتشر فى مطار القاهرة من امناء و عساكر الشرطة فى التملق للسياح العرب و الاجانب من اجل بقشيش فى وقت مفترض انهم واجهة مصر و اصحاب الانطباع الاول عن البلد لان الانطباع الاول يدوم و عندما انخفض دخلهم  اضطروا للقيام بالمظاهرات

اول الحلول هو الاعتراف و التسليم بوجود الفساد و التصدى له و البعد عن مفهوم القلة المندسة فعدد كبير من ظباط و امناء الشرطة رغم التحدث عن المرتبات الضعيفة يركبون سيارات فارهة
بعد ذلك يجب محاولة التخفيف من مسئولية رجال الشرطة سواء فى المكاتب او فى الشوارع و تقليل احتكاكهم بالمواطن فانا لا ارى ضرورة لوجود رجل شرطة لكتابة و تلقى المحاضر بل يكفى موظف حاصل على ليسانس حقوق ثم تحويل المحضر بعد ذلك الى رجل الشرطة وبالتالى نقلل الاحتكاك ثانيا فى ادارة المرور يشلنى و يجن بى وجود امناء و ظباط الشرطة فى ادارات و وحدات المرور بل ان رئيس الوحدة رجل شرطة مع ان كل اجراءت العمل ادارية يقوم بها موظفون مدنيون ما جدوى وجود ظابط او امين شرطة فى تجديد رخصة سيارة تجدد فى دول كثيرة وانت جالس فى بيتك عن طريق الكمبيوتر طالما لا يوجد فحص ما كل هذه التعقيدات و البروقراطية فى الاجراءت تسهيل و وضع نظام بسيط لسير العمل بمنتهى اليسر نأتى الى الشارع يجب ان يقتصر رجل الشرطة فى الشارع على الجانب الامنى اما المرور فيجب تقليل عددهم عن طريق استخدام التكنولجيا الحديثة بزيادة الاشارات الاتوماتكية المزودة بكاميرات و الحد من المخالفات عن طريق اسخدام طرق حديثة مثلا يلاحظ ان اغلب المخالفات السير عكس الاتجاه فيجب تعميم نظام مخلب القط و هو عبارة عن و ضع شوك على سوست فى الاتجاه العكسى فاذا مشت السيارة فى الاتجاه الصحيح لم يحدث شىء اما السير عكس الاتجاه فعلى نفسها جنت براقش سيم قطع كاوتش السيارة اعتقد ان لو تم تطبيق هذا النظام سيمنع السير عكس الاتجاه نهائى حتى لو لم يوجد بشر نهائى اما على الطرق السريعة فيجب وضع كاميرات ترصد سيارات النقل الثقيل اذا صارت فى يسار الطريق و زيادة اعداد الردارات باعداد كبيرة  نعود الى النقطة المهمة و هى تنظيم الشوارع فذلك امر بسيط و ذلك عن طريق موظفين مدنيين يدرسون فى معهد لمدة عام على ان يشرف عليهم اساتذة و خريجى كليات الهندسة قسم طرق و نقل فهم اكثر قدرة على تنظيم الشوارع و وضع النظم اما العساكر الطيبين بملابسهم الرثة الذين لا حول لهم و لا قوة فيجب التخلص منهم  يجب ان نعطى العيش لخبازيه اما الركن صف ثانى فيجب زيادة عدد الاوناش و تجريم العلاقة بين سائق الونش و المواطن على ان تكون المخالفة مدنية عن طريق كوبونات او كروت تباع فى المكتبات مثل كروت المحمول
ايضا ادارة الدفاع المدنى فعملهم غير امنى نهائيا فيجب انشاء معهد متخصص لتخريج وتدريب رجال الدفاع المدنى با فضل الطرق و فصلهم عن الشرطة 
على نفس المنوال مصلحة الاحوال المدنية و مصلحة الجوازات عمل المصلحة ادارى فيجب اعفاء وزارة الداخلية من مهامها ايضا الامن المركزى يجب الغاءه و الاستعاضة عنه بقوات صغيرة مدربة لمكافحة الشغب على نفس المنوال رجال الشرطة الذين يقومون باعمال ادارية فى المحاكم و النيابات و الاحياء  
قبل كل ذلك يجب عودة مكاتب النيابة بداخل اقسام الشرطة فهم الحصن الحصين للعدالة و هم محاميوا الشعب و يجب وجودهم بجانبهم لا مبرر لوجودهم بالمحاكم

اعتقد لو طبق ما سبق مع وضع بعض الرتوش سيتم تخليص جهاز الشرطة من اعباء كثيرة فسيكون من السهل التفرغ للجانب الامنى فقط الذى يهمنا جميعا يجب فتح الجراح و علاجها علاجا صحيحا و قبل كل شىء رجل الشرطة الذى يتقاعس عن النزول للعمل حاليا يوقف مرتبه و تقبل استقالته فورا

الجمعة، 25 مارس 2011

الم امل و امل الم

هذه القصة الجميلة معطف من قيود للمبدعة شرين سامى اصبحت حلم لى اصبحت احلم ان تصل الى مائة جزء و لن اصل الى ما اريد الا بمساعدتكم و بمجموعة اطلقت عليها فارما فلاورز و هى التى جعلتنى اعيد النظر فى مناهج كلية الصيدلة و اظن انها تحولت الى كلية الاداب بل تطرفت و جعلتنى اطالب بتدريس منهجها فى كليات الاداب طالما تخرج لنا مثل هذه الباقة 
المجموعة هى شرين سامى و مصطفى سيف و نوران اخر ايام الخريف الذين اهدى اليهم الجزء السادس و ارجو منكم و منهم ان يساعدونى فى حلمى و فى انجاح التجربة فمشوار الالف ميل يبدء بقصة
                          
                         الم امل و امل الم

 استيقظت امل على صوت اذان الفجر لقد تعودت على الاستيقاظ فجرا ليس لاداء الصلاة  التى طالما تمنت ان تؤديها و لكنها لم تتمكن من تعلمها او حتى طلب منها اى فرد اداء الصلاة قامت من على فراشها المتهالك بجوار امها و اخوتها و امسكت احدى صفائح السمن الكبيرة الفارغة و ذهبت الى الصنبور الرئيسى الموجود فى اخر الشارع غسلتها جيدا و ملئتها بالماء حملتها فوق راسها و رجعت الى منزلها الذى هو عبارة عن احدى الغرف الصغيرة من شقة بها حوالى عشر غرف بمنزل قديم متهالك كان عبارة عن اسطبل للخيول بحمام قديم مشترك بباب خشبى متهالك ملىء بالثقوب لا تستطيع الاستحمام بقليل من الحرية الا فى هذا الموعد وضعت الصفيحة على موقد غازى صغير و مع غليان الماء بدات ذكرياتها فى الغليان نظرت فى المرايا  المكسورة على الحائط المتهالك دون ان تتبين ملامح وجهها هى لم تتعدى الخامسة عشر لا تتذكر انها عاشت طفولة فهى  منذ كان عمرها ثلاث اعوام  و ربما قبل ذلك و هى بصحبة امها  فى الشارع التى تبيع المناديل مجرد اكسسوار تستخدمه امها لتجلب مزيدا من العطف و عندما بلغت سن السادسة  استقلت عن امها و بدات فى بيع المناديل بنفسها و فى المساء تمسك بعض الورود و الفل تبيعه للعاشقين على كورنيش النيل تأكل من استدرار عطف الناس بشرائهم المناديل و تتحايل على العشاق و تدعو لهم  و تتملق  المحب لاهداء حبيته عقد فل او وردة اما ايام الرخاء بالنسبة لها فهى يوم مباريات الكرة لمنتخب مصر لانها تبيع اعلام مصر ترفعها و تلوح بها بسعادة فهى مصدر رزقها و اكلها الذى تنتمى اليه و تسعى و تكد من اجله
اما اباها فلا تعلم عنه شىء يعمل ماسح احذية لا يزورهم الا على فترات متقطعة اذا كان فى حاجة لبعض الاموال لزوجته الثانية حملت صفيحة الماء الى الحمام و القت الماء فوق جسمها كانها تتطهر من ذكريات متسخة لا دخل لها بها نظرت الى عباءتها السوداء المنشورة على احدى الحبال كانها تنظر الى ماضيها القتها على جسمها و خرجت لتسعى من اجل رزقها 

مشت امل الى التحرير بخطوات سريعة تسبق خيوط الشمس التى تشرق مع الفجر فجاة وجدت  معطفا ملقى على الارض امسكت به و تلمسته نعم هى تعرفه طالما شاهدته و لكن من خلف زجاج سيارة شاهدته مرة و هو يستنكر وجودها و يستنكر ان تاكل و تشرب و شاهدته مرة اخرى و هو يعطف عليها و يمد لها يد المساعدة لكن ايضا من خلف هذا الزجاج و فى الحالتين شاهدته كسرعة البرق مشاهد خاطفة لكن لكثرة هذه المشاهد تجمعت تحولت الى فيلم سينمائى بائس يحكى اغلب مشاهد حياتها طبعا هى لم تحلم بمثل هذا المعطف ابدا او تحلم ان ترتديه لكن احلامها كانت ابسط من ذلك بكثير جدا ربما حلمت بسرير فى غرفة منفصلة بحمام منفصل ربما حلمت بسقف للغرفة يقيهم من المطر ربما زاد حلمها و حلمت بوردة من يد عاشق من الذين تبيع لهم الورود طوال حياتها عاشت تمسك الورود و قد تزبل فى يدها من طوال مدة مسكها لها و ترجع ببعض الورود الزابلة الى حجرتها تلقيها على الارض او فى القمامة و لكنها ابدا لم تمسك مثل هذه الوردة تمنت ان تحتضنها و تضعها فى صندوقها الورقى الذى تحفظ به بعض الاشياء التى تتخيل انها هامة كزجاجة عطر تركيب و تليفون محمول متهالك و فرشاة شعر و اصبع من احمر شفايف متواضع و خاتم ذهبى صغير اشترته من اموال جمعية اشتركت فيها مع اصدقائها

فرضت الشمس خيوطها و ازاح النهار الليل امسكت امل بالمعطف و لبسته فوق العباءة و بدات فى بيع المناديل و لكنها وجدت عيونا لم تراها فى حياتها من قبل عيونا تسخر منها و من منظرها و هى ترتدى المعطف الثمين فوق العباءة اشتدت الشمس فوق راسها و لم تبع حتى علبة واحدة من المناديل الكل يسخر منها و يضحك عليها كلما شاهدها و هى ترتدى المعطف على العباءة اشتد عليها الجوع  و اسدل الليل ستائره عليها نزلت دموعها مع ستائره من شدة الجوع احست بثقل المعطف على كتفيها كأن الجميع يستكثر عليها هدية السماء احست انها تغرق بداخله لا تستطيع التنفس تكاد ترتمى على الارض من شدة الجوع القت المعطف على الارض و ذهبت بخطوات متعبة الى المشتل و عادت الى التحرير امسكت بالفل و الورد تبيعه للعاشقين و تلاشى املها فى الحلم حتى بوردة العاشق
       

الخميس، 24 مارس 2011

التطور العصرى لرجل الدين المصرى

كان ياما كان كان فى زمان شعب طيب مبيعرفش الحقد او الغل جميل الاحساس و بعدين ظهرت للناس قناة فضائية اسمها قناة الناس قناة كانت عادية بتبث موضوعات اجتماعية و دينية بها مذيعين و مذيعات و بعدين جه عليها مجموعة شيوخ بيسموهم سلفيين اللى يعنى ايه سلفيين اول ما جم قالوا ان عمل المراة حرام و اصدروا الفتوى التمام واعلنو العصيان يا احنا يا حوا احنا الاثنين لا يمكن نجتمع فى مكان و طبعا الصوت العالى دايما بيكسب و مشيت المذيعات و بدء بيزنس الدين  ماسورة قنوات دينية و فتحت من الناحيتين و عشان تشتهر لازم صوتك يبقى عالى و تفقعلك زغروطة عالية قصدى كم فتوى من النوع المتين او نصوت قصدى تعمل نفسك حامى الدين الحصين و اشتتهروا ده اسمه ذكريا بطرس و ده اسمه محمد حسين و اصبحوا حصريين كل قناة تتسابق للفوز بهم فهم الصيد الثمين و ركبوا افخم السيارات و لكن الثمن هو المواطن البسيط المسكين

لست رجل دين و لا افتى فى الدين اعرف اشهد ان لا الله الا الله و ان محمد رسول الله اصلى و اودى الذكاة و اصوم رمضان و انشاء الله احج الى بيت الله هكذا الاسلام الذى عرفته و الذى اعلمه الى اولادى احب السينما و اسمع الموسيقى و اقرا الشعر بجميع انواعه و اقرا جميع الكتب و جميع التيارات فالدين الاسلامى دين سمح اما التشدد فلم نعرفه طوال تاريخنا الاسلامى الا فى مناطق محدودة منه و للعلم التاريخ الاسلامى يجيب على ذلك ان اكثر فترات التاريخ ضعفه هى فترات التشدد من ايام ابن رشد حتى ايامنا هذا و حتى لا اطيل عليكم ان الشيوخ السلفيين لم يسمع احد منهم صوتا ايام الرئيس المخلوع و لم نسمع انه تم القبض على احدهم بل هم ينفذون مخطط النظام و هو فرق تسد المرة الوحيدة التى تحرك نحوهم بضغوط من امريكا و اسرائيل و اغلقوا فناة الرحمة لانهم هاجموا اليهود لكن طالموا الفتوى على هواهم فهم يتضحكون و يتندرون و سمعنا فتوات ارضاع الكبير و قتل البرادعى و حكم رسم التاتو و رسم الحواجب و دخول الحمام بالرجل اليمنى او اليسرى و فتاوى النقاب و مصطلحات اهل الذمة و الخوارج و ذات الرايات الحمر لم نسمع فى هذه القنوات كيفية تعلم الصلاة و الوضوء و ان العمل واجب دينى و ان على المرء عدم الخضوع للظلم و عدم الكذب الصفات الحميدة التى يدعوا لها الدين لم نرى شيوخا تتحدث مثل الشيوخ عبد الحليم محمود و متولى الشعراوى و شلتوت و الغزالى و غيرهم من الشيوخ المعتدليين

وقامت ثورة الشباب الطاهرة و لم نسمع ان شيخا من من يطلقون على انفسهم السلفيين ايد الثورة بل هاجموها و حرم بعضهم الخروج للمظاهرات و اخرج احدهم فتوى بوجوب قتل البرادعى لم ارى احد منهم طوال تواجدى داخل ميدان التحرير بل كان الموجودون و الذين اعلنوا موقفهم من اول يوم هم بعض شيوخ الازهرالشريف

و انتهت الثورة و رحل النظام و ركب هؤلاء الموجة و ظهروا فى كافة البرامج بدء من مصر النهاردة نهاية بمصر بعد بكرة و قلنا ان من حق الجميع ان يتكلم و من حق الجميع ان يقول وجهة نظره حتى تم تحديد موعدا للاستفتاء فقاموا باعداد اسلحتهم و اصدار فتاواهم التى لم انزل الله بها من سلطان فانا لم اسمع ان الشيخ محمد حسين يعقوب قد تخرج من كلية الحقوق او عمل  بالقضاء او احد من ابنائه و كيل نيابة او حتى امين شرطة اسم الله حتى يفتى فى التعديلات الدستورية نعم فتى بعضهم يفتى فى الطب لكن هل يمكنه ان يدخل حجرة عمليات و يعمل عملية قلب او هل يمكنه ان يصمم عمارة او كوبرى او حتى يشرف على انشائهم فالرسول صلى الله عليه و سلم قال انتم اعلم بامور دنياكم صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم 

و انتهى الاستفتاء و حدث ما حدث و تقبل الجميع النتيجة رغم ما حدث من تجاوزات قبلها من فتاوى دينية فاذا بالشيخ محمد حسين يعقوب يقف على المنبر و فى اى منطقة امبابة حيث الحشد الهائل من الناس البسطاء يقول انتصرنا فى غزوة الصناديق حول الاستفتاء الى غزوة و اعادنا الى عصر الغزوات بل لم يكتفى بهذا بل قال ان كل من لا يعجبه عليه بالسفر الى امريكا او كندا نحمد الله انه لم يقل علينا سبايا حرب و اننا اصبحنا ملك يمينه لا حول و لا قوة الا بالله فالرسول عليه افضل الصلاة و السلام يقول
انما انا بشر اذا امرتكم بشىء من دينكم فخذوا به واذا امرتكم بشىء من رايى فانما انا بشر 

صدق رسول الله الذى يقول انما انا بشر فيجب يا فضيلة الشيخ الجليل ان تعلم ان الرسول ترك لنا امور الدنيا التى تقدمت مجتمعاتها و تطورت طوال اكثر من اربعة عشر قرنا  و مازال البعض يتكلم عن حكم قضاء الحاجة فى الخلاء اى خلاء يقصده و يترك جوهر الدين الصحيح من المطالبة بالعلم و العمل و التقدم و عدم الكذب و محاربة الرشوة و الظلم لنواكب المجتمع العالمى و لنقدم صورة حضارية للعالم فلن نتقدم بحكم المتنمصة بل نتقدم بحكم من يترك عمله ويتقاعس عنه و يخل باداء واجبه و حكم من يقبل على العلم

لا ياسيادة الشيخ الجليل لن نترك مصر فنحن حاربنا من قبل القمع و الدكتاتورية من النظام المخلوع و سنحارب القمع و الدكتاتورية باسم الدين فهل سيترك احد منكم مصر
   
        

الأحد، 20 مارس 2011

العسكرى اصبح وزيرا

                      اعتذار و اهداء
كنت قد قررت ان اخذ اجازة نظرا لظروق خاصة بى و لكن فجاة الحت على هذه الخرافات و هى الجزء الخامس من قصة المبدعة شرين سامى معطف بلا قيود بعد ما ابدع مصطفى سيف فى الجزء الرابع طلبت من مبدعة كتابة الجزء الخامس و لكن يبدو انها تحاول ان تضن علينا بابداعها الذى هو ليس بملكها الحت على هذه الخرافات للجزء الخامس اعتذر اذا حدث منى تشويه للقصة و اعتذر اذا كانت حالتى النفسية اثرت على القصة و اهدى هذا الجزء الى شرين سامى حدوتة مصرية صاحبة القصة و الى المبدعة اخر ايام الخريف نوران

                     العسكرى اصبح وزيرا


مشى صابر فوق كوبرى قصر النيل لقد كان يرتعد من البرد نظر امامه فجاة فوجد حقيبة بها معطف حريمى فرك عينيه . هل كان يحلم ؟ اذا هى حقيقة . كيف يجد معطف ؟ و هو يرتعش من البرد كأن السماء احست به و انزلته  هل يرتديه و كيف يرتديه و هو معطف حريمى لو مشى به  لتعرض لسخرية و ضحك من يراه تغلب البرد القارص على تفكيره وارتداه دون ان يشعر واتجه بجسمه و عيناه الى ميدان التحرير ينظر الى الموجودين داخله بكل حسرة يود ان يتواجد بجانبهم يود ان يحتضنهم يريد ان يصرخ باعلى صوته فى وسطهم يريد ان يقول لهم انه مصرى و يقف امام الظلم الذى هو اول ضحاياه و لكنه لا يستطيع الدخول اليهم فهو يحمل بطاقة هويةبانتماءه للشرطة لكنها عكس الحقيقة هو بالفعل لم ينتمى الى شىء طوال حياته هو نشأ فى اسرة فقيرة تقيم على حدود احدى القرى الصغيرة بالصعيد والده يعمل فى صناعة اقفاص الجريد صناعة يدوية فنية مرهقة  ذات عائد مادى محدود لم يدخل الى المدرسة قط فهو نشا فى اسرة كبيرة العدد تحت خط الفقر  لا يتناول اللحم الا لو تذكرهم احد من ابناء القرية  فى عيد الاضحى و غالبا لا يتذكرونهم فهم  على حدود القرية يقيمون على ارض بجوار الترعة الصغيرة التى تخترق القرية . تعود على الشعور بالضألة يجلس على اطراف البلدة يمشى امامه الفتيان و الفتيات دون ان يشعروا به لم يلفت نظر احد قط ليلقى عليه مجرد السلام تعود على عدم الاهتمام وتعايش معه صارت الوحدة خليله فهو لا يعرف غيرها و عندما وصل الى سن التجنيد فرح فرحا عميقا اخيرا سيرى وجوها غير الوجوه و سيعامل كبشر و سيرتدى الزى العسكرى بدلا من الجلباب الرث فرح عندما علم انه سيذهب الى الشرطة فالشرطة ارتبطت فى ذهنه بالسلطة ركب السيارة النقل مع زملائه الى معسكر الامن المركزى بالطريق الصحراوى بزهو لكنه لم يكن يتصور انه سيصبح مجرد كائن حى  مثل الكلب البلدى الذى يستخدم للحراسة تنقله من مكان الى اخر و قد تقيده مجرد شكل قطعة شطرنج من العسكر تنقلها كما شئت و تضحى بها متى شئت دون ان تحزن فهو ليس بطابية او فيل او حتى حصان ليصبح له و لو قيمة يسيرة هو مجرد دمية تحمل كل صباح بسيارة نقل اشبه بسيارات نقل الخيول بل سيارات الخيول افضل منها لا يعرف الى اين يذهب يجلس بداخل السيارة تحت الشمس الحارقة يقف امام مجموعة من الشباب يحملون لافتات هو عاجز عن فهمها قد تصدر الاوامر له بضربهم لكنه يعجز عن رفض الامر او حتى فهم سبب ضربهم نشأت عشرة بينه و بين البعض حفظ وجوههم لكنهم عاجزون عن حفظ وجهه هو بالنسبة لهم اشبه بالتمثال تعودوا على شكله بملابسه العسكرية والخوذة فوق راسه لكنه يريد ان يصرخ بانه بشر يريد ان يعامل كانه انسان المرة الوحيدة التى احس فيها بادميته يوم المظاهرة الكبرى يوم هوجمت سيارة الشرطة  و احترقت وجد بعض الشباب يطلبون منه  خلع ملابسه لاول مرة يشعر بادميته وان هناك من يخاف عليه يساعدونه حتى لا يتعرف على هويته احد احس بسعادة غريبة رغم الخوف لاول مرة يشعر بادميته تخلص من كل قيود الرق يوم خلصوه من  ملابسه التى طالما حلم بها  

بدء الجوع يتسرب الى داخله و يتمنى لو دخل الى الميدان ليتقاسم معهم اللقيمات و يهتف من داخل اعماقه انا انسان انا حر من حقى ان يشعر بى الجميع من حقى ان اتنفس ان اعشق من حقى ان احلم فانا مصرى مثلكم طوال حياتى لم احلم لان الحلم رفاهية لمن هم مثلى الحلم هو سياط تجلد ظهرى عند صحوتى على كابوس الواقع الغارق به كأنه بحيرة من المياه العفنة الراكدة من حقى ان افهم ان اقرا ان البس ان اكل 
تساقطت دموعه كحبات الملح و تنأثرت على  المعطف لاول مرة يبكى تذكر انه رغم ما مر به فى حياته القصيرة لم يبكى لم يكن من حقه حتى البكاء على حاله فمن فى مثل حاله ليس له سوى الصبر و الجلد فالبكاء رفاهية اخرى تضاف الى رفاهية الحلم  نظر الى المعطف خلعه من على جسده لكنه لم يشعر بالبرد بل شعر بالدفء يجرى فى اوصاله  تركه بمكانه  اخرج بطاقة هوية الشرطة والقاها بالنيل و جرى الى ميدان التحرير لاول مرة يشعر انه بشر مثله مثل الاخرين حر يشعر بمصريته يصرخ يتقدم الصفوف لقد ترقى و اصبح العسكرى وزيرا .
    
 

السبت، 19 مارس 2011

أذهب و ارفض



مصر التى فى خاطرى وفى فمى
احبها من كل روحى و دمى
ياليت كل مؤمن بعزها يحبها حبى لها
بنى الحمى و الوطن من منكما يحبها مثلى انا

نحبها من روحنا و نفتديها بالعزيز الاكرم
 من عمرنا و جهدنا

عيشو كراما تحت ظل العلم تحيا لنا عزيزة فى الامم
 احبها لظله الظليل تحت المروج الخضر و النخيل
نباتها ما اينعه مفضضا مذهبا ؟؟؟
ونيلها ما  ابدعه يختال ما بين الربى
بنى الحمى و الوطنى من منكما يحبها مثلى انا

نحبها من روحنا و نفتديها بالعزيز الاكرم
من رزقنا و قوتنا


لا تبخلوا بمائها على ظمىء و اطعموا من خيرها كل فم
احبها للموقف الجليل من شعبها و جيشها  النبيل ؟؟؟؟؟
دعا الى حق الحياة لكل من فى ارضها ؟؟؟؟؟
وثار فى وجه الطغاة مناديا بحقها
و قال فى تاريخه المجيد يا دولة الظلم انمحى وبيدى يارب
بنى الحمى و الوطن من منكم يحبها مثلى انا


نحبها من روحنا و نفتديها بالعزيز الاكرم
من صبرنا و عزمنا


صونوا حماها وانصروا من يحتمى
ودافعوا عنها تعش و تسلم
يا مصر يا مهد الرخاء يا منزل الروح الامين
انا على عهد الوفاء فى نصرة الحق المبين
          فى نصرة الحق المبين بأذن الله


 كتت قد قررت لظروف خاصة صعبة قليلا ان اخذ اجازة لكن الاستفتاء على التعديلات الدستورية اجبرنى على الكتابة

لماذا لا للتعديلات
ان اجراء الاستفتاء ووراءه الانتخابات البرلمانية و الرئاسية خلال ستة اشهر يعنى عدم القدرة على انجاز قوانين هامة بشكل جيد كقانون مباشرة الحقوق السياسية بالاضافة الى عدم القدرة على تكوين احزاب قوية قادرة على خوض الانتخابات و من ثم فالافضل السماح بمتسع من الوقت وان يشكل مجلس رئاسى يكلف بتغيير الدستور 

هذه التعديلات بمثابة رسم لمستقبل مصر لمدة 100 سنة قادمة على الاقل لان اثر هذه التعديلات سيشكل البرلمان الذى سيضع لجنة ال 100 التى ستضع الدستور الدائم للبلاد

التصويت على التعديلات يعنى التصويت على ان الاتخابات البرلمانية ستكون سابقة للرئاسية كما ان البرلمان الجديد سيختار اللجنة التى ستضع الدستور المصرى الدائم و ليس الشعب الانتخابات البرلمانبة فى هذا الوقت القصير ستعيد اعضاء الحزب الوطنى للسيطرةعلى البرلمان و ايضا الاخوان المسلمين لان القوى السياسية الاخرى غير مستعدة و بالتالى سيكون الدستور الجديد على رغباتهم


لم يتم التطرق فى التعديلات الى الفقرات التى تنص على ان الرئيس هو القائد الاعلى للقوات المسلحة و جهاز الشرطة و غيرها من الصلاحيات المطلقة التى تعطى الرئيس صلاحيات الفرعون و تجعله مستبد مرة اخرى

الدستور تعطل لكن بعد الاستفتاء سيتم اعادة العمل به و سيرفع التعطيل و ستكون مواده ملزمة و منها مواد الصلاحيات المطلقة للرئيس

نحن فى اطار دستور معطل و من ثم فلا يمكن ان يستدعى منه و لو نصا شكليا لمجرد حلف اليمين و يمكن لمجلس القوات المسلحة ان يتخذ الية جديدة بشأن حلف الرئيس لليمين كأن يحلفه فى الميدان او امام مجلس القوات المسلحة
  
ما النتيجة اذا رفضنا

تاجيل الانتخابات البرلمانية
لعمل دستور جديد لمصر
هذا هو بيان التحالف المصرى للتعليم المدنى 

وهذه هى وجهة نظرى و الاختيار لك 
 تحديث 
بعد ادلائى بصوتى
لو كان الجهل رجلا لقتلته الجهل و ليس الامية
الناس عندها الوعى و تريد ان تفهم و لو فهمت لفعلت
سعيد باقبال الناس على الادلاء باصواتهم
الاخوان منظمون جدا جدا جدا  


 

الجمعة، 18 مارس 2011

بدون عنوان

يا قرص شمس مالهش قبة سما

يا ورد من غير ارض شب ونما

يا اى معنى جميل سمعنا عليه

الخلق ليه عايشين حياة مؤلمة
                                   عجبى ؟؟؟؟؟

اجازة قد تطول و قد تقصر و قد ؟؟؟؟؟؟

                            يارب

الأربعاء، 16 مارس 2011

التوك توك و التوك شو ك

من يتذكر كيف نشأ ذلك المخلوق الهلامى المسمى بالتوك توك بالرجوع الى علماء البيولجى اكدوا انه بدء يظهر فى المناطق البعيدة بالقرى الصغيرة ثم سرعان ما تكاثر بسرعة و انتقل الى المراكز الكبرى ثم سرعان ما تحور و ظهر بالمحافظات و لم تصلح معه المضادات الحيوية بل طالب ببعض الحصانة حتى تجرء و جاء الى اطراف القاهرة ثم انطلق الى باقى الاحياء و اخيرا اثناء عودتى من حفل بساقية الصاوى وجدت تكاتك فى الزمالك و يقال ايضا انه اصبح من العادى تكاتك فى المعادى فايقنت ان المرض انتشر و لن يصلح البتر بل سنتعايش معه وان ادارة المرور ستحدث ادارتها بادارة جديدة جارى تعيين مدير لها و هى الادارة العامة لمرور التكاتك و جارى اعداد الدراسات الخاصة بها بل يقال ان رسالة دكتوراه تعد بكلية الهندسة تحت عنوان الطريق السالك لسير التكاتك

ربطت بين التوك توك و برامج التوك شو تذكرت اول برنامج توك شو مصرى و هو برنامج خاص بالاعلامى عماد اديب سواء اختلفنا او اتفقنا معه هو اول من ادخل هذه البرامج الى الاعلام المصرى ثم اتبعه برنامج العاشرة مساء ثم تسللت الى حياتنا دون ان نشعر مجموعة كبيرة من البرامج يصعب حصرها و لا انكر ان هذه البرامج حققت بعض الفوائد بل استطاعت ان تسحب المشاهد من قناة الجزيرة بالتدريج عن طريق قدر قليل من الحرية المحسوبة و نوعية موضوعات و مناقشات لم يتعودها من الاعلام الرسمى و اخبار يومية عن احداث اليوم و نظرا لكثرة البرامج لدرجة ان الجهاز المركزى للتعبئة و الاحصاء فشل فى احصاء عدد البرامج ظهرت نوعيات تصيب المشاهد بالتخلف فهذه فقرة جراح القلب و هذه الفقرة الاسبوعية الخاصة بالسمنة و كل الاسئلة من نوعية انا عندى عشرين سنة و طولى مائة و ستون سم و وزنى مائة و ستون كيلو و اعانى من البطن و الارداف و كبر الكتاف و الدكتور كل اسبوع هو هو و الاسئلة هى هى و المذيعة هى هى يبقى ايه اللازمة و هناك برنامج يفرض علينا الصحفى الخاص بالحزب الوطنى خرم قبر بسماجته و جليطته و نفاقه و قلة معلوماته لدرجة ارتفاع ضغط الدم و الاصابة بشلل الاطفال لكل من يقع حظه الاعثر و يشاهد فقرته و هناك الفقرة الاعلانية انت احلى مع بشلة مين بشلة ده الله اعلم

كل ما سبق تحملناه لكن ما حدث بعد الثورة يفوق الوصف ضيوف ما انزل الله بهم من سلطان سمعنا عن مسميات غريبة هذا خبير استراتيجى يرسم لنا الطريق الى ميدان التحرير مرورا بمعروف من امام كشرى ابو طارق و هذا خبير امنى يحذرنا من الدخول الى التحرير عن طريق الاسعاف مرورا بالتابعى الدمياطى و هذا خبير حقوقى يشرح لنا الفرق بين حقوق عين شمس و حقوق المتظاهرين و ان حقوق عين شمس تاخذ مجموع اكبر قليلا وهذا خبير اجتماعى يشرح لنا نظرية التحول من النوم تحت اللحاف و كيفية الخروج فى المظاهرة و الهتاف و تفسير ابن خلدون عن فرجة التلفزيون فى الصالون و اللعب على المضمون و خاصة الفنانون 

اما ما اصابنى بالضغط هذه الايام ياجماعة هى حبوب الشجاعة التى اخذها كل من تعامل مع الرئيس السابق فهذا كان يعارض الرئيس و هذا كان بيشتم ابن الرئيس و هذا كان بيكشر فى زوجة الرئيس لكن الرئيس كانت دماغه ناشفة مبيسمعش و كلهم حاولوا تقديم استقالتهم و كلهم لم يسمعوا عن هذا الفساد و كأن الجميع فوجىء به لكن الغريب ان البرامج اتجهت الى اتجاهات غريبة فبدأت فى استضافة الماكيير الخاص بالرئيس والذى مثل حالاتى لا يعرف من هو الماكير هو راجى عفو الخلاق الاسطى عشوب الحلاق طبعا جلس امام المذيعة يتحدث فى السياسة الخارجية و كيف كانت بشرة الرئيس جافة او دهنية و ماذا كان يفضل الرئيس حلاقة انجليزى او امريكى و كيف كان الرئيس يفضل الفتلة و نوعية الكولنيات الخاصة بالرئيس هل هى خمس خمسات او اولد سبايس و الان تتسابق برامج التوك شو للتعاقد مع المسئول عن الحمام الخاص بالرئيس السابق  للتعرف على ادق الاسرار عن عدد مرات دخوله الحمام و هل فعلا اصيب بالامساك و سافر المانيا للعلاج و هل سفره لسويسرا لاصابته بالاسهال او الاستهبال و علمت من مصادر موثوقة ان احدى القنوات حصلت على تعاقد حصرى معه و جارى تجهيز البرمو الخاص بالبرنامج و جارى التعاقد مع شركة ورق تواليت و اخرى لانتاج معطر الجو لرعاية البرنامج    

الأحد، 13 مارس 2011

اهداء الى شرين سامى

اثناء تعليق على قصة جميلة لشرين سامى اسمها معطف من قيود اردت ان احفزها لجزء ثالث فقلت لها اذا لم تكتبى جزء ثالث منها ساكتبه انا فردت بالموافقة فلعلت الفكرة فى راسى لماذا لا يحدث ورك شوب فى الكتابة التدوينية مثلما يحدث فى الافلام و المسلسلات فقررت كتابة الجزء الثالث و انا على استعداد لرفعه اذا لم يعجب شرين سامى اولا او لم يعجبكم ثانيا على ان يتولى اى منكم كتابة الجزء الرابع لهذا المعطف اللعين و نرى التجربة

امسكت مدام لولا بالمعطف و رجعت بالذاكرة يوم دخلت الى بيت الازياء الخاص بمس باوليتا الايطالية و كيف قابلتها بكل مودة و هى طفلة لم تتجاوز الرابعة عشر تذكرت كيف مدت يدها اليها امسكت يديها بحميمية و كأن رائحة العطر الفرنسى الخاص بمدام باوليتا مازالت تشمه على يديها رغم مرور كل هذه السنوات  تذكرت ابتسامتها و كيف رتبت على كتفها و سالتها عن اسمها و عندما قالت لها اسمى ليلى قالت لها اسمك جميل و لكنى ساناديكى بلولا تذكرت عروض الازياء التى كانت تقيمها مس باوليتا و نجوم و مشاهير المجتمع الذين كانوا يحضرونها تعلمت من مس باوليتا كل ما هو جديد بل بدات فى تصميم موديلات جديدة اعجبت مس باوليتا و اثنت عليها مما جعلها تفكر فى الانفصال عن مس باوليتا و اقامة بيت ازياء خاص بها و لكن من اين لها بالاموال اللازمة فكرت ان تبدء من الصفر استاجرت شقة فى بولاق ابو العلا و بدات فى استقبال الزبائن من سيدات المنطقة سرعان ما اشتهرت فى المنطقة و اصبحت العروس التى لم ترتدى فستان من تصميم مدام لولا كانها لم تتزوج بمناسبة الزواج تذكرت كيف يطلقون عليها مدام لولا مع انها لم تتزوج كما  لا تعرف لماذا لم تتزوج و لماذا لم تصحح لهم انها مازالت انسة كل ما تعرفه ان الايام صارت بها سريعة و نسيت حلمها فى بيت الازياء ارتبطت بالحى و ارتبطوا بها لكن ما ذكرها بحلمها القديم هو ذلك المعطف الذى يحمل اسم بيت الازياء الشهير
احتضنت المعطف و قررت تنظيفه بسرعة امسكت به و نزلت مسرعة و فجاة تذكرت ان الحى الذى تقيم به لا يوجد به محل تنظيف يستطيع كى و تنظيف المعطف فقررت الذهاب الى الزمالك الى المحل الذى كانت تتعامل معه مس باوليتا اوقفت تاكسى و طلبت من السائق الذهاب الى الزمالك و فى الطريق بدات تحلم بعرض الازياء الخاص بها و من  المشاهير سيحضر و من سيقدمه بل ترائى لها الموديلات التى ستقدمها و فستان الزفاف الذى ستختتم به العرض نزلت من التاكسى بزهو كانها هى التى ترتدى فستان الزفاف فجاة و قفت امام المحل الخاص بالتنظيف لم تجده تم بيعه و تحول الى مطعم للوجبات السريعة هنا فقط فاقت من الحلم على مفاجاة مدوية لقد نسيت المعطف فى التاكسى شردت لبضع دقائق ثم اوقفت سيارة ميكروباص ركبتها و اخرجت ورقة معدنية فئة خمسون قرشا اعطتها للسائق ثم نزلت فى بولاق و صعدت الى شقتها فوجدت فاطمة العروس تبتسم لها و تقول لها انها فى انتظارها على احر من الجمر لتفصل لها فستان عرسها فابتسمت لها ورتبت على كتفها و قالت لها ستكونى اجمل عروس ترتدى اجمل فستان صممته     
 

الجمعة، 11 مارس 2011

حسن و نعيمة فى اطفيح

كنت قد اردت السفر الى اطفيح يوم الجمعة مع مجموعة و لكن وجدت صعوبة لذلك لذا قررت السفر يوم الخميس و اتفقت مع صديقى المنتج و الممثل عادل نور القبطى للذهاب بسيارته الذهاب الى اطفيح له طريقان طريق الكريمات برسوم و هو طريق انشئته القوات المسلحة و يستغرق حوالى  ربع ساعة و طريق حلوان الصف و يستغرق ساعة و نصف الطريق الممهد برسوم اخترنا الطريق الثانى طبعا ليس من اجل الرسوم و لكن حتى نتعرف على البلدة جيدا الطريق مفرد مزدحم بكافة انواع السيارات ابتداء من سيارات الكارو حتى سيارات النقل الثقيل و يقال ان هذا الطريق لا يمر به يوم و الا تحصل به حادثة طوال الطريق تمر بمجموعة من القرى المصرية اكبر ملمح من ملامحها هو الفقر ينتشر بطول الطريق عدد قليل من المدارس و المعاهد الازهرية نسيت ان اقول لكم انه يوجد صديق لى بقرية صول هو حسن عبد الكريم عثمان و هو ابن تاجر من اكبر تجار صول و عمل بالتجارة مع والده و قابلنا اخيه عثمان و هو ظابط شرطة برتبة نقيب بلد طيبة جدا جدا و اهلها فى غاية الطيبة و الكرم و لكن اه من لكن هذه قرية فقيرة بمعنى الكلمة قرية تذكرك بالقرية التى فى فيلم شاهين الارض  اهلها يعانون من الفقر و اقلية يمتازون بالثراء الفاحش يعانون من البطالة لان الزراعة بالبلدة تعتمد على مخر السيول اى ترع تشق فى الجبال و عندما تهطل الامطار تنساب فى المخر و هذه المخرات تعانى من مشاكل عديدة مع وزارة الرى ليس هذا وقتها اما الاعمال المتاحة امامهم فهى الحرف البسيطة مثل الفخار و صناعة الاقفاص من جريد النخل او الذهاب بعمل اشبه بالسخرة و هو العمل بمصانع الطوب المنتشرة بالظهير الصحراوى و هو عمل شاق جدا و ضار بالصحة جدا جدا و مقابله المادى ضعيف جدا جدا جدا او الذهاب للعمل بالقاهرة و عليك اختياران كلاهما مر ان تذهب و تجىء يوميا  و ما يترتب عليه من اعباء مادية و بدنية او تقيم مع عشرة فى احدى الغرف باحدى العشوائيات فى حمام مشترك ان وجد 

سالت عن القصة و حكاية الكنيسة فوجدتها قصة تشبه الى حد ما قصة حسن و نعيمة التى تكررت فى التراث المصرى و السينما المصرية و مرت بنا كثيرا فى الاحياء الشعبية و الراقية و لذلك لن اتطرق لها و سالت عن عدد الاقباط فى البلدة فوجدتهم قليل اخبرت صديقى انى اريد ان اقابل احدهم فوجدت بالصدفة محل عم عياد الترزى يبتعد قليلا عنهم ذهبنا اليه وجدناه يعمل وسالته عن علاقته باهل البلدة فوجئت بانه يقول ان كلهم اهله و هم زبائنه و ان كل اهل البلدة ناس بركة على حد تعبيره ملحوظة هذا التعبير منتشر فى البلدة عندما يشكر فى احد و كلما سالت عن العلاقة بين الاقباط و المسلمين وجدتها جيدة مما اثار استغرابى حتى وصلت الى النتيجة

لو الموضوع دينى كل اطياف الدين ذهبوا الى اطفيح السلفيين و المعتدلين و الازهر و لم يقنعوا الشباب الثائر و لو الموضوع اجتماعى علاقة الاقباط مع اهل البلدة جيدة اذا فتش عن من له مصلحة و لم يستغرق التفكير وقتا طويلا و بالتحرى البسيط وجد ان من يحرك الموضوع هو عضو بالحزب الوطنى و اخرون تهددت مصالحهم كما ان التربة صالحة للزراعة بدون مخرات سيول فهى خصبة بفعل الجهل والفقر و حتى المتعلم يعانى من بطالة و عدم عدالة فمن السهل زرع بذور الفتنة التى سرعان ما تنمو ليتلقفها اصحاب المصالح مما يطلق عليهم اقباط المهجر ليلتقطوا الثمرة ثم يقوموا بالحفاظ عليها و تغليفها و التجارة بها والتكسب منها لذا اشكر الدكتور شريف دوس و الدكتور شريف باشا و رامى لكح و هانى عزيز للوقوف امامهم و التصدى لهم و افشال حيلتهم لان القضية مصالح فلول الحزب الوطنى و خوف امن الدولة من فتح ملفاته

اما ما يجب فعله فهو الوعى و الوعى و الوعى و التصدى بكل سبل الفكر لاحباط مخطط المصالح المضادة و ليست الثورة المضادة

                   
                        كلام اى كلام

قد يخيف خيال الماتة العصافير و لكنه لا يخيف الاغربة و الخفافيش التى تقف عليه و تتخلص ايضا من فضلاتها عليه هذا ما احسست به بعد نزول الشرطة

  
   

الثلاثاء، 8 مارس 2011

المسلمون الاقباط و الاقباط المسلمون

 
تحديث 
اعتقد انى اخطات فيما كتبت لانى لجأت الى الحوار الهادى و لكن وصلت الامور الى مرحلة تتطلب عدم السكوت هناك فلول من امن الدولة و بقايا الحزب الوطنى و بعض منظمات المجتمع المدنى تلعب لعبتها القذرة و تحاول استخدام البسطاء لاثارة الفتنة و تعطيل الثورة اى تستخدمهم كوقود لاشعالها يشعلون بهمم و يشعلونهم والوصول لاهدافهم على اشلائهم و الا فبالله عليكم من حرك من يطالب بالتمسك بالمادة الثانية و كامليا و فى نفس الوقت كنيسة اطفيح  و مظاهرات الغاء المادة الثانية و احداث المقطم و فى نفس الوقت الذى يتم الوصول الى حل لموضوع اطفيح يتم فتح موضوع العمرانية مما يدل على ان الموضوع ممنهج و الدليل الاكبر ان كل مصابى احداث المقطم مصابين بطلق نارى اى الموضوع مخطط كما ان هناك مخطط للوقيعة مع الجيش عن طريق مهاجمة الجيش و التعدى عليه فيجب علينا جميعا الوقوف ضد المخطط وافساده لان ما لم يحدث طوال ثمانية عشر يوما بدون شرطة و وجود كنائس بدون حراسات و مبيت القبطى و المسلم فى حضن بعض فى التحرير و اللجان الشعبية حدث فى يوم بعد يوم واحد من هروب فلول امن الدولة كما اننى قد قررت التوقف قليلا عن الكتابة عن المفسدون لكنهم بداوا الاعيبهم و بالذات عبد الله كمال الذى لم يتعلم شىء و يحاول لعب اقذر اللالعاب بمحاولة الوقيعة بين الجيش و الشعب بترويجه اكاذيب بأن الثورة ثورة الجيش فأنى اقول له ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ كل اللى فى نفسه لفظ نابى يقولوا له الثورة ثورة مصر


تحذير اكبر
            لا تختبروا سعة صدر الجيش

من منا لم يستمتع بتمثيل نجيب الريحانى و من لم يبتسم من جورج سيدهم و من لم يستمع الى الاغنية الشهيرة البوسطجية اشتكوا لرجاء عبده و من لم يستمتع بموسيقى هانى شنودة و من لم يشاهد افلام سمير سيف و داود عبد السيد و يسرى نصر الله و العملاق يوسفى يوسف شاهين و خاصة الناصر صلاح الدين
و من لم يفرح و يهلل كلما حقق الجراح العالمى مجدى يعقوب و من يتذكر مصر التى خرجت عن بكرة ابيها يوم فوز بطرس غالى بمنصب امين عام الامم المتحدة
ومن ينسى فكرى مكرم عبيد و الفريق عزيز غالى و الدكتور ميلاد حنا القائمة طويلة جدا جدا
من توقف امام اى اسم من الاسماء السابق ذكرها من جال بخاطره للحظة ان هذه الاسماء مسيحية  رغم ان الكل يعلم ذلك لم يخطر ببالنا  سوى ان هذه وجوه مصرية

لكن للاسف ظهرت على السطح بوادر تعصب و فتنة من الجانبين يزكيها مصالح خارجية و داخلية فبعض منظمات المجتمع المدنى داخل و خارج مصر تتلقى اموال لتعمل على زيادة التعصب و الفتنة اما الافة الكبرى فهى بيزنس الدين بيزنس بالكامل قائم على التجارة الدينية من ملابس و مستلزماتها و كتب و شرائط و سيديهات و محلات تحمل اسماء ذات صبغة دينية لدرجة ان محل شهير يحمل اسم دينى صاحبه قبطى و طبعا كلما زاد التعصب زاد المكسب

اما الطامة الكبرى فهى القنوات الدينية المسيحية و المسلمة فلو تحدثت فى الشارع بهدوء لن يسمعك سوى عدد قليل من البشر المتفهمين اما لو وقفت وصرخت فى الشارع و هاجمت الاخرين امتلاء الشارع عن بكرة ابيه ليتفرج على من يسب كذلك القنوات الدينية لكى تنتشر لابد من مشاهدين و لكى يكثر المشاهدين لابد من تطاول و صراخ حتى تجذب المشاهد ولكى يستمر لابد من وقود لكى تستمر النار مشتعلة و لللاسف الوقود هو المواطن البسيط من الجانبين الذى من السهل استثارته بالذات لو كان متجمع اى العمل  بسياسة القطيع فمن السهل تحريك المجموعات  لما يريدون اذا كانوا محدودى الوعى و الثقافة يصبح التاثير كبيرا و تغيير المفاهيم المغلوطة يصبح صعبا كما ان النظام السابق كان مستمتعا بما يجرى حتى يشغل بال الشعب بما هو تافه فلا يلتفت لما هو اهم و علينا فيجب الحذر والوعى لما يدور من حولنا و عدم التعصب فالتعصب هو العدو الاول 

وليكن شعارنا
 
يهمنى الانسان و لو مالوش عنوان هى دى الحدوتة
          يا ناس يا مصرية

السبت، 5 مارس 2011

عصير الفساد


منذ فترة كنت متعود انا و اصدقائى السهر ليلة العيد فى الحسين ناكل كباب او ممبار و كوارع  من الدهان ثم ناكل ارز بلبن فى الحرم الحسينى او المالكى ثم نجلس على مقهى من مقاهى الحسين الفيشاوى ولى العهد اى مقهى حتى الفجر نصليه بالحسين ثم صلاة العيد
و فى احد الاعياد طلبوا مننا بعد صلاة الفجر مغادرة المسجد فغادرناه على امل الدخول للمسجد لصلاة العيد فماذا حدث فوجئنا بمنعنا من  الدخول لصلاة العيد فجلسنا على المقهى المقابل على امل السماح لنا بالصلاة لكن بعد قليل حضرت عدة اتوبيسات اتوبيس يرتدى ملابس عادية و اتوبيس يرتدى جلاليب و اتوبيس يرتدى بدل شىء اشبه بمكتب رجسير فى السينما ممن يورد الكومبارس اما اين هذا الرجسير او اين المخرج الله اعلم اما السبب فيما يحدث فلان السيد الرئيس السابق المخلوع سيصلى العيد بالحسين ؟؟؟ و اصبح مفروضا علينا عدم الصلاة و بعد قليل تم اخلاء  المقاهى

و من منا لا يتذكر الفيلم الهابط لانتخابات رئاسة الجمهورية السابق و استعانتهم بعدد من الممثلين الثانويين للدخول فى الانتخابات اما الممثل الذى حاول اثبات وجوده فتم الزج به فى السجن و البعد عن ( النور) و الممثل الذى حاول كشف اسرار الفيلم تم ابعاده عن بيته اقصد حزبه و لم نسمع له اى خبر حتى فى بلاد الملك (  النعمان )
اما المشهد الكوميدى فى هذا الفيلم فهو اللوكيشن الذى اقيم فى احدى القرى و تم احضار ممثل محترف قام بدور الفلاح الموجود و حيدا فى قرية تتجمع عن بكرة ابيها اذا حضر لهم الساعى الخاص بسيادة المحافظ فما بالك برئيس الجمهورية الذى جلس مع الفلاح بكل تواضع يتناول معه الشاى و يتحدث عن احواله اى انه يتفقد احوال الرعية ؟؟؟؟؟؟ بعيد عن كاميرات التلفزيون اما من صور اللقاء و اذاعه فى التلفزيون المصرى فهى كاميرات  الباباراتزى التى استطاعت اختراق الجلسة الابوية و تصويرها صوت و صورة

كما اننا نسمع عن قضايا فساد كثيرة لدرجة ان النائب العام استعان بالنيابات الاخرى مثل نيابة امن الدولة و العسكرية لكى يلاحق على كم الفساد لدرجة ان الفساد اصبح عصيرا و معبأ و يباع فى سلسلة محلات السوبر ماركت الكبرى و محلات البقالة و الاكشاك و على المقاهى لدرجة انه يتم توزيعه مع  الباعة الجائلين فى المواصلات العامة لكن ما لاحظته ان التحقيق يتم مع ثمار الفساد دون الوصول الى الشجرة او حتى الفروع 

وبالرجوع الى المقدمة الاولى و الى احاديث كل من تعاملوا مع الرئيس المخاوع بانه كان ديكتاتوريا لدرجة انه حول كل من حوله الى مجموعة من الكومبارس فى فيلم هابط هو بطله الوحيد بل حول مصر كلها الى كومبارس بالسخرة اى لا يتقاضى مقابل

يتضح لنا انه يجب محاكمة شجرة الفساد التى من التحقيق معها سيتضح لنا الفروع مما يسهل التعامل مع الثمرات و التخلص من عصير الفساد بالقائه فى الصرف الصحى

لذا يجب محاكمة الرئيس المخلوع فالسمكة تفسد من راسها و السلم يتم كنسه من اعلى اى يجب القضاء على راس الحية فاذا لعب ذيلها بعد قطع راسها قليلا فلا ضرر منه 
  




 
 

الخميس، 3 مارس 2011

اخر ايام الخريف

                            اهداء الى فراشة التدوين
                     اختى الصغرى نوران
                      اخر ايام الخريف


كن بلسما ان صار دهرك ارقما
                              وحلاوة ان صار غيرك علقما

ان الحياة حبتك كل كنوزها
                            لا تبخلن على الحياة ببعض ما

أحسن وأن لم تجز حتى بالثنا
                          أى الجزاء الغيث يبغى ان همى

من ذا يكافىء زهرة فواحة 
                          او من يثيب البلبل المترنما
  
عد الكرام المحسنين و قسهم
                         بهما تجد هذين منهم اكرما

يا صاح خذ علم المحبة عنهما
                        انى وجدت الحب علما قيما

لو لم تفح هذى و هذا ما شدا
                       عاشت مذممة و عاش مذمما

فاعمل لاسعاد السوى و هنأتهم
                      ان شئت تسعد فى الحياة و تنعما

ايقظ شعورك بالمحبة ان غفا
                      لولا الشعور الناس كانوا كالدمى

احبب فيغدو الكوخ قصرا نيرا
                     وابغض فيمسى الكون سجنا مظلما
               
   ايليا ابو ماضى           










   

           
 
        

الوزير والارضية واللجان الشعبية

لمن منكم  لا يتذكر المسرحية الشهيرة المفتش العام للكاتب الروسى نيقولاى جوجل التى اقتبس منها العديد من الافلام و المسلسلات والتى تحكى عن معلومات تسرى فى بلدة عن زيارة مسئول و استعداد اهل البلدة و التغيرات المفاجئة التى طرات عليهم
ومن منكم يتذكر كتاب الساخر احمد رجب كلام فارغ كان به فصل اسمه الوزير جاى  و تحولت الى فيلم  يحكى عن زيارة وزير لاحدى المصالح الحكومية الفاسدة  و  ما ان ينتشر الخبر حتى يسرع مسئولوا المصلحة الى دهانها و تاجير اثاث و زرع  و الاستعانة ببعض الكومبارس لتمثيل ادوار المواطنيين لدرجة ان المواطن يصفع الموظف بالقلم دون ان يتحرك الموظف و يدافع عن نفسه
تذكرت ما سبق بسبب ما يحدث من تغييرات سريعة فى المجتمع حتى بات على عدم فهمها او ملاحقتها

وزير للتعليم يدخل وزارته يفاجىء بعدد كبير من المتظاهرين فما كان من الوزير ان فرش هلاله على الارض و جلس القرفصاء يتكلم مع المتظاهرين بكل تواضع و ود و يعدهم بتنفيذ كل مطالبهم شاهدته ففرت الدموع من عينى لدرجة ان الدموع اغرقت ملابسى مما دعا زوجتى على توبيخى و تعنيفى بشدة

مجموعة من الشباب ارادت اصلاح العلاقة بين الشرطة و الشعب و قامت بمبادرة و ذهبوا الى مديرية الامن فى محاولة لمقابلة ملازم بالعلاقات العامة وان لم يستطيعوا فامين شرطة اسم الله او فى اقل الاحوال شاويش واذ فجاة يجدوا انفسهم امام مدير الامن شخصيا التى كانت حديقة الاورمان بزهورها و حديقة الحيوانات بحيوانتها تتوارى و تختفى فما بالك بالبشراثناء د خوله المديرية بل فجاة وجدوا انفسهم امام مساعدى الوزير ثم الزغلولة الكبرى السيد وزير الداخلية شخصيا يجلس معهم و يشرب معهم شاى فى الخمسينة و يستمع اليهم ثم يودعهم بنفسه خارج المديرية


وزير ارستقراطى لوزارة ارستقراطية لا اتذكر عدد سنوات توليه الوزارة و لكنها كثيرة لا اتذكر ملامحه لعدم ظهوره الا قليلا و عندما يظهر و يصرح يصاب الجميع بالاحباط فجاة بدء الوزير فى زيادة ظهوره بالقنوات المختلفة بل نزل للوقوف مع باقى المواطنيين فى اللجان الشعبية يتناول معهم شاى كومبليت  و يحمل بيده الناعمة سنجة او شومة

ناتى لشفيق ياراجل من منكم يتذكر كم مرة خرج علينا هذا اللا نظيف بحوار تلفزيونى طبعا هو لم يظهر بسبب رفضه و تكبره على الشعب ووجوده ببرج عاجى بالقرية الذكية اغلب الوقت و لكن لعيب تقنى نظرا لعجز الكاميرات الموجودة بماسبيرو تصويره نظرا لطوله الفارغ  ويتطلب تصويره استيراد الكاميرات الخاصة بدورى السلة الامريكى  NBA و نظرا لدقة العمل بماسبيرو فأن الاستيراد يتطلب موافقة وزير الاعلام المشغول دائما بمطالب الهانم الله يكون فى عونه هيلاحق على ايه و لا ايه رئيس الوزراء الجديد خرج علينا بلقاءت عديدة خرج يرتدى ملابس بسيطة بلوفر بسيط و يتحدث بكل ود بل انه يرد على كل النقد فى البرامج بنفسه بدون متحدث رسمى باسم رئاسة مجلس الوزراء رغم ان فى الوزارة السابقة رئيس الوحدة المحلية لكفر زعيزع كان لا يخرج للاعلام وانما المتحدث الرسمى عنه


فكرت كثيرا و تخيلت الكاتب الساخر احمد رجب و كلنا نعرف مدى درجة تخيله و سخريته لو الف جزء ثانى من الوزير جاى باسم الشعب جاى هل كان سيصل فكره و سخريته الى هذا المدى
و هل ما نشاهده هو تغيير حقيقى فى فكر الوزراء ام هو نوع من النفاق و الكذب و التضليل لانه نما الى علمهم اخبار ان  الشعب جاى