الثلاثاء، 27 سبتمبر، 2011

فرج فراج 21

                               احدى قصص 
                             معطف من قيود


قبل اذان الفجر بقليل و قبل ان تصحو الطيور من على اغصانها سبقهم عم فراج فى البكور دخل الحمام توضأ ثم ارتدى جلبابه الصوف فوق جلبابه الابيض الخفيف بخطوات تحكمها سنوات عمره الخامسة و السبعون و ابتسامة رضا حفرتها خبرات الحياة و نظرة امل رسمها ايمانه بالله دخل الى المسجد و توجه الى كرسى خاص به قام بالصلاة عليه و عقب انتهائه من الصلاة خرج من المسجد فاذا به يجده ما هذا انه معطف ملقى فى الشارع يبدو من الوهلة الاولى انه ثمين امسك المعطف و نادى على عم جودة خادم المسجد ليعلن عن عثوره على معطف ثمين على من فقده ان يذهب الى عم فراج ليحصل عليه . امسك عم فراج بالمعطف و توجه الى مشواره اليومى عربة فول عم امين ليحصل على طبق فول بخمسة و عشرون قرشا و رغم ارتفاع اسعار الفول فمازال عم فراج مصرا على الحصول على طبق من الفول بخمسة و عشرون قرشا و مازال عم امين يعطيه نفس الكمية منذ سنوات دون تبرم كانها اتفاقية من الاتفاقيات الدولية التى لا يمكن فضها و لكن الحقيقة ان عم امين يتفائل بعم فراج مثلما يتفائل عم حسين صاحب المخبز الذى يعطيه اول  رغفين من الخبز تخرج من المخبز تناول عم فراج افطاره و حمد الله و شكره على نعمته
  اخرج عم فراج عربته الصغيرة التى عليها بعض الحلوى الصغيرة و الدوم و الحرنكش و ذهب الى المخبز الافرنجى ليحضر بعض من السميط ليبيعه مع الدقة المميزة التى يصنعها بنفسه ليقف امام المدرسة الابتدائية المشتركة تلك المدرسة العتيقة التى يقف امامها منذ اكثر من خمسون عام يبيع السميط و الحلوى و الدوم و الحرنكش الى التلاميذ اجيال كثيرة  مرت عليه لكنهم جميعا يتفقون فى حبه و احترامه
بعد دخول التلاميذ المدرسة جلس عم فراج على الرصيف بجانب عربته يفكر فى كيفية تدبير مبلغ مئتين من الجنيهات قيمة الاشعة التى طلبتها منه الدكتورة حنان التى كانت تلميذة بالمدرسة و رفضت ان تأخذ منه قيمة الكشف و لكنه خجل ان يقول لها انه لا يملك ذلك المبلغ الكبير جدا عليه فما يملكه فى الحياة هى تلك العربة التى لا يتعدى قيمة ما عليها جنيهات قليلة فماذا تعطيه من الربح اخذه التفكير و اخذته الحياة لكنه قال اعوذ بالله من الشيطان الرجيم و نظر الى السماء و اثناء نظره توقفت سيارة شبه فارهة نزل منها شاب و فتاة و قالوا له مرحب يا عم فراج نظر لهم فراج و قال لهم مرحب بكم فبادرته الفتاة الا تتذكرنا يا عم فراج فرد عم فراج بأنه لا يتذكرهم فهو مثل المعلم يمر عليه الاف التلاميذ هم يعرفونه لكنه فى الغالب لا يعرفهم فقال له انا نور يا عم فراج و هذه هالة الطفل و الطفلة الذان كنا نشترى منك الحلوى و السميط و كنت لا تشاهدنا الا معا لدرجة انك فى كل مرة تشاهدنا تقول مقولتك الشهيرة من الواضح انكم ستتزوجوا عندما تكبرون و ها هى نبؤتك تتحقق فقد اصبحت مهندسا بشركة اجنبية خارج مصر و اصبحت هالة صحفية و لم ننسى طبعا اول من تنبأ بقصة الحب هذه خذ يا عم فراج هذه دعوة فرحنا بعد اسبوعين و الفندق مكتوب بالدعوة و هذه قماشة جلباب احضرتها لك من الخارج ثم اعطاه خمسمائة جنيها اخذ عم فراج الدعوة و الجلباب و شكره و لكنه رفض اخذ الخمسمائة جنيها و لكنه امام اصرار نور و قوله له انه طالما اعطاهم سميط و دقة عندما يتملكهم الجوع ثم يعطونه ثمنها لاحقا و فى الغالب كان يتنازل لهم عن ثمنها عندما يعجزون عن الوفاء بالسداد بل طلبوا منه سميط و دقة لان الدقة التى يصنعها بنفسه اشتاقوا اليها ثم نظر اليه و قال سننتظرك فى الفرح يا عم فراج فأنت اهم ضيف فى الحفلة
ذهب عم فراج الى الترزى الخاص به و فصل جلباب جديد لكى يحضر الفرح كما قام بعمل الاشعة و اشترى العلاج الخاص به لكنه تردد ماذا سيحضر لهم من هدية فى الفرح انه لا يملك شيئا لكنه تذكر المعطف الذى مر اسبوعان دون ان يسأل عليه احد وضعه فى حقيبة صغيرة و على باب الفندق اخر خطواته هل من المقبول ان يقوم باهدائهم معطف سبق استعماله و هل من اللائق ان يعطيهم ما لايملك مازال حتى الان لا يعرف صاحبا لهذا المعطف فكر ان يرجع و لا يذهب الى حفلة الزفاف و لكنه الشوق و الفضول لان يراهم و هم بملابس الزفاف وضع المعطف خلف شجرة و دخل الى القاعة لكنه فوجىء بنور و هالة يقفون من على الكوشة و يذهبان اليه و يرحبان به بحرارة و اجلسوه على طاولة تجلس عليها الدكتورة حنان و بعض تلاميذ المدرسة الذين كبروا احتفل الجالسون على الطاولة بعم فراج و فرحوا به فرحة كبيرة و بعد انتهاء الحفلة تسابق الجميع على توصيله لمنزله لكن فازت بتوصيله الدكتورة حنان و اثناء ركوبه فى السيارة بجانبها نظر الى المعطف الموجود بجوار الشجرة و تساقطت دموعه فقالت له حنان لماذا تبكى يا عم فراج قال لها انها دموع الفرح يا ابنتى فانا انظر الى فرج الله ان الثروة و السعادة الحقيقية يا ابنتى هى حب الناس كم انا سعيد الليلة سعادة لا يستطيع الوصول اليها اكبر الامراء و السلاطين و اثرى اثرياء العالم 


   

الاثنين، 26 سبتمبر، 2011

انت بتقول مواطنة و ديمقراطية يبقى انت علمانى + تحديث


                             تحديث
 كنت اود ان اغلق موضوع البوست السابق و اغلق الموضوع نهائيا وانزلت بالفعل بوست جديد لولا نزول بوست فى بيت المدونين عتاب و نصيحة
اولا انا لم اهاجم و انما عرضت حقائق حدثت امام الجميع خاصة انه تم رفع التعليقات و تسائل الجميع عن ماذا حدث
ثانيا معك قلبا و قالبا ان تحكمك القواعد و القيم الاسلامية و هى التى تحكمنى ايضا فماذا عن القيم المسيحية اليس من الافضل ان تقول تحكمنى القيم و العادات المصرية او العربية و هى تشمل بالفعل الاسلامية و المسيحية
كلمة فصل القوات وجدتها من وجهة نظرى غير لائقة و بها اهانة اليس من حقى ان اعبر و اقول غير لائقة حتى اذا وجدها جميع المدونين لائقة و غير مهينة هذا من حقهم هم احرار
عدم وضعى فى الريدر شىء خاص بكم مع العلم انه سبق لى التعليق كثيرا و تهريج المشرف حسب قولك تهريج غير مقبول
تقول ان النصيحة يجب ان تكون فى السر اعتقد انك نصحتنى فى العلن و لم تنصحنى فى السر بل عنوان البوست عتاب و نصيحة ما هذه الازدواجية اتأمرون الناس بالبر و تنسون انفسكم و مع ذلك ما تعرضت له بالبوست ليس نصيحة هو مجرد عرض حقائق اما اسلوب العمل بالبيت فأنتم احرار طالما البيت بيتكم
استغرب كثيرا من انك لم تفهم او تتفهم حتى الان ما ازعجنى فانا لست ضد الحملة النسائية للتبرع بالدم لهم الحرية كاملة و ايضا اسلوب المدونة لم يزعجنى و لو ازعجنى انا قادر على ان اقول لها فى مدونتها ان اسلوبها لم يعجبنى لكن الذى لم يعجبنى بعيد جدا عن الحملة و عن المدونة العزيزة الاخت نوران الشاملى و من الواضح  انك لم تستوعبه و لن تستوعبه بدليل
1  تفعيل الاشراف على التعليق فباى حق تحكم على فكر المدونين تحجب هذا التعليق و تنشر هذا
2 ارسلت لك تعليق ردا على اتهام احد المشرفين فى تعليق بأنى حاقد و ضد الاسلام و علمانى و لم تنشره 
3 رفضك اقتراح الاخ عمرو يسرى بنشر البوست و مناقشته والكل يدلو برايه ان كنت على خطأ او صواب و انا على استعداد للتعرض لكافة انواع النقد اليست تلك الديمقراطية التى ينادى بها كل المدونين تبادل الراى و الافكار
يبقى نقطتان  موضوع الاخطاء انا لا اتصيد اخطاء انا ارصد حقائق فقط و الاخطاء ليست بمقدارها و لكن بجسامتها فالمخلوع يمكن ان تذكر اخطاءه فى ثلاث كلمات دكتاتور مستبد سارق
اما الاخطاء اللغوية و النحوية انا لم اتعرض لها و انما تعرض له الاخوة المدونين و الدليل على ذلك ان البوست ملىء بالاخطاء اللغوية لم اذكرها رغم انه تمت مراجعته من قبل المصحح اللغوى الخاص بكم و تأخير البوست ساعات
                      
                     البوست الاصلى
اولا اعترف انى مسلم سلفى و بما ان المنهج السلفى هو السير على نهج النبى صلى الله عليه و سلم و السلف الصالح  فانى احسبنى كذلك و لكن  المنهج السلفى الذى يسيرون به حاليا و يحاولوا ان يلصقوا انفسهم بالاسم فانا برىء منه و هو الذى اتكلم عنه
 فى عصر من العصور كان كل من يختلف فى الراى مع الغير له تهمة جاهزة يتهم بها و سريعة اللصق و ينفر منها الناس و هى فلان شيوعى و صار الناس على هذا الدرب كثيرا لدرجة ان الكاتب الكبير احمد رجب كتب قصة ساخرة عن المسميات التى تطلق على الناس دون ان يفهموا معناها و قد لا يفهم من اطلقها معناها مثل لفظ ديمقراطى الذى تحول معناه الى كافر 
و مع تطور العصر تطورت التهم مثل ان له علاقات مع دول خارجية و ينفذ اجندات خارجية و ظهرت ظاهرة الملفات و المستندات بقيادة مرتضى منصور ثم ظهر السلفيين او حتى اكون دقيقا ما اطلقوا على انفسهم السلفيين الذين نصبوا انفسهم فوق البشر و اصبحوا يصنفوا البشر هذا اسلامى و له حقوق كذا و كذا و هذا نصرانى و له كذا و كذا و هذه امراة و لها كذا و كذا و هذا يختلف معنا فى الراى اذا هو ضد شرع الله و ضد من يحملون لواء الاسلام اذا هو ضد الاسلام اذا ليس له اى حقوق و جلس السلفيون نسميه ايه يا سلفيون نسميه ايه يا سلفيون اذا نسميه علمانى لكن يا اخى انه يشهد و يصلى و يصوم و يزكى و يحج فيردوا و  لو انه ينافق انه علمانى
انها امراة محجبة و لو لماذا تخرج من بيتها و تعبر عن رايها اليس صوت المراة عورة و وجهها عورة و فكرها عورة و كل ما بها عورة نسميها ايه يا سلفيون نسميها علمانية
 اظبط فلان يتحدث و يتكلم عن مساواة الرجل  بالمراة و من حق المراة الترشح لجميع المناصب على ان يحكم صندوق الانتخابات نسميه ايه يا سلفيون نسميه ايه يا سلفيون نسميه علمانى
يا خبر فلان يتحدث عن المواطنة و للمسلم و المسيحى نفس الحقوق و الواجبات يا خبر و بيقول من حق المسيحى دخول الجيش و لا يدفع الجزية نسميه ايه يا سلفيون نسميه ايه يا سلفيون نسميه علمانى
اصبحت العلمانية تهمة جاهزة يتهم بها كل من يختلف معهم فى الراى محمد البرادعى و نجيب ساويرس و ممدوح حمزة و عمرو حمزاوى و ابراهيم عيسى و حمدى قنديل حتى من توفاهم الله جمال عبد الناصر و انور السادات لا يستطيعون ان يقابلوا الفكر بالفكر يقنعوا البسطاء بمصطلحات قد يكونون هم لا يفهمون معناها احدهم فى التحرير كان يتحدث عن عمرو اديب و يقول انه كافر فلما سالته لماذا تقول ذلك عن شخص قد نتفق معه او نختلف و لكن يكفيه انه فى ليلة القدر يقوم بجمع التبرعات و جمع الملايين من الجنيهات لعلاج الفقراء و هو الذى جمع ملايين الجنيهات من التبرعات لبناء مساكن لضحايا السيول فى اسوان و قام النظام السابق بعرقلة البناء فاجابنى بأن شيخه قال انه علمانى لانه يسمح لزوجته المذيعة بالخروج سافرة على شاشات التلفزيون  
حدث خلاف فى الراى بين اعضاء مهمين فى الجماعة الاسلامية انشقوا على اثره من الجماعة فقام محامى الجماعة الاسلامية يتهم اثنين كانوا منذ ساعات من اهم اعضائها بانهم منافقون و انهم عملاء لامن الدولة
بالله عليكم الى ماذا يقودونا من يدعون انهم فقط حماة الشريعة و انهم فقط المسلمون فمنذ فترة قصيرة خرج المرشد السابق للاخوان بتصريح يقول طظ فى مصر و ابو مصر و انه يقبل ان يحكمه ماليزى مسلم على ان يحكمه مصرى قبطى و تطور التصريح من الطظ الى اللعن و كتب احدهم يقول يلعن ابو مصر فماذا نقول له مع انى اقسم بالله ان مجرد قول ان للقبطى نفس حقوق المسلم اشعر فيه بالاهانة لان التأكيد على الحقيقة قد يضعف منها
ملحوظة كبيرة جدا
انا اتكلم عن من يطلقون على انفسهم سلفييون و اصبح المعنى مرتبط بهم  



    
 

السبت، 24 سبتمبر، 2011

بيت المدونيين ام مجلس امن السلفيين

سألنى كثيرين عن السجال الذى حدث امس فى بيت المدونيين بينى و بين احد المشرفين على بيت المدونين و قبل أن ابدء حديثى اقر لكم انى احترم و اقدر جميع المشرفيين على البيت و خاصة الاستاذة ايمان الحب الجميل كما أن علينا جميعا ان نتقبل النقد و لعل اسوء خصال المخلوع انه لم يكن يتحمل النقد نهائيا
لى كثير من التحفظات على عمل بيت المدونين من حيث الاداء
اولا  لم نسمع عن تبنى بيت المدونين اى مسابقة او احتفالية للمدونين و جميع التجارب مبادرات فردية من المدونين مثل كتاب المائة تدوينة و مدونة معطف من قيود
ثانيا لم يقم بيت المدونين باى بادرة لتنمية مهارات المدونين مثل دورات فى اللغة العربية على سبيل المثال لرفع مستواهم
ثالثا لم يقم بيت المدونين باى خطوة او بادرة لعمل اتصال مع المدونيين العرب مثل السعودية و سوريا و فلسطين و المغرب للتعرف على افكارهم  و ابداعاهم و زيادة التواصل بينهم و بين المدونين المصريين
رابعا لم يقف بيت المدونيين اى موقف ايجابى تجاه اى مدون مصرى او عربى تعرض للتنكيل و الحبس بل و القتل و الامثلة كثيرة
خامسا لا يوجد تحديث لاخبار المدونيين و توجد اخبار كثيرة عن وفيات لاقارب المدونين و البيت فى غيبوبة و لا نعرف بالاخبار الا من مدونة فاتيما روح قلب ماما  و الجزئية الوحيدة النشطة هى اعياد الميلاد بمجهود من الاستاذة ايمان الحب الجميل و بخفة ظل منها
هذه بعض من تحفاظاتى على اداء عمل بيت المدونين و لكن طالما المدونين راضين و طالما بقيت تلك هى وجهة نظرى الشخصية فلا بأس تلك مقدمة قد تكون طويلة قليلا لكنها مطلوبة

نعود لموضوعنا بداية القصة بتاريخ 19 فبراير 2011 بعنوان تجمع سكندرى + تحديث  التجمع السكندرى معروف قصته اما التحديث فهو اعلان اقسم بالله اعلان و هذا نصه 

يا جماعة العيال بتوع التصويت على المادة التانية من الدستور تحت بالاحمر اهه يا ريت ننقله فى مدوناتنا  علشان يوصل لاى عدد يصوتوا عليه لان للاسف العيال العلمانيين عمالين يعملوا تصويتات مش صح للتأثير على الراى العام 
التصويت ده مقفول على الاى بى بتاع كل واحد مهما تصوت و يقبل دا لو قبل مش بيتحسب الاسكربت
بغض النظر عن تدنى الاسلوب و لفظ العيال الذى تكرر قلت فى عقل بالى ربما يعانى الاخ من عدم الاقبال على مدونته و يريد ان ينشر اعلان مجانى ليس له اى علاقة بالبوست و سكت و لم اعلق
 امس تم نشر بوست عن الحملة النسائية للتبرع بالدم  طبعا لهم كل الحرية فى الحملة النسائية للتبرع بالدم او الحملة الاطفالية او الشيوخية كل له الحق لاى حملة لكن تمت مقدمة للبوست من بيت المدونين هذا نصها
 بناء على طلب الاخت نوران الشاملى صاحبة مدونة هذه انا هذه حياتى لنشر هذا البوست
و بما ان فكرته مرحب بها لدينا تماما و اننا نتبنى فكرة فصل القوات هذه بشدة لذا نتمنى لها فيها التوفيق و النجاح انشاء الله
استفزتنى المقدمة و شعرت بالمهانة ما هذا الذى يكتب هل وصلت الحرب بين المدونين و المدونات الى هذا المدى لدرجة تدخل مجلس الامن اقصد بيت المدونين لدرجة فصل القوات  و ما هذه الديكتاتورية فى ان يؤيد بشدة طبعا عبرت عن وجهة نظرى فى صفحة التعليقات و بما ان تعليقى قد يبدو حساسا للبعض و بما ان صفحة التعليقات تعطى الحق لغير المعرف بالتعليق فقد علقت و ابديت وجهة نظرى انا فقط بأنى مدون وان  هذه المقدمةلا تليق فما كان غير من الاخ المشرف على البيت ان علق بأن هذه سياسة البيت و انه سيتركنى فريسة للمدونين لكى يفترسوننى
فعلقت عليه بأن اى سياسة يتكلم عنها و ان لعبة تحريض المدونين لعبة قديمة و بايخة و من الافضل ان يلعب غيرها
فلما فقد الحجة و المنطق بحث عن اى حجة فقال انها دعابة
ثم اتبعه بتعليق بأن نوران الشاملى صاحبة البوست اعجبها المقدمة و انهم يديروا البيت بكل احترافية و حياد فرديت عليه مع احترامى الشديد جدا لراى المدونة نوران الشاملى فانها لا تمثل الا نفسها كما انى لا امثل الا نفسى كما اين الاحترافية و الحياد فى عبارة اؤيد بشدة هنا كشف عن وجهه الحقيقى وجهه السلفى انه يتحدث بأسم الشرع الذى يؤيد هذا فرديت عليه بأنه باى حق يتحدث بأسم الشرع  و هنا ظهر المتحدث الحقيقى بأسم بيت المدونين الاخ ويكا ويكا ويكا يتهمنى بأنى غير مدون فرديت عليه بأنه سيتم التعرف على ببوست اكتبه فى مدونتى فرد بأنى غير موجود على الريدر الخاص ببيت المدونين الذى يملكه الاخ ويكا ويكا ويكا و تدخل بعض المدونين الذين اعتز بهم فدخلت بالاكونت الخاص بى فعلق بعض المدونين بالاعتذار لى لكن الاخ ويكا ويكا ويكا خرج بالتعليق الذى اسكت كل خطيب و هو
ههههههههههههههه
مش قلتلك انك مش على الردير
هههههههههههه
اقسم بالله العظيم ان هذا التعليق لو خرج من زياد ابنى الصغير صاحب الثمانى سنوات لتعرض للتوبيخ منى و العقاب و لكنه خرج من احد المدونين يتهكم من انى  لست على  الريدر الذى يملكه هذا هو فكر احد المشرفين على بيت المدونين
ان بيت المدونين هو بيت امة المدونين اى مجلس الشعب و يجب على المشرف عليه ان يدير البيت لا ان يفرض رايه و ديكتاتوريته اى مثل رئيس مجلس الشعب يدير فقط و عندما يريد ان يقول رأيه ينزل الى مقاعد النواب و هنا فى بيت المدونين مقاعد النواب هى صفحة التعليقات هذا ما افهمه  هل فرض الراى و الدكتاتورية هى سياسة البيت و هل كانت الحملات المشتركة السابقة للتبرع بالدم  حملات ضد الشرع  و ان من اشترك فيها قد ارتكب اثم  و هل يتبنى البيت الشرع و ما هو موقف المدونين المسيحين اصدقائى الاعزاء مثل رامى و عادل صليب و فينوس من البيت
هل هى بداية سيطرة الفكر السلفى على بيت المدونين هذا هو سؤالى و لكم جميعا مطلق الحرية فى الاجابة
                         تحديث لابد منه
اسلوب من معى فهو مع الشرع و من هو ضدى فهو ضد الشرع  و ستنزل عليهم قارعة من السماء  لا تبقى احد اسلوب كوميدى و فكاهى و عفا عليه الزمن
ايضا اسلوب التهديد و الوعيد و الابتزاز و الادلة التى سوف نسعق منها اقصد نصعق اصلى انا لا اجيد الكتابة مع انى اكرر الكلام فمن معه ادلة فليظهرها  و ان كنت خائف من الصعق علينا اعتقد انها فرصة لكى تتخلص مننا 
مواجهة الفكر يجب ان تكون بالفكر لا  بالتهديد و الوعيد فهذا امر غير مقبول و يدل على انعدام الفكر و المنطق ان كان اصلا موجود
نقطة اخرى تمكين الاشراف على التعليقات فى بيت المدونين هو قمع لحرية الراى و اشراف على ما لاتملك و كان يمكن ان يكون عدم السماح بالتعليقات المجهولة ان كان يوجد شىء فى بيت المدونين يخشوا عليه على العموم اعرفكم انى ارسلت ردا على ما يدعيه المشرف و لهم كل الحق فى نشره او عدم نشره اصل البيت بيتهم
يبقى سؤال و ارجو الاجابة عليه
ماذا لو قال لك احد يلعن ابو مصر ماذا تجيب عليه 
  
     
   
 

الخميس، 22 سبتمبر، 2011

انا لا اكذب و لكنى رومانسى

تشتكى الزوجات العربيات بصفة عامة و الزوجة المصرية بصفة خاصة من عدم رومانسية الزوج و انه قليل الكلام متحفظ فى ابداء المشاعر و تشتكى دائما بانها لا تسمع كلمة حلوة و نادرا ما يتذكرها شريكها بهدية
صديق لى فى العمل اشترى زجاجة برفن لزوجته و بعد العشاء وضع كرسيان فى البلكونة و نادى على زوجته لم تستجب له فى النداء الاول نادى للمرة الثانية فجاءت له و هى تصيح مش صابر لما اخلص اللى فى ايدى بخرج الغسيل من الغسالة و عندما جلست معه بادرته بأن زجاجة الزيت وصلت الى خمسة عشر جنيها و ان عليه احضار المسحوق الذى اوشك على الانتهاء و عندما اخرج لها زجاجة البرفن بادرته بنظرة استعجاب هو ده وقت برفن و نحن فى اخر الشهر
صديق اخر يعتبر مديرى فى الشغل اشترى لزوجته هدية اثناء سفره فى مهمة تدربية فى احدى الدول الاوربية و انتظر ان ترتديه له و عندما طال انتظاره سألها لماذا لا ترتديه فبادرته انها كبرت على ارتداء مثل هذه الاشياء و انها قد عانته لجهاز ابنتها التى لم تتجاوز اربعة عشر عاما عندما تتزوج
فى يوم من الايام من الايام كان هافف على رومانسية ذهبت الى محل الورد و قلت للبائع اريد بوكيه ورد قال لى تريده لمريض او فرح قلت له لا قال عيد ميلاد قلت له لا لزوجتى نظر لى نظرة الفرنسيين الى عربة كارو بحمار عيان تسير فى شارع الشانزلزيه اخترت البوكيه و ذهبت الى زوجتى قدمت لها البوكيه و انا افتح فمى بابتسامة اكبر من طريق مصر اسكندرية الزراعى و لكنها نظرت لى نفس نظرة بائع الورد اللى هى نظرة الفرنسيين الى عربة الكارو فى شارع الشانزلزيه و قالت لى هو انت سخن حرارتك عالية قلت لها ابدا انا بكامل صحتى و كامل قواى العقلية قالت يبقى انت عامل عاملة و ضميرك يؤنبك قلت لها مطلقا انتى عارفة انى ضميرى لا يؤنبنى مطلقا قالت امال فى ايه اصل انت مش متعود انت عمرك ماعملتها يبقى اكيد فى حاجة بصراحة مش مرتاحة لك و اختفت الابتسامة من وجهى و ضاقت حتى اصبحت اضيق من اصغر ممر فى شارع الشواربى
اردت ان اجرب التجربة مع صديق لى معروف انه من البيت للجامع و من الجامع للبيت اى ان زوجته لا تشك فيه ابدا وجدت فيه النموذج الامثل للتجربة  اقنعته ان يشترى بوكيه ورد و يقدمه لزوجته و قلت له هتدعيلى بس جرب اخذ صديقى بالنصيحة و اشترى بوكيه الورد و قدمه لزوجته و انتظرت ان يأتى فى اليوم التالى ليدعيلى و لكنى فوجئت به يقول لى منك لله قال ورد و رومانسية قال بوظت ميزانية الشهر ادعى عليك بايه قلت له فى ايه بس فهمنى قال ان السيدة المبجلة زوجته عندما وجدته يقدم لها بوكيه الورد قالت له يا راجل بدل ما تضيع فلوسك على الورد و الكلام الفاضى كنت تجيب كيلو كباب ناكله احنا و العيال و اضطر لكى يتخلص من تهكمها و سخريتها ان ينزل و يشترى كباب لها و للعيال  لتصبح الغرامة مضاعفة ورد و كباب و كلاهما لهم رائحة محببة
اثناء حضورى ايفنت بأحد الفنادق فوجئت بوجود عدد من الفتيات يقدمون لكل ضيف بوكيه ورد صغير به حوالى ثلاث وردات فكرت ان اعطيها لزوجتى و لكنى تذكرت القصة القديمة فوضعتهم فى جيب الجاكت و لكنى فوجئت بزوجتى اثناء تفريغ البدلة تفتح معى محضر من اعطاك تلك الوردات و لماذا و لماذا محضر اكبر من محاضر امن الدولة فى العصر البائد 
خلاصة القول لماذا تنظر المراة الى الرجل الذى يحاول ان يقوم باى خطوة نحو الرومانسية نظرة الشك و الريبة و انك طالما تحاول ان تكون رومانسى تبقى عامل عاملة او تحاول ان تغطى على شىء او انت بالك رايق و فاضى او كيلو كباب احسن و على راى شويكار انت بتقول عز يبقى انت اللى قتلت بابايا اه يا بابايا لتتحول الى انت بتجيب ورد و بتقول كلام حب يبقى انت عامل عاملة اه يا عمايلك و تذكرت كلمات حسين السيد
قال جاى و جايب كم وردة   ...   فاكر ده يرجع ليالينا
لو كان الورد يجيب فايدة     ...   كانوا كل اتنين زرعوا جنينة
بلد مجانيين صحيح
      

الأربعاء، 21 سبتمبر، 2011

قابلت هؤلاء 3

                              تحديث
الذين يريدون القصة الحقيقية كاملة اعدكم بكتابتها و لكن فقط اتركونى قليلا لكى انشط الذاكرة

                            متولى الجرجاوى
 
هو صاحب اشهر جريمة شرف فى مصر متولى الجرجاوى و تبدء القصة انى ايام الكلية كنت مسافر الى الاقصر و كان لى صديق صعيدى من الكلية من قرية من قرى جرجا اسمها المجابرة اتفقت معه على قضاء يوم معه اثناء عودتى و بالفعل انتظرنى على محطة القطار ذهبت الى القرية قرية صغيرة لكن اهلها طيبين جدا مازالت اتذكر اهلها حتى الان رغم انى قضيت يومان فقط 
بعد ذهابى الى القرية قال لى صديقى ما رايك ان نلعب مباراة كرة فرحت و ذهبنا الى احدى الاراضى التى يلعبون بها الكرة ثم اثناء عودتى الى منزله لمح احد الاشخاص يجلس على طرف ترعة صغيرة قال لى اتعرف من هذا قلت له لا قال لى انه متولى الجرجاوى اتريد ان تتكلم معه قلت له طبعا 
ذهبنا اليه و عرفنى صديقى عليه و جلست بجواره رجل اسمر نحيل عجوز حفر الزمن اثاره على وجهه طيب جدا بليغ يستعين بالحكم و الامثال فى كلامه  و بعد قليل فتحت معه قصته و بدء يحكى قصته بكل فخر و كيف دافع عن نفسه امام القاضى عندما قال له لماذا قتلت شقيقتك رده يا سيادة القاضى لو عندك شجرة و فرع منها مال على بيتك و هدده بالوقوع تعمل ايه قال له القاضى اقطعه قال له ده اللى عملته تعاطف معه القاضى و اعطاه حكم مخفف
اعطيته موعد بالمساء لاقابله على مقهى القرية
قابلته فى المساء لاحظت ان كل اهل القرية يحبونه و يفتخرون به كاحد معالم القرية و مشاهيرها سالته عن فيلم شفيقة و متولى و رايه فيه اخبرنى انه لم يراه و اخبرنى انه سينزل القاهرة قريبا لاجراء حوار بالتلفزيون المصرى فاعطيته عنوانى لكى يزورنى
حضر الى القاهرة فعلا و استضافته فى منزلى بل احضرت شريط فيديو للفيلم و شاهده و ابدى انزعاجه من الفيلم و قال لى بلهجته الصعيدية  ده مش حجيجى و فى اليوم التالى اصطحبته الى التلفزيون و هى المرة الاولى و الاخيرة التى ادخل فيها مبنى التلفزيون المصرى و اجرى المقابلة و سالته المذيعة نفس سؤالى هل شاهدت الفيلم فاجاب بتلقائية انا متولى الحجيجى انا متولى الاصلى و صارت صداقة حقيقية بينى و بينه احببته و احبنى و زارنى بعد ذلك عدة مرات حتى توفاه الله بعد قليل
لفت نظرى شخصيته الطيبة جدا و ذاكرته القوية  احسست انه ضحية . ضحية جهل و عادات و تقاليد توارثناها جيل وراء جيل و مازالت حتى الان موجودة جرائم الشرف باى حق ترتكب و باى حق يتقبل المجتمع من ارتكبها كأنه بطل من الابطال و فى كثير من الاحيان يتضح تسرع و خطأ من ارتكبها
هل متولى الجرجاوى مجرم و جانى ام هو ضحية لمجتمع و عادات و تقاليد هذا هو السؤال الصعب الذى لم استطيع الاجابة عنه حتى الان  و لعلكم تشاركوننى الاجابة
 
   

الجمعة، 16 سبتمبر، 2011

تعلب

تعلب شغال عند كلاب كان شغال لهم حرس
ماشى بشريعة الغاب وعلى اعدائهم شرس
العيال لموا الكلاب و كلوا فى القفص اتحبس
غير بسرعة جلده  و فجاة التعلب بقى فرس
شد كرسى العرش عليه و فرد نفسه وجلس
تفتكروا الحق هيحافظ عليه و لا باقدامه يندهس


الأربعاء، 14 سبتمبر، 2011

العذاب شنطة و يونفورم

قالوا فى الامثال قالوا اللى ميسمعش كلام اهله يا ويله و انا اقول اللى ميسمعش كلام زوجته يا ويله
فى رمضان بعد انتهائى من المهمة الصعبة و المستحيلة و هى شراء ملابس العيد فوجئت بطلب غريب اغرب من النعامة ام زلومة من زوجتى بادرتنى و قالت  متيجى نبص على ملابس المدارس قبل الزحام نظرت لها و فى عقل بالى هو فى زحام اكثر من الزحام اللى احنا فيه ده قلت لها بعد العيد نشترى بهدوء و براحتنا نظرت لى نظرة دهشة كنظرة الى مخلوق فضائى هبط على كوكب الارض و سكتت 
انتهى العيد بسلام و انا اؤجل يوم من بعد يوم حتى وعدتهم وعد صادق بالذهاب غدا من الساعة السادسة فوجئت بالانسة ساليناز ترتدى ملابسها و تقول لى مامى بتقول لك قوم البس رديت بكل براءة ليه يا ساليناز ياحبيبتى قالت عشان نشترى الشنط  و اليونفورم بتاع المدرسة قلت امرى لله و انا فى الطريق لمحت زياد يجلس فى الصالة فقلت له يالله يا زياد البس قالى انا مش جاى معاك يا بابى قلت ليه يا زياد قالى انهاردة ماتش برشلونة  و ميلان ياه ده انا كنت ناسى موضوع الماتش ده حاولت اقعد مع زياد عشان اتفرج على الماتش و اتحجج بزياد مامته تقدر على انا اه لكن على زياد لا فقلت لها نأجل المشوار لغدا عشان زياد يأتى معنا و عشان بالمرة اشوف الماتش لكن زياد بادرنى مامى عارفة مقاسى كويس طب و الشنطة يا زياد عشان تختارها اجاب مش مهم يا بابى اى شنطة و لو معجبتنيش ابقى اروح المدرسة بشنطة السنة اللى فاتت ابتسمت و قلت و الله فكرة كويسة ايه رايك لكنها نظرت لى شذرا يعنى تجيب لساليناز شنطة جديدة و زياد لا و لا عشان هو مبيتكلمش زى الاروبة الصغيرة بتاعتك سكت و قمت البس من سكات
قلت ابدء بالشنط فوجئت بارتفاع اسعار الشنط جدا المفاجاة الثانية ان جميع  انواع الشنط صينى او تايوانى احسست فعلا بالغربة اتذكر شكل شنطة المدرسة ايامى كنت تشعر ان الشنطة مصرية تشم رائحة الجلد الطبيعى و القفل المعدن اما اشكال الشنط الان فاغلبها من الاقمشة و الجلود الصناعية و اقفال بلاستك و تشعر انها مصنوعة لاهالى امريكا طبعا الانسة ساليناز غلبتنى فى اختيار شنطتها اعجبتها شنطة عليها رسوم الكارتون الذى تشاهده لكن حجمها كبير اما الحجم المناسب فغير موجود به تلك الرسومات و بعد مناقشات مطولة اقتنعت بشكل اخر اما زياد فطبقا لنظرية المساواة من جانب امه اشترينا له شنطة اغلى قليلا من شنطة ساليناز
ملابس مدارس مصر الجديدة و الزيتون و المطرية يعرف الجميع انه لا يوجد الا محلان بمصر الجديدة و هم محلات فرج و بدراوى لبيع ملابس المدارس  و هو على ما اعتقد بزنس بين المدارس و المحلات  ذهبت الى احدهم و لكنى ظنيت ان المحلات تغيرت و تحولت الى جمعية استهلاكية او شهر عقارى او سجل مدنى  زحام ما بعده زحام و صلنا الى احدى البائعات بعد صعوبة و طلبنا الزى و اخبرناها بالمقاس ثم طلبت حجرة للبروفة نظرت لى نظرة غريبة و قالت حجرة بروفة ايه يا استاذ خد جنب كده و قيس على الملابس و هى لابساها هو فيه وقت كان ناقص تقولى هو ايه دلع الزبائن ده قال حجرة بروفة قال  نظرت حولى وجدت الجميع واخدين جنب و قد كان ان اخذت زوجتى جنب و قاست الملابس و اخيرا تم الانتهاء من الشراء بعد مجهود رهيب و لكنها فرحة ما تمت لان الملابس ينقصها قميص ساليناز لاننا لم نجد المقاس و تريننج زياد و قد وعدتنا البائعة ان غدا سيكونون موجودين تانى رحلة عذاب تانى
بلد مجانين صحيح
 

الاثنين، 12 سبتمبر، 2011

الى اصدقائى

الى صديقى رجل الدين الذى اصدر فتواه اثناء الثورة بعدم الخروج على الحاكم و دعا الى عدم النزول للثورة من اجل صفقة فتح قناته المغلقة
يجب ان تكون قدوة للدين الاسلامى فالدين ليس فقط اطلاق اللحية و الزواج من اربعة و ليس علم اكتسبته و تردده و ليس كسبك ملايين و ركوبك افخر السيارات كون انك شيخ حصرى ربنا يبارك لك و يزيد  ليس لى دخل بحياتك الاجتماعية و العائلية
لكن ارجوك ابعد عن السياسة فالشيخ عبد الحميد كشك رحمة الله عليه عندما كان يتكلم فى السياسة كان ذلك منهجه منذ عرفه الجميع لكن ان تسكت ثلاثون عام لا تقترب من تلك المنطقة ثم تقريبا يكاد يتم تحويل قناتك التى تملكها و القناة الاخرى التى شهرتك الى قنوات اخبارية و سياسية فذلك ما يثير الشك و الريبة حولك ارجوك ارحمنا

الى صديقى الذى كان صديقى واضح انك عشت الدور جدا  اين نقدك لحال السينما الذى كنت تتحدث عنه زمان عن السينما و الاتجاهات الحديثة و الحلم السينمائى الكبير  طبعا انت حر فيما تختار و فيما تكتب لكى يعود عليك بالشهرة  و المكسب المادى
لكنى لم اسمع مصطلح الثورة المؤدبة الا منك مع انى اعرف شخصيتك تماما و اعرف مستوى الفاظك طبعا انت حر فى الفاظك طالما كانت بعيدا عن الاعلام
لكن من صاحب تلك الالفاظ المليئة بالاسفاف  مثل فيلم صايع بحر الملىء بالالفاظ و سب الام  على سبيل المثال و عفوا على ذكره امك متقلش لا و فيلم حاحا و تفاحة انت مبتعرفش و كتر الشطة يجيب بواسير و قاموس الالفاظ البذيئة المسمى بفيلم خالتى فرنسا طبعا لو جاء هذا النقد من احد غيرك لاحترمته و لوضعته على راسى اما ان يأتى منك انت ما هذه الازدواجية هو حلال عليك حرام على الالتراس 


الى صديقى الذى اصبح بين غمضة عين و اخرى وزيرا لم نسمع عنك صحفى متألق و لم يعلق بذهنى مقال او تحقيق او خبر كتبته و اكبر منصب عرفته عنك هو المسئول عن صالون الاوبرا الثقافى لذا اندهشت جدا عندما اختاروك وزيرا و الاندهاش الاكثر عندما اختاروك وزيرا لوزارة تم الغائها لكنى اندهاشى  زال عندما وجدت تصريحاتك  لانك بكل بساطة اصبحت صورة كروبنية من الوزير السابق و الوزير الاسبق تماما صورة مشابهة فى التصريحات و السياسة  و التوجه ثم زال الاندهاش تماما عندما علمت بالصفقة المشبوهة بين الاخوان المسلمين و الوفد على تقسيم التورتة اقصد الكراسى البرلمانية  
بلد مجانين صحيح
  

الأحد، 11 سبتمبر، 2011

هم يبكون و نحن نبكى

هم يبكون على شيخ تجاوز الثمانون حكم مصربكل ديكتاتورية و كان يريد توريثها لنجله او يحكمنا و هو فى التسعين من عمره
و نحن نبكى على الفريق سعد الشاذلى رئيس اركان حرب القوات المسلحة بحرب اكتوبر لم يرحمه و سجنه و هو شيخ كبير و كان قائده لمجرد خلاف فى الراى

هم يبكون على قتلة يحاكمون محاكمة مدنية يقولون انها عادلة و يتوفر لهم اكبر المحامين فى مصر
و نحن نبكى على شباب متهم يحاكم محاكمات عسكرية و يحكم عليه فى سرعة اسرع من سرعة البرق 

هم يبكون على سباب وزير فاسد قاتل الشهداء و مرتشى 
و نحن نبكى اهانة و سباب و تعذيب ممنهج و اهدار كرامة  طالنا طوال ثلاثون عاما

هم يبكون على هدم  جدار عازل تم بناءه ليحموا الصهاينة
و نحن نبكى على جدران السجون و الاقسام التى تم هدمها ليخرج منها المجرمين و البلطجية لكى يثيروا الرعب فى الناس

هم يبكون على اقتحام مخزن ارشيف السفارة الاسرائلية و القاء بعض الاوراق القديمة و اختراق المعاهدات و الاتفاقات الدولية
و نحن نبكى على استشهاد ستة من الجنود المصريين تم اختراق الاراضى المصرية من الصهاينة و قتلهم  و سالت دمائهم الطاهرة 

هم يبكون على سائحين اسرائلين يريدون ان ينعموا بمياه و شمس مصر و يخافون على انفسهم
و نحن نبكى على الأف من اخوتنا الفلسطنين فى غزة يريدون ابسط احتياجتهم من غذاء و علاج و نغلق فى وجههم المنفذ بل نريد ان نهدم الانفاق طاقة الهواء التى يستطيعون من خلالها ان يتنفسوا 

هم يبكون على وجود ابناء الرئيس المخلوع خلف القضبان و يرتدون الملابس البيضاء بدون قيود
و نحن نبكى على فتيان و فتيات تم انتهاكهم و تعذيبهم داخل السجون دون ذنب و دون محاكمة

هم يبكون على سيدة كان يقال لها سيدة مصر الاولى تم اثبات سرقتها ملايين الجنيهات و تم اعادتها دون ان تسجن
و نحن نبكى على الأف من السيدات المساكين المسجونات فى قضايا كمبيالات كتبتها على نفسها لكى تستر ابنتها و تزوجها و تشترى لها غسالة او بوتاجاز ببضع مئات من الجنيهات دون ان تقدر على سداد الاقساط البسيطة   

تلك دموعهم و تلك دموعنا
و لكم الحكم اى دموع تلك هى دموع التماسيح      
  

الجمعة، 9 سبتمبر، 2011

زفة مصر + تحديث + تحديث اخر

وقف الخلق ينظرون جميعا     ...   كيف ابنى قواعد المجد وحدى 
و بناة الاهرام فى سالف الدهر ...    كفونى الكلام عند التحدى
انا تاج العلاء فى مفرق الشرق...   و دراته فرئد عقدى
ان مجدى فى الاوليات عريق  ...   من له اولياتى و مجدى
انا ان قدر اللاه مماتى           ... لاترى الشرق يرفع الراس بعدى
ما رامنى رام و رح سليما      ...  من قديم عناية الله جندى
كم بغت دولة عى و جارت    ...   ثم زالت و تلك عقبى التعدى
اننى حرة كسرت قيودى        ...  رغم انف العدا و قطعت قيدى
عائد من زفة مصر من التحرير فى مليونية من اجمل المليونات خسرها كل من غاب عنها مليونية فى حب مصر اختفت الشعارات و لم ترفع الا اعلامك يا مصر اختفى استعراض القوى و فرد العضلات توحد الجميع من اجل مصلحتك يا مصر 
اما الاخوان المسلمون و ما يسموا انفسهم با السلفيين فقد خسروا الكثير و ظهر مقدارهم الحقيقى و فكرهم البرجماتى و تقسيماتهم المزعومة فقد ظنوا انهم مركز القوى و ظن البعض ذلك فدار فى فلكهم اما بعد تلك الجمعة المهيبة فقد ظهر حجمهم الحقيقى و كيف يسيرون كقطيع يتحكم فيهم بضع افراد يسمون انفسهم شيوخ و يسمون الاخرون مكتب الارشاد الغوا عقولهم و تفكيرهم اذهبوا الى التحرير يذهب القطيع لا تذهبوا الى التحرير التحرير فيه رجس لا يذهبوا الى التحرير اى منطق يريدون ان يحكموا به البلاد
ابهرنى الالتراس الاهلاوى الذى ظهر اكثر تنظيما من السلفيين و الاخوان المسلمون  شباب لا تحركهم مصلحة الا حب الوطن لا يطمعون فى كرسى برلمانى او منصب سيادى لم يستريحوا لحظة بل التف الجميع حولهم لم يرفعوا الا اعلام مصر لم يطلبوا الا الحرية و العدالة لمصر اما من استعرضوا عضلاتهم فى السابق فقد خاب ظنهم و انكشف وجههم و سقط القناع
تعيشى يا مصر بشعبك الحقيقى اما اصحاب المصالح فيعيشون ايضا و لكن بعيدا عنا حتى يتخلوا عن اقنعتهم و يعودا الى رشدهم بعيدا عن شيوخ الفضائيات و مكتب الارشاد    
                                  تحديث
مازالت وزارة الملابس الداخلية تلعب لعبتها القذرة و تعطينا بيانتها المضللة و العابها الدنيئة اتهموا التراس اهلاوى بانهم احرقوا السيارات امام الاستاد  بينما اصحاب السيارات لم يتقدموا باى شكوى لانهم يعرفون ان من احرق السيارات وزارة الملابس الداخلية لم يروا فى الالتراس عيب قالوا يا احمر الخدين شباب مثلهم متحمس لا يحمل الا علم مصر استخدم بعض الالفاظ الخارجة قليلا و لكن اليس وصف القبح ليس بقبح فات عليهم ان هذه الالفاظ صناعة رئيس الجمهورية المخلوع و وزارة الملابس الداخلية  طبعا بعد نجاحهم فى تحطيم السور العازل و اقتحام السفارة بعد الموقف المخزى من الحكومة تجاه اسرائيل كانوا سيصيرون ابطال على المستوى الشعبى فماذا حدث اعادوا الفيلم الخائب مهاجمة مديرية الامن و حرق السيارات الفيلم الذى كان انتجه العادلى قديما و لكن خانهم الذكاء من لم يشعل السفارة الاسرائلية العدو الاول لهم و كانوا على بعد خطوات منها كيف يشعل سيارات الامن اى منطق هذا
وزارة الملابس الداخلية العبوا غيرها فقد حاز هؤلاء الشباب اعجاب كل من كان فى التحرير حتى البنات الرقيقات اقسم بالله رددوا معهم هتافتهم التى يسميها البعض خارجة و انا اسميها اقرار واقع  و لم يجرح حيائهم و لم تجرح اذانهم اما اصحاب  الحياء المجروح و الاذان المجروحة فاقول لهم عالجوا حيائكم و اذانكم و لا تذهبوا الى التحرير مرة اخرى خوفا من جرح اخر
                        تحديث اخر
الى الاخوة الاعزاء الذين لا يوافقونى الراى ظهرت بعضا من الروائح العفنة النائبان المحترمان علاء عبد المنعم و مصطفى الجندى جمدا عضويتهم فى حزب الوفد اعتراضا على الاتفاق المشبوه بين حزب الوفد و الاخوان المسلمين على تقسيم المقاعد النيابية بل حددا نسبة كل منهما بل اكثر من ذلك حزب الوفد يقبل اعضاء الحزب الوطنى المنحل حسب تصريح مصطفى الجندى لبرنامج الحقيقة يقسمون التورتة و مازال القمح نبتة فى الغيطان الم اقل لكم ان الكل يبحث عن مصلحته بعيدا عن مصلحة مصر
نقطة اخرى جميع من حرقت سيارتهم رفضوا اتهام الالترس بحرق السيارات ابحث عن من يندس فى الظلام
اما من يتهم الالتراس بالبلطجة فاعترف لكم انه يشرفنى و يزيدنى شرف ان اكون اكبر بلطجى اما وزارة الداخلية مساكين و غلابة و اصبحوا ملائكة بجناحين
الشرطة من وجهة نظرى اصبحت مثل خيال المأتة لا يخيف الا العصافير اما الاغربة و طيور الظلام فلا تخاف منه بل تقف عليه و تتخلص من فضلاتها عليه
ارجوكم لا تحكموا على احد و انتم جالسون امام الشاشات و لا تسمعون وجهة نظر وحيدة   

الخميس، 8 سبتمبر، 2011

ملاك فارما

اندهشت جدا و تسائلت عند اختى نوران صاحبة مدونة اخر ايام الخريف عن ما هو المنهج الذى يتم تدريسه بكلية الصيدلة لكى يخرج لنا هذا الكم من المبدعين مصطفى سيف و مدونته طير الرماد و نور و مدونتها  بنوتة مصرية بينما لا نجد مثلا كليات التجارة لا تخرج لنا اى مبدع و لو على المستوى الاحترافى 
اتذكر ايضا تعليق صغير عند اخر ايام الخريف يحمل اسم شرين سامى تعرفها بنفسها و انها زميلة فى الصيدلة يومها لم اكن انشئت تلك المدونة المتواضعة ذهبت الى مدونتها حدوتة مصرية لارى ابداع اخر لتلك الكلية الغريبة وجدت مبدعة جديدة تكتب بكل تلقائية و بساطة تكتب بكل صدق و الدليل على ذلك ان ما يكتب بصدق يدخل القلب بكل سهولة تابعتها دون ان اعلق و لكن مع بداية انشائى المدونة بدأت التعليق عندها
التقيت بها مرة واحدة يوم التبرع بالدم و لانها صادقة لم تختلف صورتها عن كتابتها ملاك مبدع حالم يطير بجناحين
اما اجمل ما يميزها فهو حبها لمصر و تراب مصر مصر بكل تفاصيلها
فجاة فجأتنا ببوست من اجمل ما كتبت اسمه القبلة و الشيخ بوست تفوق على واقعية نجيب محفوظ و يوسف ادريس احسسنا جميعا ان ذلك الملاك اصبح يسير على الارض رسمت صورة واقعية من اجمل الصور ثم توالت مفاجئتها لنا مباشرة بابتعادها عن الكتابة قليلا ثم جاءت الفرحة الكبرى بعودتها الى اسرتها الاخرى و اخوتها الاخرين
اختى الغالية شرين
نورتى اسرتك الاخرى و لا تغيبى عنا و اتمنى ان تنقلى جينات الابداع الى امن و جورى حتى تكتمل السلسلة الابداعية
اترككم قبل ان اجن من المنهج الغريب الذى يتم تدريسه بكلية الصيدلة حتى يتم تخريج هؤلاء المبدعين
بلد مجانين صحيح
   

بطاقة شخصية

الاسم                 ميت و الدلع مرحوم
الوظيفة              شيال و الحمولة هموم
الميلاد               الأف سنيين و التاريخ معلوم
العنوان              قلب الدنيا و جواها مختوم
فصيلة الدم          ماء متعكر و متلوث بجرثوم
الحالة الاجتماعية  صابر و طول عمرى محكوم
المستقبل             يا ريت حالى ده ما يدوم

ملحوظة خانة المستقبل اضافة من المدونة العزيزة الاخت ريهام المرشدى
       

الأربعاء، 7 سبتمبر، 2011

صحة و كافية

المرضى كثيرون و لكن اكثر المرضى حاليا هم مرضى الدايت تدخل السوبر ماركت فتجد قسم كبير به اسمه اغذية الدايت كل انواع الاغذية يوجد بديل دايت له مكرونة دايت سكر دايت دقيق دايت خل دايت طحينة دايت مايونيز دايت كاتشب دايت و احدث المنتجات كوارع دايت و هى عبارة عن كوارع الماعز و الشىء الغريب ان اسعار اغذية الدايت ضعف اسعار الاغذية العادية ان لم يكن اكثر
و من الفقرات الكوميدية التى اتابعها بالتلفزيون هى برامج الرجيم بدء من الاختين الحلوين مها و منى رادميس و سمر العمريطى و بهاء ناجى تشعر انهم ليسوا من كوكب الارض مثلا تجد من يقول لك الافطار عبارة عن معلقتين فول بدون زيت و ربع رغيف و نصف معلقة عسل نحل مع قليل من الشوفان
الغذاء شريحة توست و معلقة تونة بدون زيت و معلقتين سلطة بدون ملح  
العشاء معلقتين زبادى و ربع تفاحة و ربع خيارة
ادونى عقلكم كيف يستقيم الجسم بتلك الوجبات
طبعا تلك الطريقة صعبة و بالذات زيت الزيتون الذى لا احب طعمه
فى يوم من الايام و كانت العملية مبشبشة معى دخلت احد محلات الحلوى الشهيرة و لسوء حظى لمحت يافطة كبيرة مكتوب عليها الحلويات الدايت دخلت الى القسم و اشتريت جاتوه و لم اكتفى به بل اشتريت حلويات شرقية ايضا و عدت الى البيت سريعا و انا اتخايل كالطاووس جاتوه و حلويات شرقية مرة واحدة طبعا و انا فى الطريق اشتريت زجاجتان 2 لتر بيبسى دايت و كانت المفاجاة جميع الحلويات و الجاتوه رغم شكلها الجميل تؤدى الى طعم واحد و هو العيش البلدى ابو خمسة قروش مع قليل من الطعم المسكر اى عيش بسكر طبعا ظلت الحلويات فى الثلاجة حوالى اسبوع مع سخرية من زوجتى و اولادى الى ان استيقظت ليلا ذات يوم و تسللت الى الثلاجة و تخلصت من اثار الجريمة التى ارتكبتها و القيتها بسلة القمامة و انا اتقطع
لم اتعلم من المرة السابقة و قلت اجرب مرة اخرى و ابعد عن الحلويات دخلت سوبر ماركت و اشتريت مكرونة رجيم بسعر تقريبا ضعف سعر المكرونة العادية و قلت لزوجتى اتركى الاكل غير الصحى و اعملى المكرونة هذه المرة الطعم اختلف اصبح مثل الردة بالصلصة و كان مصير المكرونة مثل مصير الحلويات  
 ف يوم من الايام كنت جالس مع صديق لى طبيب على مقهى امامه فرن بلدى و بعد الجلسة قلت له ساذهب لاشترى فينو من اجل سندوتشات العيال و لكنه قال لى ان الخبز الذى تنتجه تلك الفرن صحى و مفيد للاطفال و من الافضل ان تكون السندوتشات منه طبعا لمعت فى راسى الفكرة لعدة اسباب اهمها كسلى فى الذهاب الى الفرن الافرنجى لاشترى الفينو اشتريت الخبز البلدى و ذهبت الى زوجتى التى قامت بفاصل من التأنيب الى ان اقنعتها باهمية الخبز البلدى للاطفال فى اليوم التالى و انا فى العمل تلقيت تليفون من مدرسة ساليناز على تليفونى المحمول انزعجت و رديت بسرعة و انا فى غاية القلق اخبرونى ان الانسة المبجلة ساليناز مضربة عن سندوتشات الخبز البلدى وان على احضار سندوتشات اخرى بينما الغلبان زياد تناول سندوتشاته و هو مجبر و لكنه اخذ تعويض مادى عند عودته للمنزل على ذلك الخطأ الكبير فى حقه
بلد مجانين صحيح 

الاثنين، 5 سبتمبر، 2011

فرخة بركة








فرخة بركة فرخة عتاقى لكن ورور
فرخة عتاقى لكن بيضها زى المرمر
فرخة بركة . بركة رزقه و زى السكر
جاله حرامى فى السرقة و لا شاهبندر 

استولى على كل الخير اللى بالبيت
حط فى كرشه كل البيض و الكتاكيت
يعمل عجة و كيكة لذيذة و بيض اومليت
كرشه بيكبر اكبر و اكبر و لا العفريت
بركة يدور علشان ياكل فى الفتافيت 

فرخة بركة بركت بركة  بركة كبيرة
و صحة بركة علت علة علة عليلة
و المنصر زاد من غله لكل كليلة
بركة بص لابنه و قاله بص يا حيلة
كانت الفرخة هى الفرحة و الهليلة
كانت القمحة و كانت السترة لكل العيلة

زاد المنصر  زاد من ظلمه على المظلوم
و ولاد بركه  هبوا و ثاروا  و بعدوا النوم
وقع  المنصر مسكوه العسكر  راح ملموم
لكن بركة عينه مش شايفة و فيها غيوم
اصل المنصر ساب فى بيته خروم و خروم
يدخل منها اتباعه يسيبه شوك و سموم
مش مكتبلك مرة يا بركة تفرح يوم 
يبقى خيرك قدام عينك وبيه محروم


  
 

 

الجمعة، 2 سبتمبر، 2011

قابلت هؤلاء 2

                        مورجان فريمان

كان ذلك فى عام 2005 كنت جالسا فى المطعم الخاص بفندق جراند حياة كنت جالسا مع مخرج مغربى و صديق لى مخرج و سيناريست انصرف المخرج المغربى  لاحظوا انى صديقى هذا سيكون موجودا كثيرا فى مقابلاتى كان المطعم ممتلىء وفجاة استأذن شخص طويل اسمر اجنبى ليجلس على الطاولة الخاصة بنا طبعا رحبنا بالجلوس معه لمحنا الكارنيه الخاص بمهرجان القاهرة السينمائى دفعنا الفضول لسؤاله هل انت مخرج او ممثل و لكنه فاجئنا بانه مدير اعمال مورجان فريمان طبعا كانت مفاجاة سعيدة تناول طعامه ثم تحاورنا معه و سألناه عن مورجان و اخباره و فجاة وجدنا امامنا مورجان فريمان نفسه يبحث عن مدير اعماله و جلس معنا طبعا تملكنا الزهول و جلسنا صامتين مورجان فريمان يجلس معنا لكن بعد قليل فتح هو الحوار و رويدا رويدا بدء الحديث من جانبنا و حكى عن ذكرياته و كيف كانت بدايته بالصدفة حيث كان من الممثلين الثانويين و يجلس معهم فى لوكيشن التصوير ثم ناداه مخرج الفيلم لا اتذكر اسمه و رشحه فى دور رئيسى فى الفيلم ثم سألنا عن راينا فى افلامه و ابدى اعجابه بمصر و تاريخها ثم انصرف هو و مدير اعماله بعد قليل

فى المساء كان المهرجان يقيم له ريسبيشن فى قاعة من قاعات الفندق طبعا المهرجان قام بدعوة عدد من النجوم اتذكر منهم يسرا و داليا البحيرى و سمير صبرى و فجاة لمحنا بالقاعة طبعا كانت الكراسى بالقاعة محدودة لانه ريسبشن نادى علينا و كان جالسا بجواره شريف الشوباشى رئيس المهرجان حين ذاك رحب بنا و دعانا الى الجلوس بجانبه طبعا جلسنا قليلا ثم استأذنا فى الانصراف حتى نتيح الفرصة للنجوم المصرية للترحيب به

فى اليوم التالى كان احد الرعاه يقيم حفلة فى الباخرة كريستال طبعا كان من ضمن المدعوين مورجان طبعا جهزوا له ترابيزة فى سطح المركب محاطة بالبودى جارد لكنه بعد قليل ترك الترابيزة و البودى جارد و نزل الى القاعة و صعد الى البيست و رقص مع المدعوين
هذا هو مورجان فريمان الحاصل على جائزة الاوسكار صاحب الافلام الهوليودية الشهيرة كما رشح كثيرا جدا لجوائز الاوسكار و الجولدن جلوب و المهتمين بالسينما يعرفون مقدار من فاز بالاوسكار ا و من رشح لجوائز الاوسكار و من رشح لجوائز الجولدن جلوب و سلملى على تامر حسنى       

الخميس، 1 سبتمبر، 2011

معاكسة لكى جى تو

دخلت على ساليناز و هى متعصبة و تقول لى يرضيك يا بابى و انا واقفة قدام السوبر ماركت مستنية زياد انا و صاحبتى اميرة لقيت اثنين صبيان بيعاكسونى و يقولى لى يا حلوة يا مزة و عندما قلت لزياد لم يفعل شيئا و قالى انا بتعصب فى الكورة بس

سالتها هما قد ايه اللى عاكسوكى قالت اكبر منى شوية و عندئذ فكرت و قلت الايام بتجرى بسرعة و الجيل الجديد استلم الراية و جيل بيسلم جيل لكن  ابتسمت و قلت و الله كبرتى يا ساليناز و بقيتى تتعاكسى

هى ساليناز اللى كبرت و لا سن المعاكسة اللى نزل  يا ترى ممكن نلحق الجيل ده و لا نبتدى مع المواليد الجدد افضل
بلد مجانين صحيح