الخميس، 29 نوفمبر، 2012

مصر مثل ...................



مصر مثل النبع الرائق الذى غاص فيه الجميع باقدامهم فتعكر النبع

مصر مثل الطريق الذى سلكه الجميع وتوقفوا فجاة فتوقف الطريق


مصر مثل الحمار الذى القى عليه الجميع الاحمال فعجز عن التحرك خطوة باحماله

مصر مثل الفرخة التى تصارع الجميع على بيضها ونسى الجميع ايضا ان يهتم بالفرخة ويطعمها فقطعت الفرخة البيض

مصر مثل الام المرضع التى تنازع اطفالها على نهش ثديها فتوقف تبييض رحمها كمدا


انا أن قدر الاله مماتى   ...... لا ترى الشرق يرفع الرأس بعدى

هذه هى التدوينة الثانية فى حملة التدوين الاسبوعى ورغم ظروفى الصعبة حاليا حرصت على المشاركة

 

هناك 7 تعليقات:

haneen nidal يقول...

الله يكون في عونها ام الدنيا .. وان شاء الله يكون في البلاء خير كثير .. من يدري !

:

كان الله في عونك اخي و نصرك على كل صعب
تحياتي .

richardCatheart يقول...

مصر هى مصر

;كارولين فاروق يقول...

مصر التي في خاطري وفي دمي
عبرت بطريقه جميله
يا ابراهيم
والله كلنا في حاله اكتئاب
وخايفين علي البلد دي
وعلي اولادنا
ربنا يستر
تحياتي

شمس النهار يقول...

مالك ياابراهيم ظروف ايه
ربنا يسترها معاك

ان شاء الله مصر باقيه
هي مبارة مصارعه كده علي خفيف
بس مصر هترجع
وبعون الله اجمل من الاول
يمكن مش لينا
بس انا مطمنه علي احفادي
ربنا قال ادخلوا مصر آمنين ياابراهيم

زينة زيدان يقول...

كلماتك سياطا تضرب الفؤاد وتدميه

اللهم كن مع مصر ووحد شعبها
واهدهم لما فيه الخير

أخي الكريم
قلوبنا معكم
ودعواتنا لكم لا تنقطع
أتمنى لك ولمصر العزيزة السلامة والامان

Bent Men ElZman Da !! يقول...

مصر زى اللى عمال يصرخ فى وسط ناس صماء عشان حد يفهم وبردو ماحدش بيفهم
ربنا يستر
تحياتى

لـــولا وزهـــراء يقول...

وتبقى مصر رغم المحن
ان شاء الله
شدة وتزول


لولا