الاثنين، 28 أكتوبر، 2013

التطور الطبيعى لعورة المراة




فى اواخر القرن الماضى ولدت ملك حفنى ناصف فى قرية من قرى الفيوم و ضع تحت قرية عدة خطوط بدأت تعليمها في المدارس (المكاتب) الموجودة آنذاك وبعضها فرنسي، ثم التحقت بالمدرسة السنيّة، حيث حصلت منها على الشهادة الابتدائية عام 1900. ثم انتقلت إلى قسم المعلمات بالمدرسة نفسها، وكانت أولى الناجحات في عام 1903 كتبت العديد من الكتب و بعضها شعرى و لعل اشهرها المطارحات الشعرية العائلية التي كانت تدور بينها وبين والدها نعم والدها والله العظيم. ولها مطارحة مع شوقي ردًا على قصيدته «بين الحجاب والسفور» ثم تلاها بعد ذلك مى زيادة و صالونها الشهير و اضيف  ان مسيرة المراة لم تختفى او تتوقف و قد تلاها نماذج مشرفة كسميرة موسى و سهير القلماوى وغيرهم كثيرين تلك كانت مقدمة لابد منها


المراة المصرية التى كانت صورتها تزين جميع الصالونات المصرية فى صورة عائلية جميلة يفخر بها رب كل اسرة من صورته بجانب زوجته اصبحت عورة وهبت علينا رياح غريبة و تطورت ملابسها الى ملابس غريبة لم يعرفها التاريخ المصرى نهائيا ملابس سوداء كالحة لا يظهر منها حتى عينها و مع تسليمنا بأن الملابس هى حرية شخصية الا ان لملابس كل شخص دلالات قد تعبر عن شخصيته و لعل المشهد الذى استفزنى يوم مظاهرة كامليا اختنا هو مظهر النساء وهم محاطين بحبال كالقطيع 
 
لم يكتفى دعاة وأد المراة بذلك بل تخطوها بأن صوت المراة عورة و مع ذلك لم نسمع احتجاجا بمعنى احتجاج بل همهمات سرعان ما تلاشت صوت المراة التى قاطعت عمر بن الخطاب و هو يخطب على الناس ثم تلاها بقوله صدقت امراة و اخطأ عمر طبعا كل ما سبق تبعه تأثير على المجتمع و تطور طبيعى و التطور الذى حدث ان اصبح اسم المراة عورة ايضا واصبح مألوفا جدا ان تشاهد رجلا مناديا يا برعى و تلتفت لتجد برعى هذا الذى يستجيب لندائه هو امراة او يسأل موظف السجل المدنى رجلا عن اسم امراته فتجده يلتفت يمينا و يسارا و خلفه ثم يدخل راسه الى شباك الموظف متحدثا بصوت خافت جدا لامؤخذة فلانة بينما سيد الخلق صلى الله عليه و سلم كان يصيح بصوت عالى مفتخرا يا عائشة و كان طبيعيا ان تكون الشتائم الموجعة للشخص ان يقال له يا ابن ال......... ضع مكان النقاط كل ما هو انثى و اصبح هذا هو سلو بلدنا تعايشنا معه و تعايش معنا حتى وصلنا اخيرا فى الحرب الاعلامية الاخيرة ان اطلق الاخوان اسم انثى على الفريق السيسى و على المتحدث الاعلامى العسكرى اسم انثى اخر كسخرية و سب لهم و الغريب انى لم اسمع صوت اى انثى تعترض على هذا بل ان اناث كثيرين جدا من المؤيدين لهم تردده و تكتبه على صفحاتهم و اصبح الموضوع عادى جدا لهم و ها نحن ننتظر التطور الطبيعى بعد ان اصبح اسم المراة عورة ثم تطور ليصبح رمزا للسخرية و السب فكروا معى هل سيستبدل مثلا اسماء المراة مستقبلا باسماء رجالى و لن نستغرب مثلا ان نجد فتاة اسماها ابيها حازم او عاصم او ياسر او وجدى ام ان عورة المراة ستتطور و نجد صناديق خشبية مغلقة بمسامير  تتحرك على عجل توضع بداخلها المراة ام يعود حزام العفة من جديد لقد اصبح عقلى عاجزا عن استيعاب التطور التكنلوجى لعورة المراة من سرعة تطوره
ملحوظة
 لم اضع صورة النساء و هم يسيرون بمسيرة كامليا اختى ومحاطين بحبال يمسكها رجال حفاظا على شعور كل انثى

بلد مجانين صحيح  

هناك 16 تعليقًا:

candy يقول...

موضوع أن الستات تتسمي باسماء رجالة دا قديم قوي .. كان جاي في إعلان أحمد ماهر بتاع "الراجل مش بس بكلمته الراجل براعيته لبيته واسرته" :D

لنا الله

faroukfahmy يقول...

تصدق يا يا ابراهيم وطبيعى هتصدق
نحن فى بلد ليس مجانبن فحسب بل متخلفين ونفتقر الى التحضر القويم والذوق السليم
فى تعليقى هذا لا امس او اتطرق او اجادل
فى موقف الحجاب من الدين وموقف الدين من الحجاب وبينها نسائنا الافاضل الحائرات
ولكن كون ان تدفن المراة نفسها داخله وكأنها تخاف ان يهرب منها ما تتمتع به من انوثه حباها بها الله من نظرة شهوانية او لمحة يروية
كيف تطيق المرأة هذا السجن الذى فرضته على نفسها ولمن حولها حتى يحين أجلها
كيف لاتظهر المرأة بطريقة لا تحمل اى اثارة ما حباها الله به من خلقة تباهى بها عظمة خالقها دون اسفاف او اسراف
اصدق ان هذا الامر قد يكن طريقا للدميمات او مشوهى الخلقه وليس الجميلات فى نضرة الزهر والورود
وقد يحملنى هذا التعليق الى شبه مدونة تحشر نفسها فى مدونتك المفضلة مع اطيب تمنياتى وحبى
الفاروق

شمس النهار يقول...

صباح الفل:)
انا اتخضيت من العنوان علي فكرة

:)
جاء الاسلام وحرر المراة
وجاء المتخلفين من المسلمين اعادوها لعصر ماقبل الاسلام

كان الرسول صل الله عليه وسلم يجاهر بحبه لستنا خديجة
وكذلك لستنا عائشة

بس انا مش قلقانه خااااالص
ان شاء الله خير

reemaas يقول...

امممممممممممممممممممم
بص ياسيدى

فاكر القنوات اللى قفلها السيسى ومسمينها دينية دى؟ انا فكرت مرة اسمع حاجة فيها من باب العلم بالشئ لقيت الراجل اللى عامل فيها شيخ شيل تخلف البلاد واستمرار احتلال القدس وتدهور حال العرب الاقتصادى والسياسى وكل ما تتخيل من مصايب وعلى رأسها نظرة المجتمع الغربى للاسلام واندثاره ... لسفور المرأة وعدم احتشامها !!!

عاوز ايه بقى انت ؟

أمـانـى عـادل يقول...

أنا بصراحة اول مرة اسمع عن التطور الطبيعى لعورة المرأة!!
انا اعرف بس التطور الطبيعى للحاجة الساقعة :))
طبعا كلام حضرتك صح ، وفعلا اصبح هناك تشدد زائد وتعصب وخاصة فيما يخص اسم المرأة
رغم ان النبى عليه الصلاة والسلام عندما سُئل من احب الناس إليك قال : عائشة/ فى حين ان السائل كان يقصد أحبهم من الرجال.
المهم أنه تفوه ونطق أسم زوجته امام الجميع دون حرج..وهناك الكثير من الاحاديث التى تحمل اسم زوجاته صلّ الله عليه وسلم
اما الصوت : يكفينا قول الله "لَاَ تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ"
اختلف معك فقط فيما يتعلق بالملبس..
فانا من ذوات الأسود ولا تظهر منّى سوى عينى :)
وانا من سعيت لهذا رغم رفض من حولى..
لكن لا اسير فى مسيرات كالقطيع..
بل أكتب عن الحب كما أكتب عن دينى..
الأسود ليس كئابة او حزن ، ألا تلاحظ أغلب فساتين السهرة والسوارية باللون الاسود؟!
والنقاب ليس انتزاع للانوثة!!
فانا خلف نقابى احتفظ بانوثتى على اكمل وجه ، بل ويشهد الكل اننى ازددت جمالا بعده :)
فقط المطلوب ان نوازن بين الأمور
(لاتعصُب،،ولا تسيّب)
تعاليم الاسلام تحافظ على المرآة وتصونها
لا تُقيّدها او تُقلل من شأنها،
ولا تُكمم فمها أو تتبرأ من اسمها.
وان كان التاريخ الحديث يحمل اسماء نساء..فالتاريخ القديم وخاصة الاسلامى يحمل ايضا اسماء نساء لهن دور كبير مع احتفاظ كل منهن بحجابها وتعاليم دينها.
لكن الفهم الخطأ للدين هو ما ادى بنا لهذا التخلف والجِنان:)
اعتذر عن الإطالة
وشكراً لتقديرك للمرآة
دمت طيباً استاذى الفاضل

ابراهيم رزق يقول...

candy

الموضوع بيتطور يا كارول
ههههههه

مفيش حاجة بتثبت على حالها

تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

faroukfahmy

ملك الزهرات
و ابن بطوطة المدونين

وحشتنا و الله العظيم

نحن فى بلد ليس مجانبن فحسب بل متخلفين ونفتقر الى التحضر القويم والذوق السليم
فى تعليقى هذا لا امس او اتطرق او اجادل
فى موقف الحجاب من الدين وموقف الدين من الحجاب وبينها نسائنا الافاضل الحائرات
ولكن كون ان تدفن المراة نفسها داخله وكأنها تخاف ان يهرب منها ما تتمتع به من انوثه حباها بها الله من نظرة شهوانية او لمحة يروية
كيف تطيق المرأة هذا السجن الذى فرضته على نفسها ولمن حولها حتى يحين أجلها
كيف لاتظهر المرأة بطريقة لا تحمل اى اثارة ما حباها الله به من خلقة تباهى بها عظمة خالقها دون اسفاف او اسراف
اصدق ان هذا الامر قد يكن طريقا للدميمات او مشوهى الخلقه وليس الجميلات فى نضرة الزهر والورود
وقد يحملنى هذا التعليق الى شبه مدونة تحشر نفسها فى مدونتك المفضلة مع اطيب تمنياتى وحبى

نعليقك هذا اضاف للبوست الكثير و فكرت اكمل بيه البوست
انا فى انتظار ما تسطره اناملك

تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

شمس الشموس

انا مش خايف
انا بس منزعج من الاهانة التى توجه الى المراة و هم سعداء

نورتينى يا شموسة

ابراهيم رزق يقول...

نوووووووووووووور


ازيك يا نوووووووووور
ايوة انتوا السبب

و فاضل بس يدعى عليكم بجانب اليهود

تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

امانى عادل

ازيك يا امانى

اولا احنا مش نختلفين
انا معنديش اعتراض على اى لبس و دى حرية شخصية و انا بنت اختى منتقبة و مفيش عندى اى مشكلة لكن بينى و بينك فى تسأول ليه الاسود هههههههه
اعتراضى على امتهان المراة و اسمها و كل ما يتصل بها
انا اريد المراة مكرمة
المراة التى سميت احدى سور القران الكريم بها مريم
المراة التى نادى الله سبحانه سيدنا عيسى بن مريم
تعتقد انا بنت اختى منتقبة و فى فى العائلة منتقبات معنديش اعتراض
انى هتبقى سعيدة لو سخرت من حد و قلتله يا امانى كأنه بشتمه

هقولك على قصة و ممكن تكون طويلة شوية
فى مهرجان القاهرة فى مؤتمر صحفى النجم العالمى مورجان فريمان تقدمت سيدة منتقبة و اهدت مورجان هدية
كنت فخور بها جدا
انها رغم انتقابها الا انها متفاعلة فى المجتمع
لها شخصيتها
صورة مشرفة للاسلام
اتعرفت عليها بعد ذلك و عرفت انها بتعمل مرشدة سياحية و انها اتربت فى لندن
انا عايز المراة تكرم و تقوم بدورها
دى صورة المراة المنتقبة وعلى فكرة مازالت صديقة لى حتى الان
http://www.ahram.org.eg/archive/2005/12/9/43467_21m.jpg

تحياتى

أمـانـى عـادل يقول...

اهلا استاذ ابراهيم..كيف حالكم :)
اولا : شكرا لعدم اعتراضك على النقاب
اما بالنسبة للأسود فهو وقار وأنافة لا اكثر
وقد طرحت على حضرتك سؤال :
اليست فساتين السهرة والسواريه اغلبها اسود؟؟؟؟؟
اما فيما يخص موضوع الأسم ، او ان تسخر من احد فتشتمه باسم انثى..هذا كله ليس من الدين فى شئ
فقط هى تقاليد شعوب لا اكثر
اخيرا : اشكرك لتقديرك دور المرأة
ومحاولة تحريرها من قيود فرضتها عليها العادات والتقاليد ولا صلة للاسلام بها.
دمت طيبا استاذى الفاضل

أمـانـى عـادل يقول...

اسفة نسيت اعلق على صورة المرأة المنتقبة:)
هذه المرأة نموذج رائع .. وهذا ما اسعى اليه
الا يكون نقابى حائل او حاجز بينى وبين اى شئ
اكتب و اتطور و اتواصل و اتعايش .. دون اى حرج
امارس دورى واتخرك .. دون اى قيد
اعتذر لتعدد التعليقات
ولكم جزيل الشكر:))

mrmr يقول...

لايك

زينة زيدان يقول...

موضوع جميل يستحق الطرح فعلا

لكن ألا ترى في صورة النسوة داخل الحلبة رمزية معينة لما جرى ويجري مؤخرا ...
لدينا في فلسطين وبالأخص غزة والخليل وقلقيلية الزي الشرعي هو الدارج لكن هذا لم يمنع ان تحظي المرأة الفلسطينية بمكانتها المجتمعية ولم يحل اللباس بينها وبين التقدم الفكري والثقافي ...
لكن ارى أن ظاهرة اللباس المكتمل " الحجاب + النقاب " لا تمثل أغلبية في مصر لذا نرى استهجان من الاعلام لديكم وربما من كثير من المواطنين.
ولد الانسان عاريا وتدرج في الوصول إلى المعرفة وفي كل مرحلة ازدادت فيها معرفته وازداد ملبسه من العري لأوراق الشجرالتي سترت العورة لبعض
الخرق التي سترى اجزاء اخرى وهكذا فإن المتتبع للحضارة الانسانية سيرى أن اللملبس مرتبط بمراحل الرقي الفكري ...أضف لذلك أنه قبل عدة قرون كانت المراة الحرة هي من تنتقب بينما من تمشي سافرة " مكشوفة الوجه " هن الخادمات


دومت أخي ابراهيم
ودام منبرك المتسع

سعيدة بتواجدي هنا
كل الود

زينة زيدان يقول...

موضوع جميل يستحق الطرح فعلا

لكن ألا ترى في صورة النسوة داخل الحلبة رمزية معينة لما جرى ويجري مؤخرا ...
لدينا في فلسطين وبالأخص غزة والخليل وقلقيلية الزي الشرعي هو الدارج لكن هذا لم يمنع ان تحظي المرأة الفلسطينية بمكانتها المجتمعية ولم يحل اللباس بينها وبين التقدم الفكري والثقافي ...
لكن ارى أن ظاهرة اللباس المكتمل " الحجاب + النقاب " لا تمثل أغلبية في مصر لذا نرى استهجان من الاعلام لديكم وربما من كثير من المواطنين.
ولد الانسان عاريا وتدرج في الوصول إلى المعرفة وفي كل مرحلة ازدادت فيها معرفته وازداد ملبسه من العري لأوراق الشجرالتي سترت العورة لبعض
الخرق التي سترى اجزاء اخرى وهكذا فإن المتتبع للحضارة الانسانية سيرى أن اللملبس مرتبط بمراحل الرقي الفكري ...أضف لذلك أنه قبل عدة قرون كانت المراة الحرة هي من تنتقب بينما من تمشي سافرة " مكشوفة الوجه " هن الخادمات


دومت أخي ابراهيم
ودام منبرك المتسع

سعيدة بتواجدي هنا
كل الود

aya elbahkery يقول...

عشان كده كنت كل اما امشي فى المظاهره
والاقيهم بيشتموا فى الاخوان ويقولوا حزب حريم مفيهوش رجاله
او يقولوا لو كان عبد الناصر عايش كان لبسكوا طرح وغوايش
كنت بتخانق مع المظاهره كلها
واقولهم احنا مش شتيمه
وكنت بعترض على اى حد يجبرنى امشي او اقف في الدايره بتاعت الستات
انا حره امشي مطرح ما انا عوزه شاغلين دماغكم بيا ليه؟