الثلاثاء، 26 يونيو 2012

شيل يا مرسى

قبل ان يحلف الرئيس اليمين يجب ان يعرف الامراض التى تصيب المجتمع و ساحاول اليوم ان القى الضوء على بعضها و اول هذه الامراض الاهمال و هو العدو الاول للتقدم و هو الذى يسبب كوارث و لعل القصة التالية هى مثال متجسد للاهمال

طبيب نائب باحدى المستشفيات الريفية كان ينظف جهاز الكمبيوتر الخاص به فملىء سرنجة بالبنزين ليتمكن من تنظيفه جيدا و بعدها دخل بائع متجول يعانى من مغص كلوى قام بالكشف عليه و بعد الكشف عليه اتصلت به خطيبته فقام بالتحدث معها بينما البائع المتجول يعانى من الالم و بعد ان انتهى من مكالمته جهز حقنة مسكنة لاعطائها له  و فى هذه اللحظة اتصلت به خطيبته مرة اخرى فتحدث معها و ترك الشاب البائع يعانى من الالم فانفجر الشاب فى وجه الطبيب فما كان من الطبيب ان نادى على الممرضة بالخارج و امرها ان تعطى المريض الحقنة التى امامه ثم عاد للحديث مع خطيبته فاخطأت الممرضة و امسكت حقنة البنزين بدلا من الحقنة المسكنة واعطتها للمريض المسكين بعدها مباشرة اصيب المريض بحالة من الهياج و قام بتكسير حجرة الكشف و ضرب الطبيب ثم خرج لحجرة الاشعة و قام بتكسيرها و كذلك معامل المستشفى ثم ذهب الى الصيدلية و قام بتكسيرها و خرج مسرعا الى الشارع يسابق السيارات لكنه توقف فجاة لقد خلص البنزين
                        انتهت                                                                                              بلد مجانين صحيح

هناك 16 تعليقًا:

Aya Mohamed يقول...

هههههههههههه
فظيعة بجد اسلوب حضرتك رهيب

مصطفى سيف الدين يقول...

لا متقلقش هو مش هيشيل هو هيأجر شيال

كريمة سندي يقول...

جميلة جدا المهم أنه لو كان ديزل كان ما وقفش هههههههههه

ظلالي البيضاء يقول...

أحبتي وإخوتي ..
حقيقةً بدأ الألم يسري في عروقي بسبب ردود الأفعال التي أقرؤها بين سطور معارضي الإخوان ..
وليس ذلك لأنني أنتمي لحزب الإخوان المسلمين .. (وإن كنت أحبهم) ولم أعرف منهم أحداً عن قرب ..
ولكن لأن الله تعالى يقول :"واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا "
ويقول تعالى "ولا تختلفوا فتفشلوا وتذهب ريحكم"

بالتأكيد لا أقصد بذلك الأستاذ الحبيب الفاضل إبراهيم رزق .. ولكني أتوقع أن تكون التعليقات مؤلمة بالفعل ..

نحن في سوريا نعيش في حرب حقيقية ضد الشعب .. وأحدنا لا يعلم إن كان الآن بخير ربما بعد لحظة لن يكون كذلك ..

ورغم ذلك فإننا نتابع أخبار مصر الحبيبة بقلوبٍ معلقةٍ بالسماء .. لأن نصركم نصرٌ لنا .. ونهضتكم سيسري نورها في العالم العربي كله ..

أرجوكم أرجوكم .. بكل قلبٍ دامٍ .. أن لا تتركوا للفرقة إلى قلوبكم وأرواحكم طريقاً .. وابدؤوا معاً رحلة البناء فالطريق طويل .. والعدو يتربص بكم .. والوقت ليس في صالحكم ..

كفانا ألماً ما نراه في ليبيا وتونس واليمن والعراق ولبنان والسودان .. وقبل كل شيء في بلدنا الحبيبة سوريا .. لا تضيفوا لألمنا مصر .. لأن مصر هي منبع العلم والنور وهي أم الدنيا ..

أقسم إنني أكتب كلماتي والدموع تذرف في عيوني لما قرأته على الفيسبوك وأحياناً بين المدونات من تعليقات أو إضافات ..

تحيتي لكم جميعاً ..

Bent Men ElZman Da !! يقول...

ههههههههههههههههههههههههههههه

وانا اللى قاعده مركزه وفى الاخر يخلص البنزين كده :D

هبة فاروق يقول...

هههههههه حرام عليك بقى أنا متاثره وقربت الدمعه تفر منى وفى الاخر يطلع هزار
بس سخريه فى محلها بالفعل نحتاج بنزين لدفعنا للامام واستمرارنا فى هذه الحياه والا حنقف فى مكانا ومش حنتحرك ابدا
تحياتى استاذى

;كارولين فاروق يقول...

المهم ان احنا ما نشلش
احنا معاه
وربنا يستر
تحياتي

richardCatheart يقول...

هههههههههههههه ااااااااااااااااااااااااى


طبعا لازم يوفرنا البنزين اؤمال ندور ازاى طشبعا طشبعا

حسبى الله ونعم الوكيل فيك يا فخخخخخخخخخخخرى :)

rona ali يقول...

هههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههه
اة يانى انا قريتها مرتين مرة ليا ومرة لمامتى ههههههه فطست ضحك

لاء بيجد ياجماعه قلولى بتاكلوا وبتشربوا ايه علشان تبدعوا كده ينهار ابيض ههههههههههههههههه مش قادره
عموما مرسي مش هيشيل حاجه غير نفسه والحزب والجماعه وبعد كده هيدى لمل عيرش قرش يشيل نفسه بي :)))

هههههههههه مش قادره تبطل ضحك

Miss Mystery يقول...

الإهمال يحطم كُل شيء و يثير ضجر من هم حولك
نحن بمجتمع موبوء بهذا المرض فلن نحصل على إنجازات إذا
لم نقلع عن هذه العادة :)
أتمنى حقيقة أن يكون مرسي يقدر هذه المسؤولية و يراعي الله فيها أولاً
أسلوبك جميل و مثير في طرح المشكلة :)
كان الله معكم
طبت

ريـــمـــاس يقول...

مساء الغاردينيا أستاذ ابراهيم
ههههههههه
حرام عليك والله صدقت الحكاية وانصدمت للنهاية
ربنا يكتب لمصر أيام حلوة ويكون مرسي قد المسؤلية
وأضم صوتي لصوت أستاذي الرائع محمد الذهبي
لتكن مصر يد واحدة وكيان واحد
ربنا يحفظكم ويفرحنا بسوريا عن قريب اللهم آمين "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
Reemaas

بسمة الورد يقول...

مساؤك هنا وسعاده استاذ ابراهيم رزق

قصه تنم عن الاهمال المتعارف عليه فى اكثر الاماكن فى بلادنا وللاسف

ونساله سبحانه ان يعين اولياء الامور الجدد لتحسين مستوى الضمير الانسانى المصرى ولنا الله

مودتى اخى

زينة زيدان يقول...

قضايا ساخنة جدا
تعرضها بطريقة سلسة وهزلية مضحكة
محببة للنفس..

في كل يوم أجد هنا تحفة وبسمة

تحيتي

لـــولا وزهـــراء يقول...

خلص !!!

لولا

عمرو يسرى يقول...

المهم دا كان بنزين 90 ولا 80

مُحمد السيّد يقول...

:)))))))))

معقولة في كده


رائع جدا ان اقرأ لك مرة اخرى