الثلاثاء، 28 أغسطس 2012

حقى فى خيانة شرعية


وضعت منى امام احمد فنجان القهوة وهو يتابع مبارة كرة القدم كان فى غاية العصبية بينما هى فى غاية الضيق نتيجة لانشغاله عنها وعقب نهاية المبارة ابتسم لها وقال لها لقد فزنا بالمباراة وجلس يستمع للتحليلات التى تتبع المباراة تركته ودخلت لكى تذاكر للاولاد ثم نادى عليها لكى تجهز له قميص وبنطلون لكى يقابل اصدقائه على المقهى 
وبعد ان نام الاولاد تذكرت ايام الخطوبة اين ذهب ذلك الحب الذى جمعهم اين باقات الزهور التى كان يدخل عليها بها اين شرائط الكاسيت من اغانى الحب والغرام التى كان يهديها لها حتى عيد ميلادها لا يتذكره لم يعد يتكلم معها غير فى مشاكل البيت والاولاد لقد نسيت كلمات الغرام ونسيت الاغانى اصبحت حياتها تدور كساقية تروى الارض بالماء بينما هى فى حاجة لمن ينظر لها يقول لها انت سبب سعادتنا او حتى يقول لها شكرا او فى اضيق الظروف يطمئن عليها و على حالتها وهل هى بخير ام ان تروس الحياة فرمتها
عاد احمد من على المقهى ودخل حجرة المكتب وضع اللاب توب الخاص به امامه وغاص بداخله بينما هى تتابعه من بعيد خطرت لها فكرة اسرعت واحضرت اللاب توب الخاص بها وارسلت له طلب صداقة باسم ريرى سرعان ماقبله
ثم اتبعته برسالة

  • هى هل صورتك الموجودة على صفحتك
  •  هو نعم
  • هى انت فى منتهى الوسامة والشياكة
  • هو متشكر
  • هى هل اطمع ان نصبح اصدقاء
  • هو طبعا
سرعان ما اندمج معها ودخل معها فى علاقة غرامية واصبح يبث لها كلمات الحب و الغرام ويختار لها اجمل الاغانى العاطفية بينما هى تشعر بشعور غريب شعور يجمع بين السعادة و الحزن السعادة لانها اصبحت تستمع لكلمات الحب والغرام بينما يتملكها الحزن لانها تشعر ان هذه الكلمات ليست من حقها وانما من حق المراة التى ترعى فى خياله اصبحت تبتسم عندما يسمعها كلمات الغرام ثم تبكى عندما يدخل حجرتها صامتا 
واخيرا قررت ان تواجهه بخيانته لها وان تصارحه بشخصيتها الحقيقية وعندما حانت لحظة المصارحة لم تستطع ان تصارحه بالحقيقة لقد تعودت على سماع كلمات الغرام اصبحت عباراته تملىء فراغا بداخلها من المؤكد ستفتقد هذه العبارات والمشاعر
اصبحت منى حائرة بين كرامتها المهدرة ومشاعرها المبعثرة اسرعت ودخلت الحجرة بدموع تتساقط من مقلتيها بللت ملابسها حائرة هل تواجهه ام لا بينما هو ينظر الى شاشة اللاب توب مستغرقا قائلا لها
من فضلك يا منى فنجان قهوة

هناك 46 تعليقًا:

غُفرَانْ يقول...

الرجـــال موبوئون بمرض الخيانة و الكذب !
و مهما حاولوا أن يظهروا بمنظر الملائكـة
يبقى المرض في روحهم
لا تفتـأ أن تجدهم يمارسونها علناً و خفية
إلا من رحم ربي !
أنـا حقيقة لا أرى في المصارحة أي فائدة
سوى خيبة تتبعه خيبة أكبر ..
فبعض الأمور تحتاج ( لأفعال ) و ( كيدٌ عظيم )
تجعله يندمُ ندماً أعظم :")
السيد : ابراهيم ~
قصة من عمق الحقيقة
سلمت أنامل المطر تلك :")
لروحكَ فيض نور
طبت

;كارولين فاروق يقول...

اوبااااااا
انا بقول تصارحه وتبقي ليله غابره
وخلاص والعيال تصحي وتعرف والجيران مافيش مانع يعرفوا والاطباق تتكسر والحلل تتحدف
والستاير تتشد ويرموا بعضهم من الشباك
وفي الآخر تتطلع الست هي الغلطانه بردوا
بلد بتاعه رجاله صحيح

faroukfahmy58 يقول...

هيمه
إذا كنت زوجه وتشتاقين الي كلامه الحلو فاستمعي له عندما يتكلم مع أخري
هذه خاطره اعجبت بها عندما كتبتها ابنتي كارولين فهذه حقيقه مره علي المرأه ان تتجرعها بمرارتها

ياسمين يقول...

النت أكل عقول بعض الرجال..!

yasmeen يقول...

غريبه رغم انه حس بمشاكل الدنيا وازاي انها وخداهم إلا انه مفكرش بطريقة إيجابية فكر لنفسه وبس فكر يسعد نفسه وبس !!
"ده راجل أناني"

علي فكره في ملحوظة صغيره:
عمر ما مراته هتحس كلمة حب واحده طالما بيقولها لريري مش ليها لان في الحاله دي هي بقت شخصيتين فعلًا مش شخصية واحده !!

امم بالنسبه لقصتك فأنا كان ليا فكره افضل لزوجته مفضلش انها تصراحه
أفضل انها تغيب عن الانترنت كريري وترجع في الحياة الحقيقية زي ما ريري كانت بتتكلم بالظبط ترجع الحاجات الحلوه الي مستنيها منه ومستنياه انه يبدأ بيها تبدأ هي بيها ..

وبعد كده تجرب ترجع في الوقت ده باسم ريري تاني وتشوفه هيستجيب ولا لأ وساعتها هتعرف بجد الانسان الي معاها ..

عجبتني القصه خلتني افكر فيها كأنها حقيقه ، شكرٍاا

تحياتي لقلمك

ليلى الصباحى.. lolocat يقول...

صدقنى لو قلت لك انى لأول مرة اقف حائرة امام تدوينة لك

رغم انها واقعية وحدثت كثيرا وستحدث الف مرة ..لكن مش عارفة ليه استاذ ابراهيم العلاقة بين الرجل والمرأة اصبحت فى هذا الزمان تحوطها المحاذير وسوء الظن وعدم الشعور بالأمان ودايما الرجال يشعرون بالنقص والبحث دائما عنه فى ( الحرام) ( الا من رحم الله منهم) طب ليه مايتحدث الزوجين بصراحة وكل منهم يطلب من الاخر مايريد بوضوح ويعبر عن مشاعره ومايضايقه من الاخر ويتمنى ان يجده عنده


مشكلة خطيرة واعتقد ليس النت هو السبب فيها لكن النفس البشرية التى تبحث عن كل ممنوع ولاتقدر له العواقب الشرعية ولا الاجتماعية وتتخلى عن المتاح لها والمباح نسأل الله العافية

احييك على السرد الرائع للقصة
دمت بكل خير اخى العزيز

سواح في ملك اللــــــــــــــــــه- يقول...

رأيي انا بقي

هو يستاهل تفضل تضحك عليه

لحد مايستوي خالص وميقدرش يستغني عنها

وبعدين تصارحه

اعتقد انه هيكون درس ليه لاينسي

لـــولا وزهـــراء يقول...

هو خانها وهي خانت نفسها


لولا

لـــولا وزهـــراء يقول...

هو خانها لانه امطر امرأة اخرى ( من وجهة نظره) بكلاماً معسول
وهي خانت نفسها لان الكلمات ليست لها بالرغم من انها لها


لولا

مصطفى سيف الدين يقول...

ان كيدهن عظيم
ست مش ساهلة عاملاله اكاونت مخصوص و مخابرات و الذي منه و تلف وراه في الفيس ايه الحلاوة دي مع ان الحل ابسط من ده كله هي اكلة فتة او صينية مسقعة باللحمة المفرومة و هتسمع بعدها كل كلام الغرام ده
نهاية القصة تحفة و فعلا شعور مش سهل هل تتمسك بسعادة لحظية و تعيش شخصيتك الوهمية الخفية و لا تحرق روما باللي فيها و ممكن تتبني تاني على نضافة و ممكن مينفعش فيها تجديد
سؤال عويص

زينة زيدان يقول...

قصة غرابتها تكمن في واقعيتها
كثر من يبحثون عن الأشياء وهي بين يديهم
يتناسون ما لديهم ويبحثون عن ممتلكاتهم عبر أكياس الآخرين

للمرأة الأحقية الكاملة بأن تحيا حياة مشبعة عاطفيا وعندما يهملها الرجل فعليه تحمل التبعات..
صديقتنا هنا لن تستطيع أن تستمر في هذه الحالة كثيرا .. وبعدما تنكشف الحقيقة هو من عليه أن يخجل من نفسه لا هي..

قصة جميلة واقعية محزنة
تحيتي لك أخي العزيز

شيرين سامي يقول...

القصة رائعه يا ا.إبراهيم
بحب النوع ده من كتاباتك
مش قادره أعلق عليها صدقني..
غير بإني بجد بكره الإستعمال ده للإنترنت في أي حال..

تحياتي و كل التقدير لك

بسمة الورد يقول...

فعلا هى ماساه كبيرة ولن اجد لها تفسير يمكن فطرة الرجل هى التى تجعله لا يرى ما بين يدية وينظر الى مافى يد غيرة ؟؟ الله اعلى واعلم

راقت لى كلماتك استاذ ابراهيم

دمت بخير وتميز فى اطروحاتك
احترامى وتقديرى

نهر الحب يقول...

انا لسه كنت سامعه القصة دي مع مصطفي حسني في برنامجه بتاع رمضان بس اخرها انها قالها تعالي قابليني طلعتلله من الاوضة التانية
:((

لو الراجل يعرف قد ايه كلمه بتفرق مع الست تصرف صغير ولو بسيط
الحياة حتتغير جدا

والست برضه لو تقدر الراجل وتعبه حتقدر تفهمه وتحتويه
..........

استاذ ابراهيم انت معزوم في الايفنت ده ضروري جدااا ومش حقبل تقول لأ

http://www.facebook.com/events/461090463925417/

reemaas يقول...

طب ده انا لما لقيته فكر فى حالهم وقارنه بايام الخطوبة قلت هيعمل العمايل بس طلع فسكونيا ومش لقياله اى مبرر لانه كان ممكن لما لقى ده على النت يجرى عليها ويقولها لازم نقرب من بعض تانى بس هو استسهل حتى ولو كان عارف انه اخره نت

هى بقى ...اممم رائ انها مش هتستحمل وتصارحه احسن

ريـــمـــاس يقول...

مساء الغاردينيا أستاذ ابراهيم
للأسف زوجها من جعلها تمارس خيانتها بشكل آخر
هي هنا خانت نفسها وخانت حياتها وإن كنت أحملها أيضاً
مسؤلية ماحدث مع زوجها فبدل من بحثها عن الحب عن طريق النت
وإن كان من خانت نفسها معه هو زوجها كان الأجدر بها أن تستميل
قلبه وإحساسه لبيتها ولها وإستعادة أيام الحب بكثير من الدلال
والرومانسية فالرجل وإن بدا جامداً إلا أنه كالطفل تغرية كلمة حب
ولمسة دلال تمارسها الأنثى وتستعيد بها قلب زوجها يؤلمني جداً
ذلك الفتور العاطفي الذي يصنعه إهمال الزوجين "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
Reemaas

فافى يقول...

بص انا طول عمرى شايفه ان الست ماتغلطشى الغلطه دى ابدا وتختبر جوزها لانه اكيد اكيد اكيد هايسقط فى الاختبار :)
حتى لو كان بيموت فيها
انا على يقين من ده

شمس النهار يقول...

:))
وكمااااااااان فنجان قهوة
:))
علي روحه ان شاء الله وسادة
ايام ماكنت بحرر باب الرسائل في المجلة الالكترونية رؤيا
كان بيجيني مشاكل من نوع القصة دي
جابت لي حالة نفسية
اللي يعيش ياما يشوف
:)))

ابراهيم رزق يقول...

غفران

فعلا حقيقة مؤكده اغلب الرجال عينهم زايغة

نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

كارولين فاروق
كلارنيت الفاروق

ههههههههههه
انتى عايزة تولعيها بقى

نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

فاروق فهمى
ملك الزهرات
وابن بطوطة المدونين

للاسف المقولة صحيحة جدا

نورتنى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

ياسمين

هى مش مشكلة نت مشكلة مشاعر

نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

yasmeen

حل منطقى وجيد
لكن تفتكرى هتقدر عليه نفسيا
اعتقد صعب جدا

نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

ليلى الصباحى
اختى العزيزة

اعتقد ان تعليقك منطقى جدا
ومتفق معكى ان النت ليس السبب

نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

سواح فى ملك الله

ده حل شرير ياخالد
هههههههههههههه

نورتنى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

لولا و زهراء
لولا

وجهة نظر واقعية
نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

مصطفى سيف

هههههههههههههههه
عشان تعرف فايدة الفتة و المسقعة

نورتنى
تحياتى

ريبال بيهس يقول...

مساء الود ابراهيم

موقف محرج ومؤلم في ذات الوقت فما الذي جعل زوجها يكيل عبارات الحب والغرام لإمرأة أخرى في حين هي تموت ضمئاً بجانبه إلا أنه كان صاحب هوى وقد مل منها واراد أن يجرب حب جديد وجميل ...

أعتقد الخيانة هي خيانة وكونها زوجته لن يجمل مفهوم الخيانة هنا ويعطيها الشرعية ..

تحياتي وإحترامي

amiraali يقول...

ده ايه ده...
المشكله انه واقع وبيحصل كتير جدا...
الرجاله دول زي القرع يمد لبره..مش بيهمهم غير نفسم وبس
... شايله انا ومعبيه صح !!!

Bent Men ElZman Da !! يقول...

ايه الموقف ده !
مؤلم بجد جدا
فى بعض الاوقات بتبقى كلمه واحده بس حلوه منقذه للموقف
بس للاسف مش كل الناس بتفهم كده

ابراهيم رزق يقول...

زينة زيدان
اختى العزيزة
اخت الشهيد

فعلا الانسان لا يقدر ما بين يديه
ويبحث عن كل ما هو خارجها

اسعدنى تعليقك و تحليلك

نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

شرين سامى

بجد سعيد ان القصة عجبتك
تعليقك وصل

تصدقى انا لم اقصد استعمال النت بهذه الطريقة
انما قصدت اهمال مشاعر الزوجة وعدم الاهتمام
والمفاجاة ان الفكرة اتت لى من قصتك احمر شايف

نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

بسمة الورد

تعليفك و وجهة نظرك منطقية جدا
دائما ما يحمل تعليقك بسمة الورد

نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

نهر الحب

للاسف لم اتابع مصطفى حسنى وبرنامجه
الفكرة اتت لى بصراحة من قصة شرين سامى احمر شفايف

ما تقوليه اكبرشىء قصدته

الايفنت لا اوعدك و لكنى ساحاول لانى بجد مشغول جدا و اشكرك جدا على الدعوة

نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

reemaas

بجد يا نوووووووووور يعجبنى الاراء دى
هدم المعبد و اللى يحصل يحصل
هههههههههههههههه

نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

ريماس

ههههههههههههههههههه
حتى فى تعليقك رومانسية

مش لاقى حاجة ارد بيها بعد اللى قلتيه

صباحك فل
نورتينى

تحيات معطره بعطر ابداعك

ابراهيم رزق يقول...

فافى

هى لم تقصد اختباره
هى حاولت ملىء فراغ عاطفى بداخلها

و فى كل الحالات ستكون خاسرة

نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

شمس النهار
شمس الشموس

ايوة كمان فنجان قهوة
هو لا يرى الا مطالبه فقط

سلامة نفسيتك
فعلا الحياة مليئة
واللى يعيش ياما يشوف

نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

ريبال بيهس
اخى العزيز

فعلا معك كل الحق
والخيانة وقعت سواء كانت زوجته او غيرها
لانه على استعداد للقيام بها

نورتنى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

اميرة على
الرجالة زى القرع
ماشى قرع قرع بس نعيش
هههههههههههههه

نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

بنت من الزمن ده

فعلا موقف مؤلم
لخصتى الموضوع
هى لم تكن فى حاجة سوى كلمة فقط

نورتينى
تحياتى

رؤى عليوة يقول...

للاسف القصة فعلا تنفذ فى الواقع ومن الطرفين
اعرف عن قرب واحده عملت كده بس كانت مخطوبه وباظت الجوازة

احيانا بقول عندها حق واحيانا لا

بس اكيد دايما بتكون فيه مقدمات تخلى اى حد يفكر بالطريقه دى

لكن ستظل الاراء متفاوته وكل موقف صاحبه يحكم فيه

دمت بخير

هبة فاروق يقول...

القصه مؤلمه وللاسف بتكرر كثير
بس الحل النوهائى للقصه دى انها تكسر اللاب على دماغه
افتكر نهايه واقعيه مفرحه جدا لكل ست وساعتها حيفقد النطق ولا حيقول كلام حلو ولا وحش

دعاء العطار يقول...

وشهد شاهد من أهلهاااااا

انت يااستاذ ابراهيم اللي اعترفت اهون

عشان بس تعرفوا انكم زي القرع :p

يعني ايه اللي فرق منى عن ريري عشان اكونت ع الفيس جديد يعني

ناس عجييييييييييبة

...........

سلملي ع سالي حبيبتي اوووي :) :)

zeze يقول...

مش عارفة الراجل هيخسر ايه لو قال لمراته كلمة حلوة اوحتي لمسة حنية ولو من ورا قلبه هتفرق معاها كتير و
الست كمان مش هتخسر حاجة لو اهتمت بيه ولو شوية صغيرة
ورنا يصلح الحال قصة موجعة
اللهم اغننا بحلالك عن حرامك
بارك الله فيك

rona ali يقول...

عارف انا عامله زى اللى دخلت على حد في وقت غير مناسب ومتوتره ومش عارفه تخرج ازاى
انا ايه اللى جابنى هنا دلوقتى بقي بالظيبط

ربنا يسامحك يا خالوا
تخيلك لقصه بالطريقه دى وسردها اساسا يكفي ليس يحتاج الى اضافه او تعليق
وانا متعقده خلقه :)
يلا حصل خييير