الخميس، 24 فبراير 2011

انا و امل و الحلبسة و حلبيستاكى

زمان و فى سالف العصر و الاوان من سنيين ليست بعيدة كانت من ضمن طقوسنا خروجنا انا و اصدقائى الى ميدان روكسى اللى ربنا فاتحها عليه ينزل يشترى  حذاء من شارع ابراهيم اللقانى او من توب او لطفى امام نادى هليوبولس ولو العملية زايطة شوية كمان يبقى طقم كامل اى معهم قميص و بنطلون لكن فى الغالب كنا بننزل نشترى سندوتش الشاورمة التمام  ثم سحلب او بليلة من عند ابو حيدر و جيلاتى من قويدر ولو مبشبشة قوى او حد عزمنا لاى مناسبة او فى جنس ناعم معانا نيجى على نفسنا ونستلف و نقعد فى امفتريون ال يعنى ياما هنا ياما هناك
اما لو الحالة جيم و ده كان الغالب نجلس فى حديقة روكسى و كانت من معالمه امل و هى بائعة الحلبسة و كانت تقف بعربية و كانت ترتدى ملابس فى منتهى الشياكة و تصفف شعرها عند الكوافير و تساعدها اختها الصغرى و كانت بتعمل حلبسة لا مثيل لها لدرجة ان السيارات الفارهة كانت بتقف لينزل البهوات فى منتهى الشياكة ليتناولوا حلبسة امل و بعد مدة  جاء محافظ و اراد تطوير الحديقة فكان التطوير ان اغلق الحديقة على المواطنين باسوار حديدية بس الشهادة لله مكانش حديد عز لانه لم يكن قد ظهر فى الصورة بعد و اختفت امل مع تطوير الحديقة و فشلنا فى العثور عليها 

تذكرت من الحكاية السابقة ان محلات الوجبات السريعة لم تكن انتشرت بمثل هذا العدد بل ان المحلات الموجودة كانت تعد على الاصابع مثل ابو حيدر و ماجيك و رافت فى شارع النزهة و رضوان فى الدقى و كانت قايمة بالواجب و زيادة و سلسلة المحلات الشهيرة مثل ماكدونالد و كنتاكى و بيتزا هت نسمع عنها فقط و انها كانت من معالم اوربا و امريكا لدرجة ان افتتاح اول  محلات ماكدونالد فى مصر وكان على ما اتذكر فى ميدان الميرغنى بمصر الجديدة كان حدثا كبيرا و ذهبنا لنتناول سندوتشات يوم الافتتاح  و كان مزدحما و عندما تناولنا سندوتشات ماكدونالد وجدنا ان سندوتشات  ابو حيدر افضل منها بكثير

من الرغى السابق تبين لى اننا شعوب يعشق اهدار امواله والا ماذا يعنى ان تذهب نسبة عالية من مبيعات المياه الغازية و مطاعم الوجبات السريعة الى امريكا لمجرد وجود اسم بيبسى او كوكاكولا او ماكدونالد او كنتاكى او بيتزا هت مع ان  التصنيع و العمالة والخدمة كلها مصرية
ماذا يضر اسم المنتج على العبوة لو تحول بيبسى الى نانسى و كوكاكولا الى زغلولة و ميرندا الى شاهندا و فانتا الى طنطا مادامت الجودة والطعم على نفس المستوى
وماكدونالد الى برعى و كنتاكى الى حنفى مادامت الخدمة والطعم واحد و نوفر اموالنا التى تذهب اليهم على طبق من الماظ  اليس منكم رجل رشيد وده غير محمد رشيد الوزير السابق الا تفكرون يا اولى الالباب

وانا من مكانى هذا مازلت ابحث عن امل لان الحلبسة بتاعتها وحشتنى  على الرغم من ان صديقا لى اخبرنى انها سافرت امريكا وافتتحت سلسلة عربيات حلبسة و اسمتها حلبيستاكى

 
   

هناك 10 تعليقات:

Tears يقول...

جميل البوست بس عايزة اوريك حاجة

لازم مصر كلها تشوف الفيديو ده

http://www.youtube.com/watch?v=yxziuBBUA84

ده مدير امن دمنهور بعد الثورة اسمعوا بيقول ايه!!

;كارولين فاروق يقول...

بوست رائع واسلوب اروع
بس لي عندك طلب كبر الخط شويه
واعمل مسافه بين السطر والآخر
معلش بقي العتب علي النظر
اتمني لك التوفيق يا ابراهيم

carmen يقول...

ترقي بفكرك الي مستويات مبدعة استاذ ابراهيم
ربنا يحفظك يارب
خالص احترامي لك ولقلمك

ابراهيم رزق يقول...

العزيزة Tease

الفيديو شفتوا وفى تدوينة بحضر فيها عشان فى نغمة اليومين دول ماشية فى السوق عفا الله عما سلف

باسعد دائما بمرورك

ابراهيم رزق يقول...

كارولين فاروق

باسعد دائما بمرورك و متشكر على مجاملتك الرقيقة

حاضر هاحاول اكبر خطى بس انا عندى كم تدوينة كده و هاكبر خطى اما مسافة بين السطر و السطر فانتى متعرفيش انى انسان كسول جدا و حكاية التنسيق دى بتفقدنى تركيزى

تمنياتى لكى بالتوفيق و السعادة
واسعد بتشريفك و متابعتى
و عايزين الجديد بتاعك

ابراهيم رزق يقول...

الرقيقة كارمن
اختى المبدعة

متشكر على مجاملتك الرقيقة

سعدت بتعليقك و خالص تحياتى

هبة فاروق يقول...

اسلوبك رائع ودمة خفيف ياريت فعلا كل المنتجات تبقى مصرية او عربية وكفاية بقى الاعتماد على الغرب حتى فى اتفة الاشياء
تحياتى لبوستك ابو دم زى العسل

re7ab.sale7 يقول...

ههههههههههه
بجد انا موت من الضحك
بس تصدق معاك حق
اصل انا لسة دافعة الشيء الفلاني في ثلاثة شاي في كافية ما
ويا الله
ده حتي الشاي كان طعمه وحش جدا
الشاي اللي بعمله بالبيت احلي مليون مرة برغم انه مش بيعجب ماما
والا يمكن السيويسرول اللي مع الشاي والا اية
بلاش تفكرني بقي
مدونتك حلوة
وان شاء الله
اتابع

ابراهيم رزق يقول...

هبة فاروق

متشكر جدا على مجاملتك الرقيقة

متفق معاكى جدا احنا بنعطيهم فلوسنا بكل سهولة

سعيد بمرورك و ارجو ان تتكرر الزيارة
خالص تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

رحاب صلاح

اولا سعيد ان البوست عجبك
ثانيا هما مش هيخترعوا الذرة على راى سمير غانم فى المتزوجون حطى الفرخة على المية هتبقى شربة يا لينا برضه حطى المية على الشاى هيبقى شاى يا رحاب

بصى بقى يا رحاب السويسرول اللى مع الشاى هو البداية لما نتخلص من السويسرول و الساليزيون و الباتون ساليه و الكرواسون و نستبدله بالباستا و البقسماط و السميط و الجبنة ههههههههه هنقدر نتغير
سعدت جدا بزيارتك و المرة الجاية هحضرلك شوية شاى فى الخمسينة و شاى كومبليت يعنى شاى و سميط