الثلاثاء، 18 سبتمبر 2012

زمان و الان + تحديث

صور شيوخ زمان وصور المستشيخين الان 
واترككم مع الصور تتحدث
دون اى تعليق منى


الشيخ مصطفى اسماعيل يستمع الى زوجته وهى تعزف على البيانو

مبتسما الشيخ الطناحى بمكتبه يصافح فتيات يزورونه

العلامة الشيخ الباقورى مع بناته

ابو اسلام الذى حرق الانجيل دفاعا عن الاسلام
والاسلام منه براء

السباب وجدى غنيم
خالد عبد الله مشعل الفتنة الاخيرة

تحديث






هناك 17 تعليقًا:

;كارولين فاروق يقول...

ماكنش في تعصب ولا غرض من الأسلام
كوسيله لتحقيق اغراض متواريه
وكان في بساطه
الله يرحم زماااااام
تحياتي

زينة زيدان يقول...

لا اعلم ما اقول أخي ابراهيم
ديننا ليس مشوه ولا منحرف
بل هو دين الوسطية
والوسطية صار كلٌّ منايؤولها حسب ميوله

تهنا اخي وما عادنا نعرف أين الحق لنتبعه وصار التشكيك يصل لكل شيء حولنا

ليس لنا إلا الله

مصطفى سيف الدين يقول...

الفارق يا صديقي هو من يكون على طبيعته و من يصنع لنفسه هالة لكي يخفي فيها حقيقته
اعتقد خالد عبد الله مثلا له شخصية مختلفة في التعامل في حياته الحقيقية
ربما من يفيدنا هم من يعرفونه في حقيقته

شمس النهار يقول...

شتااااااااااان بين الاتنين

دول حاجة ودول حاجة

عمرو يسرى يقول...

كانوا زمان علماء لكن الان هم عوالم

ريـــمـــاس يقول...

صباح الغاردينيا أستاذ ابراهيم
للأسف شتان بين شيوخ زمان واليوم
لا أعلم هل العيب في زمننا
أم أنه لايرحل سوى الطيبون !!"
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
Reemaas

بسمة الورد يقول...

فعلا صور معبرة جدا . تعبر عن مدى سماحة اسلامنا وديننا الحنيف وانه دين الوسطية لا التعصب والتنفير

مودتى واحترامى اخى

د/دودى يقول...

نظريه يخلق من ضهر العالم فاسد..و القوالب نامت و الانصاص قامت تتطبق فى الواقع

رؤى عليوة يقول...

ومن كان فى قلبه مثقال ذرة من ايمان سيفرق بين الحق والباطل

وديننا واضح وضوح الشمس لا باطل فيه

دمت بخير


عل الهامش بقى

حفلة كتابى يوم الاربع 26 سبتمبر فى مكتبة الف فرع الزمالك
واكييييييييد مش هقبل اعذار :)

هبة فاروق يقول...

قول للزمان ارجع يا زمان
بجد شىء يحزن التعصب والمبالغه فى ردود الافعال والتعامل بحده طريقه يتبعها الشيوخ فى زمننا هذا بطريقه مستفزه
للاسف شىء يحزن

بـت خـيـخـة وأي كـلام يقول...

اول صورة دى شوفتها من فترة هى وصورة تانية لشيخ تاني مش فاكرة مين
كنت بتناقش مع اختي في قضية الحجاب
و كنت بعمل سيرش على الموضوع وطلعلي الصور دى واستغربت اوى ساعتها ان دول زوجات شيوخ ومع ذلك مش محجبات
و دول مش اي شيوخ
دول شيوخ قرؤا القران يعنى عارفين احكامه اكتر من اى حد عادى
فساعتها جالي شك ان الحجاب مش فرض
يعنى الاسلام لم يفرض الحجاب وانما الحجاب هو من فرض على الإسلام
طبعا والله اعلم برضه
لأني لسة بعمل سيرش اكتر في الموضوع ده
علشان بس محدش يقول إن خيخة بتدعو لخلع الحجاب

المهم ما علينا

انا معرفش مين ابو اسلام ده
بس سمعت اسمه بيتردد مؤخرا بإنه حرق الإنجيل كرد فعل على الفيلم المسيء عن الرسول صلى الله عليم وسلم
تعليقى ان ده رد فعل طفولى جدا
ولا ينم عن علم ولا نضج
بالعكس ينم عن جهل شديد وقلة وعي

زعلانة من وجدى غنيم لانى كنت بحترم الراجل ده فزعلانة انه ينزل من مستواه لمستوى الناس اللى انا مبحترمهاش

انا مبطيقش خالد عبدالله



اخر صورة دى اللي تحفة بجد

فكرتني بمحل خمور فى السيدة زينب مش عليه اسم
بس كنت عرفت من هاني ان اللى ماسك المحل ده واحدة ست كبيرة

ونظرا لان اغلب المحلات هناك فى السيدة زينب
اسمها يا إما ام هاشم او ما شابه ذلك

فانا قلت لهانى وقتها
المفروض بقى مادام المحل ده فى السيدة زينب
واللى ماسكاه واحدة ست
المفروض يسموه " خمور الطاهرة"

فهانى وقع على روحه من الضحك

نيهاهاهاهاهاهاهاهاهاع


بس خلاص

اه صحيح يا ابراهيم قبل ما امشي
عايزة اقولك

إن كان عندى رغبة شديدة انى اتعدى حدود الزمالة بينى وبينك
و ارفع الكلفة
واقولك على طريقة المعلمين
ازيك يا ابو سامية .. منور والله

انا معرفش مين سامية دى

بس للحظة حسيت انى عايزة اقولك كدة


بس خلاص

سلام
اختك خيخة

Aya Mohamed يقول...

الايمان ان تؤمن بالله وملائكة ورسله
تقريبا هما بينسوا نص مبادئ الاسلام
ربنا يرحمنا منهم و يهدى الجميع

ليلى الصباحى.. lolocat يقول...

اللهم اصلح حال امتنا ووفق ولاة امورنا وعلمائنا لما فيه خير الامة وسدد خطاهم واصلح عيوبهم


تحياتى لك اخى ابراهيم
دمت بخير

كريمة سندي يقول...

والله لا أعلم ماذا أقول سوى أن الدنيا اتغيرت بجد

فافى يقول...

:(
هاقول ايه حسبى الله ونعم الوكيل فى من يتحدثون بالدين ولا يتبعون ابسط تعاليمه
كانت هنا فوفاااااا
على رأى ريماس :)
تحياتى

Bent Men ElZman Da !! يقول...

فرق شاسع بين معنى الاسلام الحقيقى
والتعصب !!

ابراهيم رزق يقول...

اخوتى الاعزاء

اشكركم جميعا على التواصل والتعليقات

بت خيخة
ابو سامية سامية
بس نعيش
هههههههههههههه

تحياتى
نورتونى