السبت، 21 سبتمبر، 2013

بوفيه حبى انا

استمتعت ببوستين فى منتهى الجمال و التناغم لدينا ممدوح و شرين سامى و لا اخفيكم اننى كنت قد كتبت بوست سياسى و كنت على وشك نشره لكن هذا السجال الجميل بينهم اجبرنى على الابتعاد عن السياسة و محاولة العودة لبلد المجانين
لذا اهدى هذا البوست
لدينا ممدوح و شرين سامى
 


احدثكم اليوم عن اهم فقرات اى فرح الفقرة التى يعشقها الجميع و لا يختلف عليها احد فقد يختلف الكثير على فستان العروسة و يبدء الغمز و اللمز من السيدات و تظهر العبارة الشهيرة التى تهمس بها فى اذن جارتها شوفى الفستان مفتوح ازاى هى العروسة مش بتتكسف وقد يختلف البعض على العريس و تظهر عبارات من نوعية شوفى يا اختى غارقان فى البدلة ازاى واحاديث من نوعية شوفى اهل العروسة محدثى نعمة ازاى وجملة لازم تتكرر احنا مش عارفين ايه اللى رمانا الرمية دى اما فقرة الراقصة فتتحول ايدى الزوجات الى حرف V او رقم سبعة متوجهة الى عين الزوج و تنتهى الفقرة بخناقة منتهية بجملة رجالة عينها زايغة متبوعة بالمثل الشهير ناهيتك ومنتهيتك والطبع فيك غالب و ديل الكلب ميتعدلش لو علقوا فيه قالب و تبقى الفقرة التى تنال استحسان الجميع و هى البوفيه وهى الفقرة التى تستلزم ان تكون دارس و متابع احدث انواعه و هى دراسة شاقة استلزمت سنيين من الجهد و التعب فى البوفيهات العالمية واختيارات فراخ تنتهى الى انها اسماك و اسماك تفاجىء انها بطاطس و لحوم تنتهى الى انها بنجر وهكذا تكتسب الخبرة العملية الميدانية للبوفيه
 فى البوفيه ايضا تشاهد الالعاب السحرية كأنك فى السيرك و كيف ترى طبق محمل بالطعام يصل ارتفاعه لمتر و للحقيقة و حتى لا اظلم المصريين وجدت اجانب فى شرم الشيخ يحملون هذه الارتفاعات و لكن الميزة انهم ياكلونها كاملة
و للبوفيه حكاوى لا تنتهى احدهم يبدو انه من حديثى العهد بالبوفيه دخل على ام على و وضعها فى طبقه على اللحوم و الفراخ ولم ارد تنبيه خوفا من احرجه او ربما رغبة شريرة فى مشاهدة رد فعله عندما يأكل الحلو مع اللحوم الغريب انه لم يظهر منه اى رد فعل نهائى وتناول الطبق كاملا ثم ذهب لاعداد طبق اخر
مرة اخرى كنت فى مرسى مطروح مع زوجتى وجاء الشيف فى القرية السياحية اثناء تناولنا الغذاء ليقول لنا ان الغذاء غدا سيكون اسماك و من يريد شيئا اخر يقول لنعد له الغذاء الذى يريده مخصوصا و بما انه مخصوص رفعت يدى و نظرت حولى لاجد اننى الوحيد الذى رفع يده ثم فوجئت من بعيد بيد صغيرة مرفوعة هى يد ابنة صديقى فقال لى الشيف ماذا تريد قلت له فراخ بانيه و مكرونة ثم فوجئت فى الغد ببوفيه ضخم من الاسماك والجمبرى والكابوريا و الاستكوزا و presentation
رائع و انا ضعيف امام الجمبرى ولكنى وجدت الشيف امامى يقول لى الفراخ البانيه التى طلبتها سيادتك و قدموا لى طبق به مكرونة و ثلاث قطع بانيه  واحسست وقتها انى كالمريض المحروم  و وجدت الجميع يلتهم الجمبرى بكل شغف بينما انا  انظر الى طبق المكرونة تمنعنى كرامتى من الذهاب اليهم  لاتناول الجمبرى معهم 
جاءت لنا فى الشركة سكرتيرة لمدير المكتب الاستشارى لاحد المشروعات شركة بكتل و كانت عزة حديث الشركة تخيلوا موظفة تذهب لشركة قطاع عام و هى ترتدى مينى جيب والشهادة لله انها كانت  ترتدى ملابس فورمل اى نعم مينى جيب لكن فورمل و من العجائب انى ذهبت مرة لمكتبها فوجدت زميلتها وسالتها اين عزة فقالت لى انها تصلى بالداخل فتعلمت منها احد اهم دروس الحياة وهى الا احكم على احد بالمظهر فقط و انما تكون الملابس احيانا هى معبرة عن طبيعة اجتماعية معينة وصارت صداقة مع عزة مستمرة حتى الان والمفاجاة ان عزة محجبة الان
المهم فوجئت مرة بعزة تعطينى دعوة لحفل خطوبتها بفندق موفنبيك المطار ايامها لوباساج حاليا و ان الحفل سيكون على الطريقة الفرنسية ذهبنا الى القاعة وجدنا مطربة سمراء تبدو انها افريقية تغنى بالفرنسية و انا معلوماتى فى اللغة الفرنسية لا تتعدى عبدو ايه امينة التى درستها فى ثانوى مش مهم المطربة فرنسية المهم البوفيه و كانت البداية مبشرة اطباق من المكسرات كاجو و فسدق و عين جمل و بندق موجودة على الترابيزات ثم اتبعوها بانواع مختلفة من الصوص وتشكيلة  من المخبوذات الفرنسية و نحن جالسين فى انبهار منتظرين القادم  تلاها اطباق مملؤة بكافة انواع الجبن بدءاصدقائى يتناولون الجبن لكنى منعتهم بكل صرامة معللا ذلك بانهم سيملئون بطونهم بالجبن بينما القادم هو اللحوم و من الممكن ان يكون فواجرا هناكل فواجرا يا جدعان فانتظر الجميع اللحوم و الفواجرا  ثم قام الجرسونات بسحب الاطباق من على الترابيزات لنفاجىء بالمشروبات الغازية و العصائر و ينتهى الحفل دون ان نرى لحوم او فواجرا مكتفين فقط بالجبنة  لنكمل العشاء فى الخارج على حسابى امام عربة فول  عم عبدة دولار
بلد مجانين صحيح           




   

هناك 8 تعليقات:

Shereen Samy يقول...

هههههههههههههههههههههههههه
أحسن :d
ده العادي يعني أنا عن نفسي لما بنكون معزومين على فرح بتلكك و معملش غدا :)
أو بعمله بالطريقة الفرنسية :) جبنه بقى و الذي منه

تدوينة تُحففففففه
و إهداء أشكرك عليه بجد
دمت بهجة غير مسبوقه للبلوجر

reemaas يقول...

هههههههههههههه فكرتنى بالبوفيه اللى كانوا عاملينه الصيادلة فى يوم الصيدلى فى شيراتون هههههههههههه

نيسآان يقول...

ههههههههه
انت اوحيت لي بفكرة بوست عن بوفيهات الاعراس بالذات ...عشان كده مش حأكتب تعليقي و مشاهداتي عن البوفيه المسكين :)

Mongi Bakir يقول...

نظرا لقيمتك التدوينيّة الرائعة ،سعيا منها لتطوير النقاش و الاستفادة من المدونين العرب ، مدونة الزمن الجميل تدعوك للزيارة و التفاعل !!!

بصماتك و تعليقاتك تعنينا جدّا

الازهرى يقول...

صباح الفل يا أبو عروستى :)

doaa elattar يقول...

هههههههههههههههه

أولاً أحب أقولك إنك شردت عزة :D

الأفراح المصرية عامة تدرس في مجلدات، بس بصراحة فرحت فيك عشان الطمع وحش يعني مالها الجبنة مش أحسن من الفول :D

L.G. يقول...

اولا انا نيتي كويسة دخلت اقرا التدوينة بناء على كلمة بوستين عجبوني :) .. اي قبلتين الصراحة :))))))))))))) طلعت تدوينتين لكن على كل حال نشكر شيرين ودينا على التدوينة ديه الصراحة انا كرهت السياسة ومبحبش اقرا حاجة عنها بس التدوينة ديه خدتني لفة سريعة على كل الافراح اللي حضرتها وكل المواقف اللطيفة فيها
تدوينة اقل ما يقال عنها 10/10 خاصة فقرة المكرونة تتحدى الجمبري
تحياتي

Bent Men ElZman Da !! يقول...

ههههههههههههههههههههههههههههه
أنا لو أعرف أن الأهداء هيبقي لبوست بالأكل ده قصدي بالشكل ده كنت جيت من زماااااان :D

مبدأياً أنا جعت علي فكرة
بس اللي استفادته من البوست ده
إني ماحضرش أفراح بـ ستايل فرنساوي :D
الأفراح فعلاً بيبقي فيها مصااايب
وخصوصاً في حكاية البوفية دي
بتحس كأن في حرب قامت والناس هجمت واللي بيزقك وممكن يوقع عليك حاجة عشان تتلهي ويعدي هو :D
ربنا يبعدنا عن البوفية وفضايحه :D

فظيعه التدوينة دي
موتتني ضحك بجد
شكراً علي الأهداء الجميل اوووي ده :)