الاثنين، 2 يوليو، 2012

طلعت قماش لكنه حرير

سبق و تكلمت عن المبدعين من خريجى الصيدلة و تكلمت عن سيف و شرين سامى و نوران سراج الدين . مصطفى سيف لازال يواصل ابداعه و شرين سامى ابتعدت و عادت اما اختى الصغرى نوران سراج الدين فقد تعطلت ماكينتها قليلا و لكن بما انها ماكينة المانى فقد عملت و اخرجت قماش و لكنه قماش من الحرير الطبيعى لقد قدمت تحليلا لفيلم المصلحة اتحدى جميع نقاد مصر و انا اعرفهم جميعا ان يقدموا نصف هذا التحليل او النقد له
قد تكون شهادتى مجروحة فقد ارسلت لينك نقد الفيلم الى صديق لى مخرج و سينارست و لا يتابع و يقرأ الا المجلات العالمية فى السينما  و كان هذا رده فى رسالة على موبايلى
تحليل دقيق و رائع لا ينقصه الا بعض التكنيك فى الصورة السينمائية
هيثم خليل
عندما يقول هذا شخص غير مقتنع بكل نقاد مصر فهذه شهادة كبيرة جدا لان الجزء الذى تحدث فيه من الصعب الخوض فيه دون دراسة
اترككم مع التحليل الرائع لفيلم المصلحة
هنا

هناك 12 تعليقًا:

كريمة سندي يقول...

سنقرأ التحليل ونحكم بأنفسنا تحياتي

كريمة سندي يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
شمس النهار يقول...

اوك هقرا واجي اعلق

:)

ابراهيم رزق يقول...

كريمة سندى
معلش انا اسف كان خطا فى اللينك
الان يعمل

تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

شمس النهار
وانا فى الانتظار

تحياتى

Ramy يقول...

أستاذى أبراهيم

انا مقرتش التحليل لكن متأكد من شهادتك

لأنى مُتابع لمدونة نوران من فترة و شوفت و قريت عندها حاجات كتير

دا انا قريت عن حبيبى يورى مرقدى الذى اعتقد لفترة من الزمن انى الوحيد اللى بسمعه و أطرب بأغنية (:

و هى حللته بكل شيىء زى ما يكون قرت دماغى

بس هحاول اقرا التحليل بس بعد ما اشوف الفيلم ان شاء الله علشان اقدر احكم برضه

(:

Aya Mohamed يقول...

كنت بكتب تدوينة وقفت كتابه ورحت قريت وجيت
تحليل جامد جدااا حسيت انها ناقدة مخضرمة
وبصفتى خريجة اعلام يعنى استمتعت بنقدها للفيلم جدا

آخر أيام الخريف يقول...

حيث إن أخويا إبراهيم ادانى الحق فى الرد على التعليقات اللى شرفتونى بيها ..فبجد أنا مش عارفة أقول إيه غير شكراً .....شكراً كتير قوى قوى قوى لكل التقدير الجميل اللى أتمنى إنى أستحقه :)

مصطفى سيف الدين يقول...

انا شفت الفيلم ده و قلتلك رايي فيه
الفيلم سطحي لابعد الحدود و غير ممتع بالمرة
و مستغرب ان فيه ممثلين كبار
قريت تحليل نوران هي فعلا بصت و دورت و لقيت جوانب ايجابية لكن الثغرات اللي فيه مدارياها جدا
اتفق مع نوران في كل التحليل و اختلف معها في النتيجة الفيلم لا يستحق المشاهدة
انا دخلت الفيلم علشان ساندرا نشأت بحب اخراجها جدا و لقيتها في الفيلم ده مختفية جدا محطتش لمستها اللي كنت بالاقيها في حرامية في تايلاند و ملاكي اسكندرية
اشكرك يا صديقي انك اشركتنا معك في قراءة التحليل الممتع

ريـــمـــاس يقول...

صباح الغاردينيا أستاذ ابراهيم
هي فعلاً رائعة ومبدعة وناقدة متمكنة بـ أسلوبها ونظرتها المميزة ..
أشكرك جداً ولا تكفي على ماقدمته هنا وتعريفي بـ الرائعة نوران أتمنى لها التوفيق ولك كل السعادة "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

زينة زيدان يقول...

لدي أمر أؤمن به جدا
أن المشاهير ما يأتي منهم دوما مقبول وإبداعي..
أما أصحاب التجارب الأولى دوما أعمالهم مشوبة بالنقص على العلم أنه في كثير من الاحيان تتفوق أعمالهم على أصحاب الخبرة..
تحيتي لك أخي
سأرى التحليل والنقد الآن

rona ali يقول...

انا مش داخله الفيلم خالص
ههههههههههه

بس التحليل رائع ودقيق ومنفرد فعلا :)))

تسلم ايديها