السبت، 22 يونيو، 2013

مُخطئٌ من ظنَّ يوماً

قال أمير الشعراء أحمد شوقي :

برز الثعلــــب يومــــــــا في ثياب الواعظينا
فمشى في الأرض يهذي ويسب الماكرينـــا
ويقول الحمـــــد اللــــــــه إله العالمينـــــــــا
ياعباد الله توبــــــــــــوا فهو كهف التائبينا
وازهـــــــدوا في الطــــير إن العيش عيش الزاهدينا
واطلــــــــــبوا الديك يؤذن لصلاة الصبــــــــح فينا
فأتى الديك رســـــــــول من إمام الناسكينا
عرض الأمـــــــــــــر عليه وهو يرجو أن يلينا
فأجــــــــــاب الديك عذرا يا أضل المهتدينا
بلــــــــــــــــغ الثعلب عني عن جدودي الصالحينا
أنهم قالــــــــــــــوا وخير القول قول العارفينا
مخطئ من ظن يـــــــــوما أن للثعلب دينا 

 مُخطئٌ من ظنَّ يوماً

 أنَّ للثَّعلَــبِ ديناً


هناك 5 تعليقات:

Gamal Abu El-ezz يقول...

فعلا والله يا استاذ ابراهيم عندكحق دول عصابه وماسكين البلد ومعظمهم دينه لا يتعدى حنجرته

sherif hussien يقول...

بصراحه من اول الاسبوع وانا بشوف مؤتمرات الاخوان والارهابيين وبحاول ادور علي رد مناسب ليهم
وجيت انت علي اخر الاسبوع وكتبت اللي انا بدور عليه
بصراحه دا ابلغ رد عليهم
ربنا يكرمك

الازهرى يقول...

تانى هأقول لك
عيش براحتك
وعارض براحة راحتك
وإت عارف رأيي

بس ما ينفعش الإننفعال اللى إنت فيه ده

هدى أعصابك يا أبو عروستى

rona ali يقول...

ايوة كده فتحت

هو دة افضل رد علي اللي بنشوفه

الشعر دة جاي في الجون زياده عن اللزوم

richardCatheart يقول...

!!!!!!!!!!!!! جووووووووووووون جوووووووووووووووووووون ياعنى مافيش بعد كلامك كلام مات الكلام :)