الثلاثاء، 8 مارس 2011

المسلمون الاقباط و الاقباط المسلمون

 
تحديث 
اعتقد انى اخطات فيما كتبت لانى لجأت الى الحوار الهادى و لكن وصلت الامور الى مرحلة تتطلب عدم السكوت هناك فلول من امن الدولة و بقايا الحزب الوطنى و بعض منظمات المجتمع المدنى تلعب لعبتها القذرة و تحاول استخدام البسطاء لاثارة الفتنة و تعطيل الثورة اى تستخدمهم كوقود لاشعالها يشعلون بهمم و يشعلونهم والوصول لاهدافهم على اشلائهم و الا فبالله عليكم من حرك من يطالب بالتمسك بالمادة الثانية و كامليا و فى نفس الوقت كنيسة اطفيح  و مظاهرات الغاء المادة الثانية و احداث المقطم و فى نفس الوقت الذى يتم الوصول الى حل لموضوع اطفيح يتم فتح موضوع العمرانية مما يدل على ان الموضوع ممنهج و الدليل الاكبر ان كل مصابى احداث المقطم مصابين بطلق نارى اى الموضوع مخطط كما ان هناك مخطط للوقيعة مع الجيش عن طريق مهاجمة الجيش و التعدى عليه فيجب علينا جميعا الوقوف ضد المخطط وافساده لان ما لم يحدث طوال ثمانية عشر يوما بدون شرطة و وجود كنائس بدون حراسات و مبيت القبطى و المسلم فى حضن بعض فى التحرير و اللجان الشعبية حدث فى يوم بعد يوم واحد من هروب فلول امن الدولة كما اننى قد قررت التوقف قليلا عن الكتابة عن المفسدون لكنهم بداوا الاعيبهم و بالذات عبد الله كمال الذى لم يتعلم شىء و يحاول لعب اقذر اللالعاب بمحاولة الوقيعة بين الجيش و الشعب بترويجه اكاذيب بأن الثورة ثورة الجيش فأنى اقول له ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ كل اللى فى نفسه لفظ نابى يقولوا له الثورة ثورة مصر


تحذير اكبر
            لا تختبروا سعة صدر الجيش

من منا لم يستمتع بتمثيل نجيب الريحانى و من لم يبتسم من جورج سيدهم و من لم يستمع الى الاغنية الشهيرة البوسطجية اشتكوا لرجاء عبده و من لم يستمتع بموسيقى هانى شنودة و من لم يشاهد افلام سمير سيف و داود عبد السيد و يسرى نصر الله و العملاق يوسفى يوسف شاهين و خاصة الناصر صلاح الدين
و من لم يفرح و يهلل كلما حقق الجراح العالمى مجدى يعقوب و من يتذكر مصر التى خرجت عن بكرة ابيها يوم فوز بطرس غالى بمنصب امين عام الامم المتحدة
ومن ينسى فكرى مكرم عبيد و الفريق عزيز غالى و الدكتور ميلاد حنا القائمة طويلة جدا جدا
من توقف امام اى اسم من الاسماء السابق ذكرها من جال بخاطره للحظة ان هذه الاسماء مسيحية  رغم ان الكل يعلم ذلك لم يخطر ببالنا  سوى ان هذه وجوه مصرية

لكن للاسف ظهرت على السطح بوادر تعصب و فتنة من الجانبين يزكيها مصالح خارجية و داخلية فبعض منظمات المجتمع المدنى داخل و خارج مصر تتلقى اموال لتعمل على زيادة التعصب و الفتنة اما الافة الكبرى فهى بيزنس الدين بيزنس بالكامل قائم على التجارة الدينية من ملابس و مستلزماتها و كتب و شرائط و سيديهات و محلات تحمل اسماء ذات صبغة دينية لدرجة ان محل شهير يحمل اسم دينى صاحبه قبطى و طبعا كلما زاد التعصب زاد المكسب

اما الطامة الكبرى فهى القنوات الدينية المسيحية و المسلمة فلو تحدثت فى الشارع بهدوء لن يسمعك سوى عدد قليل من البشر المتفهمين اما لو وقفت وصرخت فى الشارع و هاجمت الاخرين امتلاء الشارع عن بكرة ابيه ليتفرج على من يسب كذلك القنوات الدينية لكى تنتشر لابد من مشاهدين و لكى يكثر المشاهدين لابد من تطاول و صراخ حتى تجذب المشاهد ولكى يستمر لابد من وقود لكى تستمر النار مشتعلة و لللاسف الوقود هو المواطن البسيط من الجانبين الذى من السهل استثارته بالذات لو كان متجمع اى العمل  بسياسة القطيع فمن السهل تحريك المجموعات  لما يريدون اذا كانوا محدودى الوعى و الثقافة يصبح التاثير كبيرا و تغيير المفاهيم المغلوطة يصبح صعبا كما ان النظام السابق كان مستمتعا بما يجرى حتى يشغل بال الشعب بما هو تافه فلا يلتفت لما هو اهم و علينا فيجب الحذر والوعى لما يدور من حولنا و عدم التعصب فالتعصب هو العدو الاول 

وليكن شعارنا
 
يهمنى الانسان و لو مالوش عنوان هى دى الحدوتة
          يا ناس يا مصرية

هناك 10 تعليقات:

Tears يقول...

مافيش فتنة طائفيه انما فيه أمن الدولة اللى مؤخرا اتنشرت وثائق انها ورا تفجير كنيسة القديسيين و قبلها اتنشر نفس الخبر فى الصحف البريطانية فى وجود مبارك

و حتى كنيسة اطفيح اتضح ان ورا كل ده مخبر من أمن الدولة

شف صفحة العقيد عمر عفيفي على فيس بوك ح تلاقى كله مكتوب

كنا مرتاحين ايام الثورة و عايشيين فى أمان لان الداخلية و امن الدولة كانوا مجهدين

شيرين سامي يقول...

بقى شكلنا وحش أوي بعد ما كانت صورتنا تشرف قدام العالم كله بسبب ذيول أمن الدوله المجرمين و غيرهم من المنتفعين باثارة الفوضى و تشتت الآراء و اختلاف الناس
شفيق مشفيقش أسواني مأسوانش مسيحي مسلم ضد شباب الاتلاف مع شباب الاتلاف ضد غنيم مع غنيم...طب و بعدين
لكن الثور الجريح بيعمل أكتر من كده و قريباً سنفهم جميعاً ان المهم الانسان مادام مالوش عنوان:)
تحياتي لحضرتك

ابراهيم رزق يقول...

العزيزة Tears

معكى حق انا كنت لمحت فى البوست و لكن الامور و صلت الى حالة صعبة فانزلت تحديث

خالص تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

شيرين سامى

اختى العزيزة

شكلهم هو اللى هيبقى و حش لو انتبهنا لمخطط امن الدولة و فلول الحزب الوطنى لذا يجب النزول الى الناس البسيطة التى لا تعى لانهم للاسف ا صبحت سلاحهم الذى يحرقون به و يحرقونهم للوصول الى اهدافهم على اشلائهم

خالص تحياتى

سكن الليل يقول...

البلد في أزمة كبيرة
وللأسف لسة في أيادي بتحاول تلعب في مستقبل مصر وبتحاول تشعل نار الفتنة
سهل أوي عندها الناس تموت
والبلد تولع
لكن الناس دي مش هيوقفها غيرنا احنا
لما نسد وداننا عن أي اشعة أو أي محاولة لإثارة الفتنة والشغب
لما كلنا كمصريين نقف ايد واحدة
لما قبل ما نعمل أي فعل نندم عليه نفكر الأول وما نسمحش لحد يستغلنا

للأسف الجهل اللي تسبب فيه النظام السابق خلا بعض الناس زي الهشيم اللي سهل النار تشتعل فيه

الله يحمينا من نار الفتنة
ويحفظ بلدنا ويجعلها آمنة مطمئنة ياتيها رزقها رغدا

آآمين

carmen يقول...

فعلا حضرتك ناقشت اكتر من سبب مهم جدا في اشتعال الفتنة دي حبيت بس اعلق ع موقف الاعلام مش عارفة ليه دايما عمره مايبقي صادق ويذيع الحقيقة
اما يخفي حقائق اما يعلن وبمبالغة
لست ادري لما لا يتقون الله ويراعون ضمائرهم
احييك وبشدة علي فكرك واسلوبك الراقي
تحياتي لك

ابراهيم رزق يقول...

سكن الليل

متفق معاكى تماما

بدليل ان الشباب المتجمع فى اطفيح و يحاصر الكنيسة لم يستمع الى رجال الدين السلفيين مثل محمد حسان و الاخوان البلتاجى و صفوت حجازى و البلتاجى و شيوخ الازهر يبقى الموضوع مش دينى ابحث عن عضو الحزب الوطنى هناك و امن الدولة الذين يتلاعبوا بالشباب

سعيد بتعليقك و خالص تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

كارمن
اختى الرقيقة

متفق معكى و ده سببه انه اعلام موجه طبقا لمصالحه يبالغ عندما تكون فى صالحه و يهون ايضا لو له مصلحة فى التهوين
خالص تحياتى

آخر أيام الخريف يقول...

هاهاهاهاهاهاها و الله ما مطنشة يا استاذ ابراهيم بس معرفش ليه مش بتبان عندى تحديثات مدونة حضرتك . أنا أقدر برضه ؟؟ :))

ابراهيم رزق يقول...

اخر ايام الخريف

انا مليش دعوة بالتحديثات كل يوم تيجى تشربى الشاى و تاخدى واجبك و تعلقى و تمشى مش على السربع كده هههههههههه

شرفتينى و نورتينى