الثلاثاء، 3 يناير، 2012

قف بالخضوع

قف بالخضوع و نادى يا الله       ... ان الكريم يجيب من ناداه
و اطلب بطاعته رضاه فلم يزل   ... بالجود يرضى طالبين رضاه
و اساله مغفرة و فضلا انه         ... مبسوطتان لسائله يداه
و اقصده منقطعا اليه فكل منه     ... يرجوه منقطعا اليه كفاه
 شملت لطائفه الخلائق كلها        ... ما للخلائق كافل الا هو
فعزيزها و ذليلها و غنيها           ... و فقيرها لا يرتجون سواه
ملك تدين له الملوك و يلتجىء     ... يوم القيامة فقرهم بغناه
هو اول هو اخر هو ظاهرا         ... هو باطن ليس العيون تراه
حجبته اسرار الجلالة فدونه        ... تقف الظنون و تخرس الافواه
صمد بلا كفوا و كيفية                ... ابدا فما النظراء و الاشباه
و اليه اذعنت العقول فأمنت         ... با الغيب تؤثر حبها اياه
سبحان من علت الوجوه لوجهه     ... و له سجود اوجه و جباه
طوعا و كرها خاضعين لعزه       ... و له عليها الطوع و الاكراه
 سل عنها ذرات الوجود فانها       ... تدعوه معبودا لها رباه
ما كان يعبد من اله غيره             ... و الكل تحت القهر و هو اله
ابدا بمحكم صنعه من نطفة          ... بشرا سويا جل من سواه
و بنى االسموات العلى و العرش   ... و الكرسى ثم علا عليه علاه
و دحى بساط الارض فرشا مثبتا   ... بالراسيات و بالنبات حلاه
تجرى الرياح على اختلاف هبوبها ... عن اذنه و الفلك و الامواه
رب رحيم مشفق متعطف            ... لا ينتهى بالحصر ما اعطاه
كم نعمة اولى و كم من كربة        ... اجلى و كم من مبتلىء عفاه
و اذا بليت بغربة او كربة             ... فادعو الاله و نادى يا الله
لا محسن الظن الجميل به يرى      ... سوء و لا راجيه خاب رجاه
 و لحلمه سبحانه يعصى فلم           ... يعجل على عبد عصاه
ياتيه معتذرا فيقبل عذره               ... كرما فيقبل عمده و خطاه
قف بالخضوع و نادى يا الله          ... ان الكريم يجيب من ناداه
    هذه هى القصيدة الاصلية


قف بالخشوع و نادى ربك يا هو ... فهو الكريم يجيب من ناداه
و اساله ما شاءت يداك فانه       ... مبسوطتان لمن دعاه يداه
هو اول هو اخر هو ظاهر        ... هو باطن ليس العيون تراه


سبحان من عنت الوجوه لوجهه ... و له سجود اوجه و جباه
يا من هو المعروف بالمعروف ... يا غوثه يا ربه يا مولاه
قف بالخشوع و نادى ربك يا هو... فهو الكريم يجيب من ناداه


يا ذا الجلال و ذا الجمال و ذا الهدى... يا منعم عم الوجود نداه
مالى اذا ضاقت وجوه مذاهبى        ... احد الوذ بوجه الله
قف بالخشوع و نادى ربك يا هو     ... فهو الكريم يجيب من ناداه
هذه هى الاغنية
تاليف ذكى الطويل

يا الله يا كريم اتم شفاء ريماس ادعوا لها بتمام الشفاء فليس لنا وجها نلوذ اليه غيرك و لا باب نطرقه الا بابك و لا نبسط يدانا الا لك فانت الشافى المعافى و انت ارحم الراحمين

هناك 9 تعليقات:

نسرين شرباتي "أم سما" يقول...

يا رب يا رب يا رب يا رب يا رب يا رب يا رب يا رب يا رب يا رب

أم هريرة.. lolocat يقول...

السلام عليكم
احيانا المرض والأبتلاء بيكون له فائدة لكن لانفقه نحن حكمتها


فى وقت الابتلاء يتلاحم البشر وتتكاتف القلوب و تتحد على الدعاء والتقرب لله والتوسل له ونبحث فى اعماق ذاتنا على الخير فيها

ما اجمل تدويناتك اخى دائما لكن هذه الايام اشعر بروحانية طيبة تشع من بين صفحاتك الرقيقة المشاعر
وكلنا نبتهل الى الله الا يحرمنا من حبيب وغالى وتعود الينا ريماس الغالية بصحة وعافية وان يتم عليها الشفاء ويقر عين اهلها بها وهى موفورة الصحة بفضل الله ورحمته

تحياتى لك اخى ابراهيم وتوكل على الله ولاتكف الدعاء لريماس ولكل مرضى المسلمين

تحياتى وتقديرى

لـــولا وزهـــراء يقول...

يا الله يا كريم اتم شفاء ريماس ادعوا لها بتمام الشفاء فليس لنا وجها نلوذ اليه غيرك و لا باب نطرقه الا بابك و لا نبسط يدانا الا لك فانت الشافى المعافى و انت ارحم الراحمين
..................
اللهم آمين

شكراً على الاغنية الروعة دي كلماتها قمة في الجمال

لولا

نيسان يقول...

ان شاء الله خير...محنه وبتعدي وبترجع اختنا وصديقتنا ريماس احسن من الاول.
كم هي رائعه هذه المشاعر الصادقه والدعاء الذي لن يخيب باذن الله التي غمرت عالم الندوين سواء منك ابراهيم ومن استاذنا الفاروق ومن ماما زيزي وشيرين ومصطفى وكل من قلق وخاف و دعا لريماس بظهر الغيب ....ان شاء الله ربنا يطمنا عليها سريعا وتعود البسمه من جديد.

zizi يقول...

ابراهيم ..هذه القصيدة تخليها لكل من ضاقت به الدنيا فليقرأها ويتأمل معانيها ..ما أجملها من معاني وشكراً لك على نشرها ..ولو سمحت "حيث أن متابعينك كثر أرجو منك أن تضيف تحديث من عندي لكل حبايبنا ان نسجد جميعاً الليلة في تمام الساعة الثامنة مساءً بتوقيت القاهرة سجدة شكر مع دعاء لله عز وجل بتمتم الشفاء انه تعالى قريبٌ مجيب الدعاء ..وياريت يا ابراهيم في البوست الجاي تكتب قصيدة قل ادعو الله إن يمسسك ضرٌ ووجه ناظريك إلى السماء ..لإنك فيك ميزة انك عارف المصادر ..تحياتي وشكري لك وحمدي الجزيل لله سبحانه وتعالى ان لم يخيب ظننا به سبحانه وتعالى ..

مصطفى سيف الدين يقول...

بحب الاغنية دي جدا بصوت محمد فوزي مالهاش حل
نسأل الله العظيم رب العر العظيم ان يتم شفائها ويعيدها لنا سالمة

reemaas يقول...

ياااااااااااااااااااااااااااااارب

شمس النهار يقول...

آآآآآآمين

faroukfahmy58 يقول...

ابراهيم الشاعر ابراهيم الكاتب ابراهيم الداعى ابراهيم الهادى
والصفتان الآخرتان اشارك فيهما ما وصفتك بك رائدة مدوناتنا ام هريرة من اتجاه فى خواطرك الاخيرة فهذه الشخصية الفريدة كالبرق بالرغم من شعللة نورها الا اننا لا نشبع من قصر ظهورها فهى عندما تعلق تتعلق معهااذهاننا لتعميقها بما تمر به واستشعار بما تشعر به من احاسيس
كما اشركك حبيبى الدعاء لابنتى الخامسة ريماس باتمام شفائها بعد ان اطفأ جذوة صغيرة من جمرة القلق الذى اصابتنا بشأنها الايام الفائته