الجمعة، 6 يناير، 2012

حلم بنكهة شرين

تقريبا انا لا اكتب هذه الايام لا استطيع الكتابة لكن فى وسط ما امر به وجدت لمحة نور ينفذ من نافذة الحلم انه حلم تحقق و امسكت به و القته فى نافذتنا انه كتابها بنكهة مصر هو حلم لم يحضر له داخل المعامل و انما تم تحضيره داخل القلب و العقل تم تحضيره بتفاعل المشاعر و الاحاسيس و الموهبة الفطرية بعامل حفاز هو الاصرار و الصمود و التحدى فخرج لنا مولود يشع البهجة بيننا و يعطى الامل لكل حالم ان يمسك الحلم و يضعه داخل قضبان صدره ولا يخرجه الا عندما يكتمل

اعشق الاسماء الفارسية فهل من الصدف ان تكون شرين و معناه الحلوة العذبة ذات الرونق كل شىء جميل هذه هى شرين سامى الثقافة و الادب و الموهبة الفطرية نعم الموهبة الفطرية فاحيانا تلوث الموهبة بالدراسة لا تستغربوا من كلامى نعم احيانا تلوث الدراسة الموهبة نعم الدراسة تصقل الموهبة و لكنها احيانا تصيبها بفيروس الاحتراف و هذا ما اكرهه طوال حياتى و احيانا تصنع الموهبة و لكنها موهبة مصنوعة تشبه الورد الصناعى لا حياة لا روح لا رائحة لكن شرين سامى موهبة بنكهة مصر بروح مصر

فعندما تجد شرين سامى تغوص فى تفاصيل الحارة المصرية و تفاصيل الفتاة المصرية تستغرب و تستعجب فهى لم تقف معنا على عربة فول و لم تأكل سندوتش كبده باللية و لم و لم و لكنها مصابة بفيروس مصر لا اعلم من اين اصابها الفيروس ربما تناولت يوما سندوتش فول او طعمية يحمله لكنها لم تاخذ مناعة من الفيروس انما حولته و طورته و اصبح يحمل رائحتها و اسلوبها السلس الخالى من التعقيدات اللغوية احيانا كان يضايقنى بعض الاخطاء اللغوية او الاملائية و اغتاظ ليس منها و لكنها محاولة منى للبحث عن الكمال لاختى العزيزة و لكنى بعدها لمت نفسى كثيرا فهل من حقى بعد ان تنتهى من لوحة جميلة ان اضع بعض الرتوش طبعا ليس من حقى و هكذا فليس من حقى ما حاولته نعم سر جمال كتابة شرين سامى هو التلقائية و الفطرة التى نبحث عنها و نهرب من مدعى الكتابة المحترفين

شرين سامى اسعدنى جدا امسكاك بالحلم و اتمنى ان تحافظى على بقية احلامك داخل صدرك و اتمنى ان يخرج الى النور احلام كل من اعرفهم مبدعين مثل مصطفى سيف الذى اقترب من حلمه و اتمنى كتب اخرى لمبدعين اخرين مثل ريماس نافذة حلمنا كلنا و الابداع المتدفق اتمنى من الله ان يتم شفاءها و يخرج الى النور كتابها و اتمنى ان تخرج كتب باسماء ريماس (نور) و دعاء العطار و دينا نبيل و نوران الشاملى و نوران سراج و فاتيما و منى ابو السعود و هبة فاروق و زينة زيدان و شجن البنفسج امتياز و نيسان و ليلى الصباحى و حنين نضال و نسرين ام سما و افكار مبعثرة و بنت من الزمن ده و دينا نبيل و دعاء العطار و لولا و زهراء و موناليزا و غيرهم كثيرون حتى لا انسى لا اعرف لماذا ينتمون كلهم لنون النسوة ربما تمرد داخلى على المجتمع ربما احتجاج و محاولة اثبات الذات ربما و ربما اتمنى ان يحتفظوا باحلامهم  و لا يستسلموا او ييأسوا و لا يخرجوها الا بعد ان تكتمل

مرة اخرى اختى العزيزة شرين سامى خبر كتابك اسعدنى و اجبرنى على ان اكتب الف مبروك و عقبال ما تتحقق احلام امن و جورى يارب     
 

هناك 17 تعليقًا:

شيرين سامي يقول...

أستاذ إبراهيم بجد مش عارفه أقولك إيه :) يعني أنا مبسوطه و إنت خليتني أطير مــ الفرحه أكتر :)
أولاً أنا سعيده إني خرجتك من من حالة الضيق و إن شاء الله ربنا مايجيب حزن و ريماس ترجع تنورنا من تاني و ترجع ترسم الضحكه على وشها و وشوشنا بحكاياتك في بلد مجانين صحيح :)
و الله كلام حضرتك كتير عليه و أنا عمري ما تخيلت إن يتكتب عني الكلام الحلوه ده و من أستاذي العزيز كمان :) أنا يمكن مدرستش لكن مش ندمانه لأني تتلمذت على يد قراءاتي لعملاقة الأدب و عمري ما حسيت بتكلف أو تعقيدات في كتاباتهم بالعكس الأسلوب كان بيخطفني...و أنا صغيره طبعاً كانت كل كتاباتي عاطفيه أوي يعني :) بس كل ما بكبر بحس إني عايزه أفتح عنيه على الدنيا و أكتب مش بس عن نفسي لكن عن كل اللي عنيه و عقلي بيصوره في إطار من صنع خيالي...بعترف إني ضعيفه في النحو :) لكن بحب أوي إني أكتب و أنشر فوراً و ده غالباً اللي بيحصل ساعات مبراجعش اللي كتبته فبيطلع فيه أخطاء و مبزعلش أبداً من تصحيح حضرتك على فكرة :)
فيروس مصر و ما أجمله فيروس أنا ساعات و الله يا أستاذ إبراهيم كلمة مصر لوحدها بتخليني أدمع..البلد دي عملالي سحر..كتير ببقى نفسي أنزل و أصور ناس ماشين في الشارع أو طوابير من بتوع الأنابيب أو ولد صغير بيسرح بجرايد أو بنات بيتسكعوا على النيل...ساعات ببقى معجبه جداً بوشوش الناس لكن بتكسف أصورهم فبصورهم بخيالي..البلد دي حبي و وجعي و كل حياتي و نفسي ولادي يحبوها أكتر مني.

أنا سعيده سعيده سعيده مش بس إني حققت حلم من أحلامي لكن عشان وجود ناس زي حضرتك في حياتي يشجعوني و يدفعوني للأمام و يرسموا إبتسامة الأمل من جوه و بره :))
بتمنى كل الأسماء اللي حضرتك ذكرتها و اللي مذكرتهاش كمان يحققوا كل اللي بيتمنوه و بيحلموا بيه و طول ما فينا نفس لازم نحلم و نحلم بس و إحنا فايقين عشان الحلم يجي على مقاسنا :)
ربنا يسعدك زي ما أسعدتني و ترجع ريماس بخير تكمل فرحتنا

كل الإحترام و التقدير و الود لحضرتك

♥نبع الغرام♥♪≈ يقول...

هى فعلآ تستحق اكثر من ذلك

ربنا يوفقها يارب ويكتب ليها كل الخير


ودى لمسه جميله منك ومش جديد عليك ابن بلد وجدع وفخورة بصداقتك وبمتبعتك اخى

تحياتى
ليك وبجد حضرتك وحشتنى اكتر

AhMeD RaDy يقول...

الله بجد عليك يا استاذ ابراهيم

بجد حلو اوى اوى المقال
ورقيق جدا

وفعلا انت ميز فى الكتابة

وشيرين سامى باين ان عليها الاسلوبالمميز انا لما روحت عشان ابارك لها

لائيتها كاتبة بوست بطريقة حلوة اوى رقيقة جدا .. ودليل على الكتابة البسيطة المميزة

وان شاء الله تعالى الكل يحقق حلمه وامله ان شاء الله

ويارب نسمع كل يوم عن كتاب جديد يضيف لقيمة التاريخ والتراث المصرى

ويتارخ لفترة ممة جدا من تاريخ الامة

بالتوفيق للجميع

مها البنا يقول...

شيرين تستحق كل خير .. يكفيها أنها ظلت وراء حلمها حتى حققته

لفته طيبه من حضرتك استاذ ابراهيم ،،

تحياتى

شمس النهار يقول...

كده ياابراهيم ماكنش العشم
:)))
وكتابي انا فين ؟؟
:)))))
في فن الطبيخ طبعااااااا
:)))))

بجد فرحانة بشرين جدااا
وفرحانة ليها

وبفرح بكل مدون يخرج له كتاب ورقي للنور
بحس ان بلوجر منور بيهم
نجوم الماظ بينوروه
وينوروا دنيا الثقافة في مصر

كداب اللي يقول ان مصر مابقاش فيها مواهب
مصر مليانة
بس اللي يخرج كل ده للنور
مبروك للرقيقة شرين
:))

زهرة الضحا يقول...

بجد شرين أنا حبيتها من غير ما أشوفها
و أسلوبها ممتع و تستحق الكثير

يارب يكرمها و يكرمنا جميعا و ننال كلنا ما نحلم به

أمة الرحمن يقول...

اولا مبروووووووووووك لشيرين وبجد خبر جميل

وثانيا حلوة اوى الروح اللى بنشوفها من وقت للتانى بجد دليل على ان لسه فيه ناس جميله وجواها احلى

شكرا لحضرتك استا إبراهيم واحساسى ان السنادى خير من اولها
بقالى يومين بقرأ حجات جميله وعن نفسى كمان عندى خبر جميل استنيته كتير ( معاد سمينار تسجيل الماستر ) دعواتكووووووووو

ربنا يحقق احلامنا كلنا يارب

أمة الرحمن يقول...

شكرااااااا مرة تانية لتواجد حضرتك فى ( رؤى ) واكيد مش من الناس اللى عايزة شكر وجميل مستنيه نقد يمكن فى يوم نطلع كتاب كمان هههه

كنت بقول رسالتى اولا لكن مفيش مانع يكون فيه كتاب قبل الرساله او معاها ميضرش يعنى :)

بس الخطوات ايه هى دى اللى عايزة اعرفه :)

تحياتى لحضرتك

موناليزا يقول...

تعرف احساس البنت بابن عمها الكبير اللى بيخاف على بنات العيلة وبيحب يطمن عليهم ويساعدهم ويشجعهم ويباركلهم و ينصحهم لو تطلب الأمر
أهو ده اللى واصلنى من آخر بوستات ليك

ربنا يكرمك بجد

فاتيما يقول...

دايما صاحب واجب
وسباق ف الخير
وذوق يا إبو العيال
:)

شيرين تستحق كل التحية
و ربنا يوفقها
ويفرحنا بيها دايما
هيا وكل الاسامى اللى انتا كتبتها
وحط نفسك ف القايمة يا خويا
زى ما قولتلك ف التحرير
بلد مجانين صحيح
يصلح جداااا للنشر
كمجموعة تدوينات ساخرة عن مصر ف سنة حاسمة من عمر الثورة ...
حاجة هنحب نقراها بعدين وقدام
لما نيجى نؤرخ بشكل شعبى تلقائى بحت لحالة المراجيح اللى احنا فيها دى من 25 الماضى وحتى اليوم ....

عقبالك ان شاء الله
لما نكتبلك بوست مشابه
وألف مبروك لشيرين
قارورة عطر المدونات
زمان نقيتلها صورة عشان تعبر عنها وعن مدونتها
فكانت ازارة برفان
قارورة عطر ... تشبهها
وهى فعلا نسمة عاطرة ف عالم تدويننا الجميل ....


بوسلى ساليناز وسلملى على زياد
وتحياتى الخالصة لمامتهم
والنونو القادم

كل الود ليك

نيسان يقول...

مساء الخير ابو زياد لك ولكل الاصدقاء الطيبين,

تصدق؟؟؟ ان تلقائية شيرين وعفويتها ومشاعرها الرقيقه هي اللي خلتني ارجع اؤمن بالرومانسيه بعد ما هجرتها زمنا طويلا والتصقت بالواقعيه الممله.
وشكرا لانك تذكرتني في البوست الجميل هذا ولو اني عمري ما فكرت بأن يكون لي كتاب الا انه ممكن حضرتك بذكر الموضوع هذا تخليني احلم فيه....

الف مبروك لشيرين وعقبال عند كل الحالمين .

الحسينى يقول...

السلام عليكم
أولاً تحياتى لك أستاذ ابراهيم
ثانياً شيرين من أول المدونين اللى اتعرفت عليهم لما بدأت تدوين وسبب من أسباب استمرارى وبجد هى إنسانة محترمة خلوقة ومميزة ومجتهدة وربنا يكرمها وتحقق كل أحلامها
أخيراً اضم دعواتى لدعوات حضرتك فى اننا نشوف كل الناس المميزة اللى بتكتب بتحقق حلمها فى كتاب مطبوع خاص بيها
اخيراُ تقبل تحياتى

الحسينى يقول...

السلام عليكم
أولاً تحياتى لك أستاذ ابراهيم
ثانياً شيرين من أول المدونين اللى اتعرفت عليهم لما بدأت تدوين وسبب من أسباب استمرارى وبجد هى إنسانة محترمة خلوقة ومميزة ومجتهدة وربنا يكرمها وتحقق كل أحلامها
أخيراً اضم دعواتى لدعوات حضرتك فى اننا نشوف كل الناس المميزة اللى بتكتب بتحقق حلمها فى كتاب مطبوع خاص بيها
اخيراُ تقبل تحياتى

وجع البنفسج يقول...

تستاهل شيرين أكثر من هيك .. ربنا يوفقها يارب ومن نجاح لنجاح ..

ودعواتك معنا حتى كمان احنا نحقق حلمنا .. بس صعب شوي .. بس شو ع مين احنا وراه وراه .. لحد ما يتحقق بإذن الله تعالى ..

ألف مبارك لشيرين .. وعقبال عند حضرتك انت كمان ..

شيرين سامي يقول...

إيه الكلام الحلوه ده
نبع الغرام
أحمد راضي
مها البنا
شمس النهار
زهرة الضحا
أمة الرحمن
موناليزا
فاتيما روح قلب الملايكه :)
نيسان
بجد ألف شكر و سعيده جداً بكلامك و بوجودي بينكم و عقبال ما تحققوا كل اللي بتتمنوه :)

افكار مبعثرة يقول...

ايه ده انا اسمي مكتوب :)))))))))))))
بجد مش عارفة اقوللك ايه غير ان ربنا يكرمك و يجازيك كل خير على روحك الحلوة دي و احب اقولك ان انا كمان على فكرة مستنية كتبا باسم ابراهيم رزق :))))
و انا بقرا البوست بتاع الكتاب عند شيرين و كمان البوست ده عندك حسيت انه نداء موجه ليا و لكل حد عنده حلم انه يتمسك بيه و ميستسلمش و ربنا سبحانه و تعالى هيعوضه خير و يحقق له احلامه
انا مبسوطة جدا لشيرين و الف مبروك ليها و ربنا يكرمها و يكرمك ان شاء الله :)
تحياتي

مصطفى سيف الدين يقول...

على فكرة يا ابراهيم انا كتابي اتطبع وجاهز انا اللي مش قادر اسافر علشان استلمه
اشكرك يا عزيزي بس انت نسيت نفسك وسط الاسامي اللي انت كتبتها لأنك بجد بتمتلك اسلوب خاص بيك بيمزج بين السياسة والسخرية بطريقة عذبة
اما عن شيرين فهي رمز للتلقائية بتسلك اسهل الطرق للوصول لأوتار المشاعر
انا سعيد ليها جدا ربنا يوفقها دايما ان شاء الله
وعقبال كل الاسماء اللي حضرتك ذكرتهم وكلاللي له حلم ربنا يحققهوله