الثلاثاء، 10 يناير 2012

اعرف بلدك

كنت اريد ان اشترى كتاب لنجيب سرور فنزلت لاشتريه من مكتبة الهيئة العامة للكتاب و عندما ذهبت فوجئت بانها مغلقة نظرا لان هذا اليوم كان عطلة بمناسبة عيد الاخوة المسيحين فذهبت الى دار المعارف فى الجهة المقابلة فلم اجده فقلت اذهب الى مكتبة مدبولى و هى الناشر للكتاب لعلى اجده فلم اجده فاحبط من اجل المشوار و لكى ازيل الاحباط خطرت لى فكرة لماذا لا اذهب الى المتحف المصرى اطمئن على السياحة و اقوم بجولة داخل المتحف طبعا ذهبت الى المتحف وجدت بعض الفلول من السائحين المنبهرين و لا يوجد مصريين ابدا

من منكم مر على ميدان التحرير سواء فى مأمورية عمل او مهمة خاصة هل فكر احدكم فى زيارة المتحف المصرى هذا المتحف الذى اتحدى به متاحف العالم مجتمعة من الشرق الى الغرب هذا المتحف الذى يحتاج الى شهر لكى تأخذ مجرد فكرة عنه كل قاعة به تحتاج الى اكثر من يوم بين قاعة الحلى و قاعة توت عنخ امون و قاعة الموميات و غيرها 
من منكم فكر فى اصطحاب اطفاله الى المتحف ليتعرف عليه بعد ان اقتصرت الرحلات المدرسية على مدن الملاهى و السيرك و اصبحت العملية تجارية و لم يعودوا يهتموا بالثقافة و الاثار عن تجربة شخصية اصطحبت ساليناز و زياد الى المتحف المصرى طبعا فى الاول شعروا ببعض الملل و لكن بعد قليل اندمجوا و احبو الاثار و احبوا التجول لدرجة انهم لم يريدوا ان يغادروا المتحف بل يلحوا الان ان يذهبوا اليه مرة اخرى

ما اريد ان اقوله ان هناك من عاش و مات فى القاهرة دون ان يشاهد الاهرام و هناك الكثيرين منا من لا يعرف عن بلده الكثير من يعرف قلعة صلاح الدين و بداخلها المتحف الحربى و مسجد محمد على قمة العمارة الاسلامية و قصر محمد على و غيرها و من يعرف الكنيسة المعلقة و المتحف القبطى بمصر القديمة و المتحف الاسلامى بباب الخلق من منكم ذهب الى بيت الهراوى و بيت زينب خاتون و بيت السحيمى و بيت الغورى و سبيل ام عباس و قصر الامير طاز و غيرها من الاثار الفرعونية و الاسلامية
من منكم زار مسجد السلطان حسن و المسجد الازهر و غيرها من المساجد و انا اتذكر عندما سافرت الى اسوان و اردت ان ازور معبد ابو سمبل اتهمتنى زوجتى بالجنون و قالت لى تقطع اكثر من 350 كيلو لكى تزور معبد طبعا تركتها فى الفندق و انا متردد فى الذهاب و لكن اقسم اننى كنت ساندم اشد الندم اذا لم اذهب اليه و ازوره ما هذه التحفة المنحوتة فى الجبل و اصارحكم انى شعرت بالخجل عندما ذهبت و وجدت المكان ممتلىء بالسائحين و لا يوجد مصريين


خلاصة القول انا اقدم دعوة لكل المدونين لتخصيص يوم كل شهرين او ثلاث اشهر لنختار مكان و لنبدء اولا بالقاهرة لنقوم برحلة الى مكان نختاره اعرف مشغوليات الحياة و دوامتها و لكن عندما نحدد يوما و نرتبط به نجبر على الذهاب و نصطحب اطفالنا معنا ليشبوا و هم يعرفون بلدهم و هذه الفكرة ليست مقتصرة على القاهرة بل يمكن لكل مجموعة من المدونيين من محافظات متقاربة ان ينفذوا الفكرة فبلدنا جميلة من الاسكندرية الى اسوان و تحتاج ان نتعب قليلا لكى نعرف بلدنا و نستمتع بها ما رايكم فى الفكرة
                                            بلد مش عارفين بلدهم صحيح
 

هناك 17 تعليقًا:

أمة الرحمن يقول...

الفكرة رااااااائعه جدا والله وحاسة انها واجب مش مجرد فسحة
لكن ده واجب بلدنا علينا نعرفها عشان نقدر نتكلم عنها ونحس بيها بجد

البوست جميل جدااا

وفعلا رحلات المدرسة مش كافية ابدا لانهم اصلا ميعرفوش حاجة عن اى أثر عشان كده مكنوش بيشرحو اى حاجة

واللى بعيد عن القاهرة يعمل ايه ؟؟ بجد القاهرة رغم الزحمة الجامده إلا إنى بحرص لما انزلها اشوف حاجة جديدة
اخر مرة نزلت الغورية زعلت اوى من المنظر اللى تحت بس رفعت عينى وشفت الشارع من فوق تحف معمارية بجد ... مسجد الغورى .. سبيل محمد على .

حرام بجد اللى الناس عاملينه ده هناك

نقول ايه اصلنا كنا عايشين فى ظل ناس اعداء الثقافة والعلم ..

شكرا للفكرة
وعلى فكرة دلوقتى عرفت اجابة سؤال ( ايه سبب اسم المدونه ويعنى ايه هههه بس خلاص عرفت ربنا يبارك فيهم

تحياتى لحضرتك

أم هريرة.. lolocat يقول...

السلام عليكم

كان لى حظ كبير اثناء دراستى بالفنون الجميلة فى مادة دراسية ( اسمها خارجى ) يعنى عمل مشاريع خارج الكلية عبارة عن تصميم للعمارة الفنية والمناظر الطبيعية فى كل انحاء القاهرة تقريبا على مدار خمس سنوات كنت انا وزملائى نقوم بجولات سياحية داخلية اكثر من رائعة

كل مكان ذكرته اخى ابراهيم اخذ له ركن خاص بذكرياتى التى اعيش عليها الان بعد انتهاء الدراسة واخذتنا الحياة

من اعظم الاماكن تلك التى ذكرتها وكيف كان يدور الحوار بيننا وبين السائحين عن جمال مصر وبهاء احيائها القديمة وعطر انفاس الماضى فيها

ياااااااااااه استاذ ابراهيم اليوم البوست له طابع خاص لى

من اجمل الاماكن غير المتاحف بعض الاروقة وبعض البيوت القديمة التى لايعرف عنها الكثيرون مثل بيت السحيمى والاسبله الكثيرة بمصر القديمة .... لو تمشيت بين السلطان حسن والرفاعى تشعر باحساس غريب كأنك سافرت عبر الزمن تعيش الماضى بروعته

مصر تزخر بمناطق اكثر من رائعة وخلابة منها ايضا المساجد القديمة التى لايعلم عنها الكثيرين ايضا ...وهذه مأساة من الحكم الفاسد لان هذه المناطق قد اهملتها الهيئات السياحية الى ان وصلت مرحلة شيخوخة معمارية
اما قلعة صلاح الدين التى لا يعلم كثير من المصريين اسمها الحقيقى
فهى اسمها قلعة صلاح الدين الايوبى وليس محمد على فلقد بنى محمد على باشا المسجد المشهور بها فقط واتخذها قلعة حصينة له ولجيشه ... من اهم مافيها من اثار غير المتحف الحربى ( قصر الجوهرة ) الذى يفقل فى وجه المصريين ولايفتح الا لمن يدفع بالدولار


حقيقى ( بلد مش عارفين بلدهم صحيح )

لكن هذا ايضا بسبب النظام الفاسد المخلوع ... كان كل مايهمهم السائح ودولاراته فقط اما ابن البلد فيكفيه سجنه فى دوامة احتياجاته الكثيرة :(

اشكرك استاذى الكريم على فكرك المتميز الراقى

تحياتى وتقديرى

مصطفى سيف الدين يقول...

فكرة جميلة يا ابراهيم تصدق عمري ما رحت الاماكن دي
يمكن علشان مش باطيق اقيم في القاهرة باخد مشاويري فيها صد رد
باتنرفز منها

ظلالي البيضاء يقول...

أستاذ إبراهيم ...
هذه التدوينة أوحت لي بأمر سأتركه مفاجأة وسيأتي في وقته ..
تحيتي لك ولأهدافك النبيلة وقلمك الطيب ..

هبة فاروق يقول...

معاك حق استاذى والفكره دى فعلا خطرت على بالى كنت عايزه اخد نيروز مره افرجها على المتحف بس الاحداث كانت سبب فى تاجيل الزياره
ححاول باذن الله افرجها على اثار وجمال بلدنا
تحياتى

faroukfahmy58 يقول...

انت يا ابراهيم مواطن مصرى اصيل وانا اول من اتشرف بمعرفتك والتقرب اليك
المصرية تجرى فى عروقك
انت لست عاشقا للبشر فقط بل للآشياء واى اشياء
الاشياء التى خلدت البشر جعلت الماضى ماثلا امامنا ونحن غافلين عما يذكرنا به ويحييه فى وجداننا
فرجوعنا اليهم رجوعا لمجدهم وعظمتهم
هم الماضى الذى بهم يصبح حاضرا ، الحاضر الذذى سيحفزنا الى ان نتطلع الى مستقبل مشرق لمصرتا الحبيبه

نيسان يقول...

معك حق ابو زياد ... الفكره رائعه و روعتها بسهولتها ...ليه بناخد اولادناعلى الملاهي والالعاب؟؟؟ وبلدنا فيها اماكن الناس بتيجي من اخر الدنيا حتى تشوفها و اخجل ان اقول اني انا من الناس اللي ما بتعرف اماكن كتيره في مدينتها وعمرها ما شافتها علما بأنها مقصد للسياح والاجانب.
تحياتي للانتماء الحقيقي ......

;كارولين فاروق يقول...

احييك ع الفكره
انا معك فنحن في حاجه الي
التعرف علي بلادنا اكثر
تحياتي

Tears يقول...

انت معاك حق بس مش عارفه ليه احنا مش بنعجب بالحاجات دى زى الاجانب

لـــولا وزهـــراء يقول...

عندنا اماكن رااائعة في مصر وللأسف لا احد يهتم
انا رغم عشقي لكل الاماكن الاثرية والساحرة الا اني عودتي من الشغل كل يوم كنت اشاهد المجمع العلمي واتشد اليه واسرح في جمال تصميمه الذي يشير الى انه من زمن جميل يحمل بين حيطانه البيضاء واشجار النخيل حوله عبق ماضي جميل الا انني للأسف لم اعرف انه المجمع العلمي ولم افسر وقتها ذاك السحر الذي شدني اليه كلما كنت في مواصلاتي امر بعيني عليه

لولا

♥نبع الغرام♥♪≈ يقول...

ياريت كلنا نهتم بحضارة بلدنا

رائعة فكرتك

Tarkieb يقول...

كل ده زرته الحاجة الوحيدة اللي فوجئت انها موجود في القاهرة هي السمع خانة أو المولوية يمكن عشان بقالي كتير مش في مصر وان شاء الله ازورها برضه

rona ali يقول...

والله حضرتك عندك حق

مع انى وانا في المدرسه كنت بحب رحلات التاريخ لمساجد وكنائس ومعابد

بتبقي روعه بس الحق يقال انا من ساعات ما جايت الدنيا مشوفتش التحرير ونزلته غير مرتين تلاته بس ^_^

افكار مبعثرة يقول...

موافقة بكل ما تحمل المعنى من كلمة
بلدنا جميلة جدا و حرام ان احنا منقدرش الجمال اللي فيها و الاجانب بس هم اللي يقدروا الكنوز دي
انا رحت القلعة في حياتي مرةواحدة و من عشاق شارع المعز و الحسين بس نفسي اشوف بقيت الاماكن
خسارة ان يكون في ايدينا كنز و نضيعه
احييك بجد و ربنا يكرمك على انك تلفت انتباهنا لحاجة مهمة كده
كلنا ايد واحدة يا بهجت :)
تحياتي

موناليزا يقول...

موافقة جداً :)

الاحلام يقول...

اخى الغالى ابراهيم
لقد اثرت فكره رائعه نحتاج جميعا ليوم ممتع بعد ايام عمل شاقه ومتعبه فما بالك انها تكون مع اجمل مجموعه عرفها الانسان
جميله الفكره لكن لابد من مجموعه تتبنى الفكره وتضعها على الطريقه الصحيح
تحياتى لك اخى الكريم
ابوداود

ابراهيم رزق يقول...

اخوتى الاعزاء

بما ان الفكرة لاقت قبولكم جميعا

فانى لا اجد اقدر من فاروقنا ملك الزهرات و ابن بطوطة المدونين لكى ينظم هذه العملية

فلا يوجد اقدر منه فهو ابن بطوطة المدونبن و هو من يعرف اعماق باب الشعرية و باب النصر
و هو من طاف مصر و العالم و يعرف دروبها

استاذى العزيز
تسمح لى ان اوكلك لهذه المهمة و انت اقدر على اختيار الاماكن و المواعيد

تحياتى لك و تقديرى و نحن معك فى اى شىء مطلوب مننا