الاثنين، 13 يونيو، 2011

معروف من محموله

كان ياما كان كان زمان لا يوجد تليفونات لا ارضى و لا محمول و كان تركيب التليفون الارضى يستغرق سنوات عديدة يكون اولادك كبروا و دخلوا الجامعة كما ان التليفون الارضى كانت الحرارة مقطوعة دائما و يعانى من التداخل تيجى تكلم امك فى التليفون تلاقى حماتك اللى بتكلمك
طبعا بعد الاعلان عن قرب دخول خدمة التليفون المحمول مصر ارسلت مسرعا الى صديق لى موجود بلندن ليشترى لى ما يسمى بالتليفون المحمول عدة ايام مرت فوجئت بصديقى يتصل بى و يقول لى ان المحمول جاهز بمكتب شركة الطيران التى يعمل بها بمطار القاهرة اصطحبت معى سيارة نصف نقل و اوصيت السائق ان يكون معه سلبة لكى يربط التليفون فى السيارة خوفا من الوقوع طبعا ذهبت الى المطار قابلت الوسيط فوجئت بعدة تليفون فى حجم حذاء زياد ماركة باناسونيك صدمت هو ده المحمول اللى بيقولوا عليه 
فى اليوم التالى مباشرة ذهبت الى السنترال لكى اقدم على التليفون
المحمول بعدها بعدة ايام تلقيت مكالمة ذات صوت ناعم بأن الخدمة سوف تبدء من يوم كذا و على التوجه الى مبنى التجارة العالمى و معى مبلغ الف و ستمائة جنيها
من الصباح الباكر ذهبت الى المكان المحدد فوجئت بمجموعة بنات على سنجة عشرة فى استقبالك ثم تجلس معك على مكتب تتلقى بياناتك ثم طلبت منى ان اتوجه الى الخزينة لكى اسدد الالف و ستمائة لحلوح حار و نار فى جتتهم ثم ذهبت اليها اخذت الوصل ثم اجلستنى مع بنت اخرى قلت و ماله معندكوش بنات تانية ثم اخذت منى عدة التليفون و اخرجت الشريحة من العلبة و وضعتها فى التليفون و قالت لى مبروك و من يومها اصبحت من اصحاب المحاميل و من يومها لم تتغير الشريحة
طبعا شهور و سنوات بسيطة و انتشر المحمول و انتشرت الموديلات من المحمول ابو كاميرا الى المحمول ابو تليفزيون الى المحمول الفول اتوماتيك الذى يستطيع غسيل ملابسك و انت فى الخارج
كما انتشرت سياسة المحمول فى المجتمع فانتشرت زجاجة المياه الغازية المحمول و السرير المحمول و الساونا المحمول و العروسة الصينى المحمول و غيرهم كثيرين
طبعا محسوبكم لا يغير تليفونه الا اذا اشتكى لطوب الارض و قال غيرنى لا اهتم باى اوبشن فى التليفون و لا استخدمه كل ما يهمنى فى التليفون ثلاث خواص ارسال و استقبال و ذاكرة معقولة لارقام التليفونات
اصبح تصنيف الناس يختلف طبقا لما يحمله من تليفون فيقال فلان راجل غنى ده ماسك تليفون بلاك برى او اى فون او نوكيا 0000
و اصبحت الناس تغير تليفوناتها كما تغير ملابسها و اصبح مالوفا ان تشاهد من يمشى و هو يحمل خمس تليفونات اولا خوفا من الحسد ثانيا تليفون لكل شبكة ثم تليفون للبيت و تليفون للخلبصة
كما انتشرت التليفونات بين الاطفال فى الحضانة اقسم بالله ان ساليناز بنتى طلبت منى تليفون حقيقى مش لعبة لكى تكلم اصدقائها
انتشرت ايضا الشرائح لدرجة انى كنت اشترى باكو شيكولاتة و بسبب عدم وجود الفكة قال البائع تاخذ بالباقى شريحة
انخفضت خدمة معظم الشركات و اصبح الاتصال بصعوبة و اصبحت عبارة عفوا الشبكات مشغولة هى الغالبة كما استنفدت التليفونات المحمولة ميزانية لا تقل عن عشرين فى المائة من ميزانية اى بيت وبعدين الرجل ميعبوش غير ايه ايوه صح محموله بلد مجانين صحيح 
   
 
 

هناك 22 تعليقًا:

ريــــمــــاس يقول...

صباح الغاردينيا أستاذ ابراهيم
ههههههههههههه ربنا يسعدك هما ماعندهمش بنات زيادة يبقى لازم كل فترة تغير الشريحة عشان تتوعد بالقعده الحلوه هههههههههه
نيجي بقى للمحمول بس بجد بقت الناس تتمنظر بالموبايل فكرتني بـ ماما لما بحب اهديها جوال بتقولي تغيريه ليه طالما بكلم بيه وارد منه كفاية بس عارف بجد الايام دي حتى الولاد من ثالث ابتدائي عاوز موبايل وخاصة بعد انتشار البلاك بيري الي مش بيعجبني انه البلاك بيري بينفع لمحبين الشات ودي تبقى مشكلة خاصة للمراهقين يعني والله بشوف في المجمعات عيال لسى في الابتدائي وماشي وهاتي ياكتابة ورغي بالجوال مش معقول الاهل حتراقب اولادها كل الوقت فليه الموبايل لمجرد الدلال بس ..
امممم وعشان اكون صريحة معاك انا كمان بعشق بجنون تغيير الموبايل انما ماجبتش بلاك بيري احسن اعد ارغي في الشات واسيب المدونة ههههههههههه ومش عارفة ليه ماحبيتش الجهاز ده بسمية جهاز غبي :)
انا كأني رغيت اوي على فكرة ماتزعلش ساليناز بليز وجيب لها بلاك بيري <<< عاوزة تخسره هههههههههههه
<<< شريرة
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

reemaas يقول...

هههههههههههههه ايون طبعا الراجل مايعبوش غير محموله

فكرتنى يا استاذ ابراهيم بموبايلات ماركة فردة الشبشب واسعر التليفونات المهوله ولا اسعار الخطوط

نيجى نقانها بدوقتى تلاقينا كان بيتنصب علينا نصبايه كبيره اووووووووى

كنت اتكلمت عنها فى بوست سابق عندى

مصطفى سيف يقول...

اومال انت فاكر ايه بس يا استاذ ابراهيم
هو الراجل ايه غير محمول وشريحة وشوية حاجات فوق بعض
المحمول غزا العقول قبل البيوت وصار الشغل الشاغل في حياة اي انسان البحث عن رنة جديدة اتشبرق بيها قدام صحابي او موبايل جديد فيه اوبشن رهيب اغيظهم بيه ويا سلام ع العروض
كل يوم عرض
العيل يبقى له ست سنين ويقول لابوه بابا انا عايز محمول هتعمل بيه ايه مش مهم الاهم انه يبقى معايا
بلد محاميل صحيح
تحياتي

كريمة سندي يقول...

هههههههههه

عالم مجنون بجد وعندنا بعضهم يشيلوا أربعة جوالات

ريبال بيهس يقول...

مساء الورد ابراهيم

تصدق يا ابراهيم افتكر أول شريحة

أخذتها كان سعرها كام ؟

عشرة آلاف ريال !!!!

الغريب الإفتراء هذا في المواطن

المسكين يعني لأن الخدمة جديدة

يأشطونا عاللآخر ؟

شوف بالنسبة لي أنا زيك أتصال

أستقبال وذاكرة وكثر خيره لأني

أحب يكون الجوال للمكالمات فقط

بعيد عن بقية التكنولوجيا ولكن

للأسف بالفعل بيتقيم الواحد بموبايله

أو جواله وعرفش المعيار هنا أيه

مع أن الموبايلات إنتشرت بشكل مقرف

لدرجة صارت في أيادي الأطفال ...

ياعم ابراهيم ما تكسرش بخاطر البنت

وهات لها موبايل فرحها فيه ..

موناليزا يقول...

ده حقيقى
بييتحكم على الواحد دلؤتى بنوع موبايله

أنا كمان على فكرة موبايلى وخطى من زمان أوى ومعنديش نية أغيرهم:)

د/دودى يقول...

هههههه بتفكرنى ببابا و حكايه الفيديو اللى اشتراه ب 3 الالف جنيه و من ثم يرقد المذكور اعلاه فى سلام بعد انقراضه و يا ضياع ال 3 الالف جنيه...

فاكر ايام الصلاحيه ...و فاكر لما لغوها فرحت يومها قوى..

شيرين سامي يقول...

تصور يا أستاذ إبراهيم مره جالي عريس و أنا لسه في الكليه مامته قالت لمامي (ده عنده موبايل)هههههههه قال يعني كده أنا هوافق على طوووول.
فكرتني بزمان الخط كان غالي أوي بس المنظره كانت صح دلوقتي البواب عنده موبايل أحسن من بتاعي...أنا كمان مبغيرش موبايلي غير لما يتسرق :)
حلوه مجموعة بلد مجانين صحيح في الصميم يعني.
تحياتي ليك

ياسمين يقول...

هههههههه فاكرة أول محمولة شفت ف حياتي كان بألف وحاجة ودلوقتي المحمول دا ب30 جنية أو أقل كمان ....وكمان اللي يشيله في مصر هو اللي متريش يعني وقاعد ع خميرة هههه دلوقتي الشعب المصري كله معاه
المشكلة اننا كشعوب مستهليين للتكنولوجيا
يعني العملية عندنا منظرة بس ووجاهة مش اي حاجة تاني واحد مثلا مش بيحتاج التليفون الا ف المكالمات ازاي بئا يجيب تليفون عادي لا لازم يجيب تليفون بلاك بري عشان ميفش منظره هو مش أقل من حد.
أول علاقتي بالموبايل كانت السنة اللي فاتت لما دخلت الكلية المحروسة ...كان نفسي من زمان اشيله بس لما شيلت بقيت عايزة اكسره ..من كثرة الصداع الناس بترن ولو فتحت ع حد يبقي عملت مصيبة وطبعا كلهم زي طلبة يعني بيتشحن لهم وعايزين الشحن يقعد سنة ههههه فتلاقي الجلادة بتطلع طيب شيلين موبايلات ليه بدل هو رنات بس ههههه عالم مجانين صحيح ههههه استعانة بكلمة حضرتك هههه

زينة زيدان يقول...

صحيح هلا صار الفون موديل مو لأداء هدف

مو متلك اتصال واستقبال وذاكرة

هاد انت دقة قديمة خليك ستايل ومن بكرة اشتري موبايل جديد بكام و وووو

تحيتي

محمد الجرايحى يقول...

ماشاء الله
أنت من رواد المحمول المصريين
ثقافة المجتمع ثقافة استهلاكية بدون وعى
وعلى مايبدو أنها من مخلفات النظام المخلوع......

أحيي أسلوبك الشيق الرائع
والذى يصل إلى الهدف مباشرة بكل سهولة ويسر

تقديرى واحترامى

ابراهيم رزق يقول...

ريماس
مساء الفل و الورد

هههههه موضوع البنات ده لما كان الخط بالف و ستمائة جنيه دلوقتى بتشنرى باكو لبان يدوكى عليه شريحة ههههههه

بما انك بتحبى تغيرى المحمول محسوبك موجود كل ما تيجى تغيرى الجوال ابعتى ليا القديم هههههههههه ده حتى يبقى من ريحتك
هههههههههه

كمان عاوزانى اجيب لساليناز بلاك بيرى شريرة بصحيح ههههههههههه

دمتى لى اختى الغالية
تحيات معطرة بالورد و الفل

ابراهيم رزق يقول...

reemaas

انتى فاكرة الموبيلات دى كان لازم ليها جراب او كسوة هههههههه

فعلا احنا اضحك علينا الدقيقة كانت ب175 قرش و الخط ب1600 جنيه

نورتينى
خالص تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

مصطفى سيف

فعلا هو الراجل ايه غير كده

فعلا العملية اصبحت منظرة

تصدق بالله انى لم استخدم اى خاصية فى تليفونى باستثناء تسجيل الاسماء

العيال مش بتلحق تغير تليفونها

نورتنى
خالص تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

كريمة سندى

فعلا عالم مجنون

عندنا بيشيلوا خمسة خوفا من الحسد
هههههههههه

نورتينى
خالص تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

ريبال بيهس

اخى العزيز

فعلا ضحكوا علينا

واضح ان حزب الارسال و الاستقبال له مريدوه و كثيرون

فعلا اصبحت العملية مظهرية

ده شايل جوال حديث
ده شايل جوال قديم
اصبح التقييم من المحمول

حاضر هاجيب لساليناز محمول
و هاقولها عشان خاطر عمك ريبال هههههه

نورتنى اخى الفاضل
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

موناليزا
اختى العزيزة

فعلا قولى لى ما محمولك اقل لكى من انت
هذا هو الشعار السائد

خالص تحياتى

نورتينى

ابراهيم رزق يقول...

د دودى

انا كان عندى ثلاثة فيديو عشان كنت غاوى تسجيل
فى واحد بعته لبتاع الروبابكية بعشرين جنيه بالعافية

و فاكرة الدقيقة ب 175 قرش

نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

شرين سامى
اختى العزيزة

هههههههههههههههههههههه
ده كلام يا شرين عريس بمحمول يترفض بقى تفوتى فرصة بالشكل ده اوعى تقولى كمان كان معاه عدة نوكيا هههههه
فعلا الناس تنظر الى المظاهر التليفونات المحمولة فعلا انتشرت و الخطوط ببلاش بس المنظرة دلوقتى على ماركات التليفونات

واضح انك بتتسرقى كتير هههههه
سعيد ان المجموعة عجبتك

نورتينى
خالص تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

ياسمين

اقسم ان فى واحد اشترى بلاك بيرى و قعد شهر مش عارف يشغله

صحيح بلد رنات صحيح ههههههه و كلمنى شكرا

فعلا المحمول صداع و اسعد اوقاتى لما بنساه

سعيد بتواصلك
نورتينى
خالص تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

زينة زيدان

اختى العزيزة

خلينى كده ستايل قديم احسن ههههههههه
منه توفير و منه راحة دماغ

نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

محمد الجرايحى
استاذى العزيز

فعلا اعتبر من رواد المحمول من اول يوم

بالطبع نحن مجتمع استهلاكى

سعيد جدا بشهاتك و اعتبرها وسام على صدرى

نورتنى
خالص تحياتى