الاثنين، 14 نوفمبر، 2011

ابراهيم الرومانسى 3

بناء على طلب الجماهير ساحاول ان اكتب سلسلة ابراهيم الرومانسى و بناء عن استفسارات عن دخول الاكل غالبا اعدكم ان ابعد قليلا عن الاكل و بما ان كلية الصيدلة دائما ترسل لنا مبدعين دائما فانى اهدى هذا البوست الى اخواتى الثلاثة شرين سامى حدوتة مصرية و نور بنوتة مصرية و نوران سراج اخر ايام الخريف و معهم ديك البرابر مصطفى سيف و كل خريجى الصيدلة من بلوجر خوفا من الخطأ او النسيان و البوست اسمه خطوات رومانسية

                               خطوات رومانسية


دمعت عيناها و هى واقفة لا تستطيع ان تعرف ماذا سيحدث الان لقد وصلت الى مرحلة من الغليان الكل ينتظر منها الكثير و لكنها فى حاجة الى قليل من الهدوء لكى تستعيد نفسها و تتجنب الفشل هل تستطيع ان تصل الى مرحلة الهدوء ام هو الهدوء الذى يسبق العاصفة نعم بكل خبرتهاالسابقة عجزت عن حل المشكلة من الواضح ان الخلل ليس من طرفها و انما يدخل فيه عوامل متعددة مما ادى الى فشلها نعم فشلها و يأسها من الوصول الى حل للتركيبة التى تحضرها فى المعمل 

بحثت عنه فى كل مكان لم تتعود ابدا على غيابه عنها فهو دائما قريبا منها رفيقها طوال اليوم يذوب بكيانها و يعمل على راحتها حتى لو  تلاشى بداخلها منتهى انكار الذات لم تشعر باهميته و اهمية صحبته الا الان لقد كان يؤنسها دون ضجيج و دون ان تشعر به و لكن عند الحاجة اليه يلبى طلبها اسرع من البرق هكذا الانسان لا يشعر باهمية من حوله الا لو غابوا عنه  اخيرا عرفت قيمته انه فوار الحموضة

اقترب منها و يداه ترتعش يتوسل اليها فهو لم يرى فى عينها مثل نظرات الخوف هذه من قبل قائلا لها اطمئنى هل تظنين انى اريد ان اصيبك باى ضرر نعم انا اعرف انى اعذبك بشكى و هذا خارج عن اردتى فانا لا استطيع ان امنع نفسى من الشك و لكن احيانا يكون الشك تعبيرا عن الحب ارجوكى لا تصعبى على الاموراكثر من ذلك لكنى اعدك ان اخفف  من شكى قدر المستطاع لان به الشفاء لقد اخترت لكى حقنة بسن رفيع مع تمنياتى بالشفاء 



لم يعد يطيق المكان و لم يعد يطيق رائحته لقد حاول اكثر من مرة و لكن من الواضح ان محاولته كل مرة تنتهى بالفشل لقد نصحها كثيرا و لكنها ابد لم تسمع نصيحته المخلصة بل ضربت بها عرض الحائط و الان مطلوب منه ان يصلح ما افسدته و لكنه حقيقى لم يعد يستطيع فلكل شخص طاقة و قدرة على الاحتمال فعندما تحضر سيخبرها بقراره مباشرة دون لوع او تحويل للموضوع نعم سيخبرها انها طالما مصرة على اسقاط ثانى اكسيد الكبريت على البالطو فى المعمل فهو ايضا غير  قادر على تنظيفه بالدراى كلين الخاص به


بنظرات حائرة و خطوات مضطربة و انفاس متلاحقة اسرع من خطواته فلم يعد قادرا يمنى نفسه بالوصول اليها و الراحة و لكن هل بمجرد وصوله لها سيرتاح ام انه يجب عليه ان يتعب قليلا و يحاول و لكن لا بأس فمشوار الالف ميل يبدء بخطوة و ها هو يصل تقريبا الى نهاية الطريق اخيرا وجدها ابتسم قليلا و نظر اليها ليتأكد منها نعم انها هى الصيدلية اخيرا سيشترى دواء الامساك ليرتاح قليلا


 


هناك 32 تعليقًا:

عمرو فكرى يقول...

ماهو لو مفيش اكل
يبقى اى امساك :D

ريــــمــــاس يقول...

مساء الغاردينيا أستاذ ابراهيم
حرام عليك وانا الي جاية فرحانة وبدأت بمدونتك اول المدونات بعد رجوعي ههههه جيت على ريحة الرومانسية وأخرها دواء امساك <<< اخدت مقلب جامد اوي :)
طبعاً محدش يقدر ينكر اسلوبك المميز في دمج الرومانسية بحتتة الفكاهه الي معروف فيها الرائع ابراهيم رزق وحشني المكان اوي واكيد حرجع أقرأ رومانسياتك السابقة ولو اني بشك دلوقتي في محتواها ههههه
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

Bent Men ElZman Da !! يقول...

هههههه ضحكت بردو فى النص يعنى لو مفيش اكل يبقى فى فوار للحموضه اهى اى حاجه مرتبطه بالاكل وبالصيدله كمان
جامد الترابط ده

جميل بجد انك ترتبط حاجه طبيعيه كده بالرومانسيه دى
تسلم ايدك

زينة زيدان يقول...

هههههههههه

لا بجد رومانسية ما صارت
شو هالجو الرومانسي
وشو هالكلام الي ما في منه

بجد ضحكت من قلبي

لاسلوبك الساخر المتميز
تحيتي

faroukfahmy58 يقول...

ابرهيمحبيبى
انا خايف عليك من الصيدليينوانت يا ابراهيم قدهم ، داة ممكن ببرشامة يقلبوك من رومانسى الى طرشجى بمخلل
خف شوية يا ابراهيم عن الصيادليين وحوّدعلى طائفة فنانى اليوم من زمار يضحك على مراته بلعب صوابعه المشلولة والطبال اللى يضحك على مراته بالطبل المجوف الفارغ والرقاص اللى يهز وسطه المخلوع ومايعرفشى يرجعه تانى والمغنى الى يغنى على مراته ظلموةه
اكتب يا ابراهيم عن هذه الفئةو ستجد ثراءا سوف نهزءمنه كثيرا ولك حبى واعجابى
الفاروق

افكار مبعثرة يقول...

هههههههههههههه جامدة جدا بتاعت فوار الحموضة لمستني بشكل في منتهى الرومانسية اصلي من كام يوم كان عندي نفس الاحساس بالحموضة و عرفت قيمة كباية الزبادي او شوية لبن هههههههههههههههههههه
تحياتي لابداعك :)

بسمة الورد يقول...

ههههههههههه

ماشاء الله عليك بجد استاذ ابراهيم

حضرتك تجيد الكتابه برومانسية شيقه لكن فى الاخر مخزله للامال العاشقه ههههههههه

استمتعت كعادتى بمرورى وبما قدمت من ابداع ساخر رقيق

دام الابداع والذوق

احترامى ومودتى

هبة فاروق يقول...

استاذ ابراهيم
عندما خلق الله الداء خلق معه الدواء بهدلت ياابرهيم الرومانسية واذا اراد احد ان يشفى منها
فيجب ان يرجع االيك
وانصحك يابراهيم ان يكون تحت يدك تذكرة داوود واستعرها من مدونة ابو داووووووود
ساعتها كل الصيدليات هتقفل وهتبقى انت ملك رومانسية الدواء
مبارك عليك المنصب الجديد ولنا فى الموضوع ده عمولة جامدة ومتكلشى لوحدك يا ابراهيم لحسن تجيلك حموضه
تحياتى

شيرين سامي يقول...

إمساك!! هههههههههههههه
أستاذ إبراهيم مش ممكن تكون دي فكرتك عن رومانسية الصيادله لأ لأ لأ :)
صحيح عندنا فران و ضفادع في الكليه و صحيح بندي حُقن و بنطلع دوا للإمساك و غيره...لكن صدقني بعيداً عن الشغل الموضوع مختلف تماماً :)
بس بجد فظيعه الرومانسيات دي عايزين أكتر و الله مابعرفش أضحك بجد غير هنا :)

تحياتي و كل التقدير لك أستاذي العزيز

Ahmed demo يقول...

السلسلة حلوة اوي وفيها حاجات مضحكة :D

واول مره اشوف النوع ده من الرومانسية المختلفة خالص :D

واتمني لو في باقي للسلسلة دي :)

amiraali يقول...

حلوووووووووووووووه اوي

أم هريرة.. lolocat يقول...

السلام عليكم
اخى ابراهيم لو دى هى الرومانسية فأنا اول المناهضين لها ههههه

الله يكون فى عون الاخت ام زياد هههه


احسنت اخى فى هذا التنوع برغم انى اعشق كلمتك (بلد مجانين صحيح ) الا انك برعت فى رومانسياتك الفريدة


لك ارق تحية وتقدير

وجع البنفسج يقول...

حتى في رومانسيتك بتضحكنا .. :)

لـــولا وزهـــراء يقول...

هاهاهاهاها
راااااااااااااااااائعة فكرة اكتر من رائعة وصياغة ممتازة للمواقف

دمت مبدع
لولا (:

candy يقول...

دوا الحموضة ...


المفروض حضرتك تكتب على أول البوستات دى .. ممنوع لاصحاب المشاعر المرهفة.

ابراهيم رزق يقول...

عمرو فكرى

ههههههههههه

انا بعدت عن الاكل اهو

نورتنى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

ريماس

ريمسو المبدعة
ههههههههههه

كل واحد و رومانسيته بس اهم حاجة المنافسة الشريفة
مش مقلب جامد و لا حاجة
هههههههههههه

حمد الله على السلامة
و حشتينا و وحشتنا رومانسيتك الحقيقة

تحيات معكرة بالفل و الياسمين

ابراهيم رزق يقول...

بنت من الزمن ده

ههههههههههههه
حيرتونى معاكو ما انا بعدت عن الاكل اهو

نورتينى
خالص تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

وينة زيدان
اخت البطل

بجد مش انفع رومانسى
ربنا يستر من النفسنة

نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

فاروق فهمى
الفاروق ملكا
ملك الزهرات
و ابن بطوطة المدونين

ههههههههههههه
الصيادلة دول اخواتنا و حبايبنا
اوعدك يا استاذ فاروق اول ما الفكرة تيجى

دائما تعليقك يسعدنى و يتفوق على ما اكتب

نورتنى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

افكار مبعثرة

ههههههههههههههههه
عشان تعرفوا انها رومانسية من الواقع

نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

بسمة الورد

ههههههههههههههه
ده من ذوقك
دائما تعليقك يحمل من الورد رائحته و عبيره
و مغلف بالبسمة

نورتينى
خالص تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

هبة فاروق
هبة الفاروق

ههههههههههههههههههه
و الله ممكن نفكر فى تذكرة داود

عمولتك محفوظة بالنصف
ههههههههه

نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

شرين سامى


هههههههههههههههه

بالذمة مش عبر شوية عن مشاكلكم
تصدقى انا كنت كاتب فقرة عن الفئران و التشريح و حذفتها

سعيد جدا برايك
و الف سلامة عليكى
هو باب النجار مخلع

نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

احمد ديمو

سعيد ان السلسلة عجبتك
و عجبتك الرومانسية الحقيقية

ههههههههههه

نورتنى
خالص تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

اميرة على

هههههههههه
متشكر لمرورك و تعليقك
نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

ام هريرة


هههههههههههههه
اهى قاعدة جنبى و بتقول كفاية رومانسية

سلسلة بلد المجانين موجودة بس بنغير
هههههههههههه

سعيد بتعليقك و مرورك

نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

شجن البنفسج

سعيد انها اضحكتك
سعيد بكى و بتعليقك

نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

لولا و زهراء
لولا


هههههههه
سعيد جدا انها اعجبتك
و سعيد برايك

نورتينى
خالص تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

كاندى

اصل انا شرير و مبحبش احذر حد
هههههههههههههه

نورتينى
خالص تحياتى

ساسو يقول...

افكارك كتير جميله ولذيذه
بجد كل حرف جميل
هي دي الرومانسيه ولا بلاش

rona ali يقول...

ههههههههههههههههههههههههههههه

انا حاسه ان في معمل ضرب في المنطقه فهمت دلوقتى اهتديت لصيدلين ليه

الحمد الله ان حقوق ^_^
جميله اوى استمتع بشدة لا استطيع التوقف :):)