الأربعاء، 16 نوفمبر 2011

ابراهيم الرومانسى 4

 رغم تشجيع شرين سامى و منى ابو السعود لى انما يبقى ما فى القلب اعتقد ان النفسنة بدأت بعد ان تم اكتشاف وهم الرومانسية كل هذا كوم  و ريماس كوم تتخيل انها و هى جالسة بجوار نافذتها ستأتى اليها الرومانسية  اتمنى ان اشاهد نافذتك و ادعوكى لمشاهدة نافذتى فلن تشاهدى غير بائعى الخضار و الروبابكيا و لن تسمعى غير اصواتهم هذا البوست اسمه اشياء رومانسية


                             اشياء رومانسية

استرق السمع جيدا يحاول ان يسمعها يراقب نبضها و لكنه لا يسمع شيئا كأن شيئا ما اصابها نعم كان صوتها غريبا بعض الشىء بالامس و كثيرا ما اشتكت لكنها ارتاحت ليلا لم يكن يدرى ان تصل الى هذه الحالة ماذا يفعل يريد انقاذها من هذه الحالة يصرخ باعلى صوته يستغيث بالبشر من حوله و لكن لا مجيب له كأنه فى كابوس مزعج و كأن الشارع تحالف ضده ليخلى من المارة يبحث عن اى شخص يساعده فى دفع سيارته القديمة التى تعطلت
 
جلس على اريكته كأنه هارون الرشيد فى انتظارها يترقب كل الوجوه النساء الحسان يمروا عليه و لكنه فى انتظارها هى بالذات و مع كل دقيقة تمر  يصاب بخيبة الامل رغم جمال النساء التى يشاهدها الا ان  تفكيره منصب على واحدة و باله لا ينشغل الا بواحدة لم  تقدر الحسان والجميلات ان ينسوه زوجته نعم هو فى انتظارها منذ مدة  تأخرت و راسه تكاد تنفجر و ما معها هو ما سيريح راسه من التفكير باكو معسل سلوم ذهبت لشراءه و تأخرت و لايستطيع ترك عمله كبواب 

مد يده و امسك بيديها يتلمسها لاول مرة يرى جمال يداها يشعر بحرارتها عندما يتلمسها يشعر بدفئها يرمى نفسه على صدرها يشعر ببريق يضىء يتلمس حواسه  يشعر بين يداها و فوق صدرها كأن الامل فى المستقبل و الحماية طيور تحلق فوق راسه او ملائكة بيضاء  تطمئن قلبه بالامان و الاستقرار فهو معها يشعر انه يمتلك الكثير جدا لما لا  و  يداها و صدرها مزينان بالمشغولات الذهبية و اسعار الذهب غالية

دخل الى غرفة نومه وجده ملقى على السرير بجوارها امسك به و ضغط عليه بشدة يكاد ان يلقيه من الشرفة و يقضى عليه هو لم يقصر ابدا معها  فلماذا تفعل هذا هل لانه حسن النية معها و لا يراقبها و يترك لها كل الحرية ايكون جزاءه ما فعلت  كان الشك يقتله و الان تأكد تماما انها زوجته نعم هى التى فعلت ذلك كانت دائرة الشك تحوم حول زوجته او ابنته فشكه كان منصبا داخل بيته و لكن هل هى زوجته ام احدى ابنتيه الان تأكد انها زوجته عندما وجده معها على سريره صاح باعلى صوته و هو يمسك هاتفه انتى التى تتكلمين فيه من ورائى انت السبب فى نفاذ رصيدى دائما

على صخرة عالية جلست تشاهد امواج البحر و هى ترتطم بالصخور تشاهد البحر الهائج و مع كل ارتطام للموج تتذكر ما حدث لها اكتساها الحزن و تملكها الضيق كيف تعود الى المنزل بعد كل ما حدث  مر عليها شريط ذكرياتها و حياتها ابدا لم تمر بمثل هذا الحادث من قبل و مع كل انسياب للموج و هدوءه تهدء قليلا و كأن الحل السحرى سيأتى من البحر و لكنها تعرف انه مستحيل بل هو المستحيل ذاته هل من الممكن ان يهديها البحر بالحل السحرى من اعماقه  هل من الممكن ان تأتيها الامواج بحذاءها الذى سقط فى البحر و لا تعرف كيف ستعود للبيت حافية



 





    

هناك 37 تعليقًا:

أم هريرة.. lolocat يقول...

السلام عليكم

استاذى العزيز ابراهيم النهاردة انا حسيت شعور مختلف عن البوست السابق

ربما لأن رأسى وعقلى اصبحوا بين السماء والأرض بسبب بعض المشاغل والهموم ( تلك التى تصرفنا دائما عن الرومانسية الرقيقة ..ربما بسبب هذا لم ألتفت للمعنى الخفى ومابين السطور لكلماتك
فى البوست السابق

تعرف هقولك حاجة بسيطة ...أنت وبدون ماتشعر (وربما كنت تقصد )وضعت يدك على أسباب أنتحار الرومانسية فى زماننا

كل سبب فى كل فقرة تكلمت عنها كان سبب مادى
يعنى حالة الأنسان الأقتصادية فى زماننا قتلت التأمل فى المشاعر ودمرت ماكينة التقدير للأحساس بداخل أرواحنا

أحلام
تفاؤل
أفق خلاب
سماء
ليل وبدر ونسمة شوق عليلة
كلمة عذبة وحرف سابح فى الخيال
قبلة على كف الحبيب بمودة ورحمة
إيثار وتضحية
شغف وترقب للقاء

كل هذه المشاعر لم تعد كما هى
دمرتها الحياة برتمها الممل رغم سرعته

كبارنا يقولون لنا ان هذا الزمن قلت فيه البركة ...نعم قلت البركة حتى فى المشاعر اصبحت مشاعر واحاسيس تك أواى


فى أفلام الأبيض والأسود ايام ليلى مراد وفاتن حمامة وشادية وياسلام لما حسين صدقى يقولى ( صدقينى علشان لو ماصدقتنيش ..... ) :) ايام جميلة يا استاذ ابراهيم ...ايام هادية وكم كنت اتمنى اعيش فى الفترة دى


افكرك بحاجة تانية ..تعرف طبعا فيلم فى بيتنا رجل لعمر الشريف ...برغم انه بيتكلم عن الكفاح ضد الظلم الا انه كان قمة الرومانسية ( حب الوطن ...حب الاصدقاء...حب العائلة....حب الحبيب والتفانى فيه )


رومانسية ما اجملها كلمة تحيى القلوب وتنعش الشريان
اسفة استاذ ابراهيم للاطالة وكلامى الكتير بس البوست اخرج شىء ينازعنى بروحى ويقاضينى لصمتى واستسلامى (( للحياة المملة ))

والله بلد مجانين صحيح ...تلك التى تتنازل عن رومانسيتها :)

دمت مبدعا ومتألقاً

((( اعتذر لطول الكلام ))

candy يقول...

الحمد لله أن دا اسلوب حضرتك الرومانسى ..

كان زمان أول قصة فيهم قلبت عياط ونهنهة ،

وبتاعت الموبيل دى مررت الناس كلها فى عيشتها :))

ولو أن موضوع الموبيل دا عند البعض يرقى للخيانة العظمى :)

شيرين سامي يقول...

و بعدين يا أستاذ إبراهيم أنا كده فصلت خالص و مش هعرف أكتب رومانسي تاني :)
يعني هي دي الدنيا بصراحه و دي الرومانسية دلوقتي للأسف بس بجد إنت مبدع في هذا النوع من رومانسية الواقع :)

أشكرك جداً على لحظات الضحك اللي بتوهبها لنا مع كل بوست.

تحياتي و كل التقدير لك

ساسو يقول...

عارفه ان استاذي الجميل مش بيزور مدونتي خالص
لكن انا بحب كل حرف بتكتبه
فلازم استمر في المتابعه

Bent Men ElZman Da !! يقول...

جامده حته المعسل دى هههههههههه

فى الجزء اللى اكتشف فيه خيانه زوجته
حسيت انه اتوجع فعلا
بس ضحكت بردو فى الاخر لما عرفت ان همه على الرصيد هههههههه

دايماً فى وسط اى كلام بتضحكنى
تسلم ايدك

نور القمر يقول...

مساء الخير ..
كلامات رائعه .. شكرا لك اخي على رومانسيتك ..
مع تحياتى وتقديري
نور

ريــــمــــاس يقول...

مساء الغاردينيا أستاذ ابراهيم
ههههههههههه
لا دحنا غلابة قدام رومانسيتك الواقعية جداً ياعمي ريماس مين وشرين مين ومنى مين هو احنا نيجي حاجة جنب ابراهيم رزق طبعا انا متأكدة بل أكاد أجزم <<< بص بقى اكاد اجزم دي جامدة جداً أنه منى وشيرين وأنا حنعتزل التدوين ونسيب الكتاباتك الرومانسية ونكتب عن عربة الفول التي تحت نافذة بيتك ههههههه"
؛؛
؛
أستاذ ابراهيم ربنا يسعدك دنيا وآخرة قد ايه بضحك من قلبي في مدونتك بس والله الاولى بتاعت يستمع لنبضها وصمتها دي موتتني ضحك هههههه وانا الي كنت بتخدع واقول رومانسي حنون "
؛؛
؛
بس حرام نبص للبحر بدون رومانسية ونفكر في الحذاء الي راح ههههههههه بس عارف هي فعلا مشكلة لو مثلا حذائي الله يكرمك ضاع ارجع البيت ازاي :)
شفت خرجتنا من الرومانسية لموضوع تاني"
؛؛
؛
أجمل حاجة بحبها هنا انك بتكتب بتلقائية وعفوية وروح حلوة قريبة مننا كلنا "
؛؛
؛
برضو مصرة حفضل جنب نافذتي لاني مش ممكن اتخيل الدنيا من غير نافذة حلم :) "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

Mona Abo - Elso3od يقول...

علي فكرة بقي انا مش هانفسن انا هاحسدك علي الرومانسية الفظييييييعة دي و خصوصا بتاعت باكو المعسل و بتاعت العربية صعبت عليها حالتها و الله و لا بتاعت الجذمة رهيبة تفوقت فيها

انا بقي هاستني تعليق ريماس بس يا رب تكون لسه موجودة و متختفيش تاني اكيد هي اللي هاتاخد حقنا منك :))

اه نسيت اقولك الميزة كمان المرة دي انك نسيت الاكل شوية ههههههههه

مستنية الرومانسي 5
مساءك هنا يا رب

عمرو فكرى يقول...

الموضوع بدا يبقى ممتع :D

ستيتة حسب الله الحمش يقول...

ايه الجمال ده
اتضح لي اني محتاجة اخد جولة حرة طويلة في المدونة
بس اسمح لي
انا بحسدك وعيني باردة
من يوم الثورة وانا لا استطيع ان اكتب او اتكلم
استمتعت بالبوست جدا وخاصة جزء الموبيل
وكنت متوقعة شيء من هذا القبيل ولكن الأسلوب الرائع أخرج مني بسمة نادرة بعد لقاء البرادعي ومطحنة يسري فودة
تحياتي

Casper يقول...

اسلوبك رائع ما شاء الله يا استاذ ابراهيم

وبوستات حضرتك دائما ما تبعث الابتسامة في النفوس رغم كم الكئابة المحيط بنا

خالص تقديري لابداعك
تقبل مروري

هبة فاروق يقول...

افكا رك الرومانسيه تجنن ونهايتها دايما مفأجاة ..خاصه بتاعة المعسل ..تحفه بجد
ضحكت من قلبى هنا ...
تحياتى لملك الرومانسيه المستخبيه

norahaty يقول...

هههههههههههه
تذهلنى رومنسيتك
وتضحكنى أستاذ أبراهيم
وفى هذا لك السبق فما سبق
أن قرأت لأى من كان
قبلك رومانسية
مضحكة.

افكار مبعثرة يقول...

تصدق بالله انا النهاردة كنت هسيبلك كومنت انك تكتب رومانسيات متعلقة بالاشياء و لكن لم اكن اتصور ان تكون بتلك الابداع هههههههه
تحفة و كله كوم و المعسل ده كوم :)))
تيجي فين نافذة ريماس جنب نافذتك انت هههههههههههههه
تحياتي ليك

Ahmed demo يقول...

عجباني اوي طريقة الرومانسية المختلفة دي :D

فعلاً جايب حاجات من الواقع .. اكتر حاجة عجبتني فى البوست دي لما قعد يستناها لحد ما ترجع .. والتانية بتاعت الرصيد :D

rona ali يقول...

استاذ ابراهيم

بيجد بدخل اضحك من الودن للودن

لاء ماليشي دعوه انا عايزة من دة يا حزومبل ^_^

جميله اوى وممتعه جدآ استمر

Kem يقول...

انا قريتها 3 مرات و مش عارف اعلق اقول ايه !! دايما بتعقدونى (كدهون)
هقراها مرة رابعة و اشوف :)))
اتحياتى

ابراهيم رزق يقول...

امى هريرة
اختى الغالية

تصدقى تعليقك اصاب كبد الحقيقة
رتم الحياة و ايقاعها و صخبها لم يعد يعطى اى وقت للرومانسية
كما ان التكنولجيا و وسائل الاتصال الحديثة اثرت فيها
كم اشتاق فعلا لزمن الابيض و الاسود
كم اشتاق لزمن حليم و سومة و فيروز
كم اشتاق لزمن الشيخ محمد رفعت و النغشبندى
كم اشتاق لسماع الراديو و مسلسلاته و برامجه
كم اشتاق لربع كيلو كباب
ههههههههههههههه

طولى براحتك البيت بيت و لاتعتذرى فتعليقك يسعدنى
تحياتى و تقديرى

ابراهيم رزق يقول...

كاندى

ههههههههههههه

مش كده احسن مالها الرومانسية دى احنا ناقصبن عياط
هنلقيها من المجلس العسكرى و لا الفلول و لا و لا

دايما تسعدينى بتعليقك
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

شرين سامى
اختى العزيزة

ههههههههههههههه
هو الواحد لما يعرفكوا الرومانسية الحقيقية تقولوا فصلنا
لازم الرومانسية تكون من واقع الواقع رومانسية تتمسك مش نحلم بيها

نورتينى
خالص تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

ساسو

بجد انت بتشرفينى

انا بزور جميع المدونات يمكن لا اعلق

انا ذهبت لمدونتك
دايما بتسعدينى بتعليقك
نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

بنت من الزمن ده

هههههههههههه
سعيد جدا انها اعجبتك

و سعيد جدا جدا بابتسامتك

دايما منورانى

تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

نور القمر

الاجمل مرورك و تعليقك


نورتينى و شرفتينى
خالص تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

ريماس
ريمسو


ههههههههه
جالك ريماس يا اللى عامل فيها رومانسى

طب انا اعمل ايه انتى نافذتك بتطل على احلام و حاجات من دى
انا جربت اقف على نافذتى سمعت بتاع الروبابكيا و بتاع الروبابكيا ده يا ريماس لما تيجى مصر هاعرفك عليه
راجل كده معاه عربية و بيمش بميكررفون صوتع عالى متفهميش منه غير كلمة واحدة بكيا
هههههههههه

لكن نافذتك ملهمة
كويس انك تعترفى بالفشل و انكو ملكوش فى الرومانسية
خلى الرومانسية لناسها
ههههههه

نورتينى يا ريمسو

سلام معطر بالرومانسية

ابراهيم رزق يقول...

منى ابو السعود

ههههههههههههه
ريماس سبقتك فى التعليق

بزمتك مش كانت رومانسية مشيشة

ههههههههههه
متقلقيش الاكل جاى جاى
من عينى الخامس

نورتينى بتعليقك
و سعيد بمرورك
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

عمرو فكرى

الامتع زيارتك و تعليقك

نورتنى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

ستيتة حسب الله

ازيك يا دكتورة
المدونة تحت امرك
شرف ليا انك تمرى فيها

فعلا البسمة بقت غائبة و حلقة البرادعى مع عمرو الليثى حلقة تجلب الدموع

بجد رايك يشرفنى و اعتز به

نورتينى و شرفتينى

ابراهيم رزق يقول...

كاسبر

الاروع مرورك يا مللك الرومانسية الحقيقى

اسعدتنى بمرورك
خالص تحياتى

نورتنى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

هبة فاروق
هبة الفاروق

من بعض كا عندكم يا افندم
ربنا يخليكى لينا انتى و فاروقنا

دايما بيسعدنى مرورك و تعليقك

نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

norahaty

ههههههههههه
سعيد جدا ان رومانسيتى تعجبك

جميل مرورك و تعليقك

نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

افكار مبعثرة

ههههههههههههه
شفتى بقى توارد الخواطر
عشان ريماس تعرف بس يعنى ايه رومانسية
ههههههههه

اصل بتاعة المعسل كتبتها بمزاج

نورتينى
خالص تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

احمد ديمو

فعلا الجميل مرورك و تعليقك

مبسوط انهم عجبوك

نورتنى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

rona ali

انا سعيد جدا انها اعجبتك

و سعيد اكثر بمرورك

نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

Kem

سلامتك من التعثيد يا اكرم
ههههههههههههه

بجد نورتنى

تحياتى

لـــولا وزهـــراء يقول...

استرق السمع جيدا يحاول ان يسمعها يراقب نبضها و لكنه لا يسمع شيئا كأن شيئا ما اصابها نعم كان صوتها غريبا بعض الشىء بالامس و كثيرا ما اشتكت لكنها ارتاحت ليلا لم يكن يدرى ان تصل الى هذه الحالة ماذا يفعل يريد انقاذها من هذه الحالة يصرخ باعلى صوته يستغيث بالبشر من حوله و لكن لا مجيب له كأنه فى كابوس مزعج و كأن الشارع تحالف ضده ليخلى من المارة يبحث عن اى شخص يساعده فى دفع سيارته القديمة التى تعطلت
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

هههههههههههههههههه جتلها سكتة قلبية محطتش منطق ...

لولا

faroukfahmy58 يقول...

سامحنى يا ابراهيم لعدم التعليق على رومانسيتك الرابعة لاذحام البوستات بس برضه انت الاعلى والاظهر معلشى على واحد
الفاروق حبيبك الى الامد

Umzug Wien يقول...

ظريفة جداااااااا على فكرة