الجمعة، 18 نوفمبر 2011

جمعة علاء عبد الفتاح

اصارحكم القول بأنى لم اكن انوى الذهاب للتحرير هذه الجمعة و لكنى ذهبت لهدف معين هوعلاء عبد الفتاح  و مساندته و المطالبة بحريته على باب الدخول وجدت مجموعة من شباب الاخوان يطلبون البطائق و يفتشون طبعا كانت اول اول صدام  رفضت ان اخرج لهم البطاقة رغم انى ايام الثورة كنت اخرجها بكل سعادة السبب معروف هم يريدون ان يقولوا ان هذه الجمعة هى جمعتهم و بغض النظر عن صراع المصالح بين المجلس العسكرى و الاخوان و اعتقد انه عندما تختلف المصالح تظهر المصلحة الاصلية طبعا اصريت على موقفى و فى نهاية المطاف رضخوا لى و دخلت دون ان اخرج بطاقتى


دخلت الى التحرير و انا احمل لافتة تطالب بالحرية لعلاء كان اتجاهى الاول مكان التجمع التى تجلس به فاتيما طبعا المكان احتل بل من الصعوبة مجرد الوصول اليه مشيت فى التحرير وحيدا احمل اللافتة لكنى تقريبا كنت الوحيد جميع من قابلونى لا يعرفوا علاء عبد الفتاح بل المفاجاة ان نسبة كبيرة من الموجودين لا يعرفون سبب للجمعة و لماذا نزلوا  سوى ما قيل لهم و هو رفع شرع الله ظللت اشرح لهم من هو علاء عبد الفتاح البعض تعاطف و الاغلبية قابلت الامر بلا مبالاة حتى فوجئت باثنين من الصحفيات يسألوننى عن علاء و مدى صلتى به فاخبرتهم انى ليس لى صلة بعلاء سوى المساندة فقط فردوا عى بانهم يريدون عمل وقفة للمطالبة بالافراج عنه لكنهم لا يجدون احد تركتهم و مشيت و فجاة وجدت فى وجهى منى سيف شقيقة علاء ابتسمت كثيرا و شكرتنى ثم اخذتنى لوالدتها و خالتها الدكتورة اهداف سويف اللاتى كن يجلسن على الرصيف و كانت معهم نوارة نجم تحمل صورة مينا دنيال منتهى الروح المعنوية و الثقة فى البراءة من اهله و اخبرتنى ان الشباب سيتجمعوا الساعة السادسة

و فى السادسة كان العرس الكبير عيد ميلاد لعلاء امام مجمع التحرير مجموعة كبيرة من التورتات  تتقدمها تورتة كبيرة عليها صورة علاء و بلالين و محموعة كبيرة من الصحفيين و وكالات الانباء و اقيمت احتفالية عيد ميلاد علاء و هتف الجميع للحرية و مصر و غنت عزة بلبع اتجمعوا العشاق و مصر يا امة يا بهية و بقرة حاحا و غيرها و اصبح الجميع كورال لعزة بلبع ثم تم تقطيع التورتة و قطعتها زوجته منال و هى تحمل بداخلها ابنه خالد الذى اتفق على تسميته خالد ليكون امتدادا لخالد سعيد شعرت بأن علاء معنا يفرح بعيد ميلاده الذى تصادف يوم عيد ميلادى لكنى نسيت عيد ميلادى و احسست انه عيد ميلاد لمصر عيد ميلاد تاريخى لعلاء عبد الفتاح اعتقد انه لن يتكرر مرة اخرى و مازال المجلس العسكرى يتصرف بكل بلادة  يلفق التهم و لقلة خبرته فى التلفيق لا يجيد حتى ان قضية علاء عبد الفتاح اصبحت مثل الفيلم الفاشل 

و يبقى السؤال الحائر بعد الثورة علا سيف يقيم فى سجن طرة بينما ابو علاء مبارك يقيم فى مركز خمس نجوم بينما خالد علاء يخرج الى الدنيا و والده فى السجن بتهمة انه يحب مصر
                                                         بلد مجانين صحيح
 

   


 

هناك 16 تعليقًا:

نور القمر يقول...

مساء الخير ..
شكرا لك وبالتوفيق لمصر ولكل شبابها ..
مع تحياتى وتقديري
نور

وجع البنفسج يقول...

كل عام وانت بخير ..

كل عام وشيرين سامي بخير ..

كل عام وعلاء عبد الفتاح بخير ..

كل عام ومصر كلها بخير ..

ربنا يفك أسره يارب ويرجعه بالسلامة لعائلته وطفله خالد ..

أم هريرة.. lolocat يقول...

السلام عليكم

علاء عبد الفتاح حاله حال مدونين كثيرين نالوا جزاء قولة حق امام سلطان جائر

ولم ننسى طل الملوحى وغيرها من المدونين العرب والمصريين

لكن نعود ونقول انه لابد من كبش فداء للمسؤل الحاكم ليكون له درع امام الشعب المسكين يحتمى من وراءه ويخفى الاعيبه ودهاءه

علاء معتاد على مثل هذا الظلم والاستبداد من سنوات لكن حتى متى سيستمر هذا الظلم والقهر وقتل كل كلمة تريد ان تخرج بحرية ( هذا هو السؤال فى بلد مجانين صحيح ) :)


يوم رائع سجلته انت اخى الكريم فى ذاكرتك لتحكيه لساليناز وزياد فى يوم من الايام ولاحفادك ان شاء الله

الجميل ان هذا اليوم يوافق عيد ميلادك ....يارب يكون فأل حسن للثورة :)

كل عام وأنت بخير وهناء وسعادة وحرية

http://rlv.zcache.com/red_flower_happy_birthday_card-p137718876975624740zv2h8_400.jpg

لك ارق التحايا
دمت بخير

adel يقول...

طيب ما انا كنت هناك مع رضوي عاشور وتميم ازاي متقبلناش ؟؟

faroukfahmy58 يقول...

ابراهيم بتاع كله لما تقابله تقولله:
بعد مكالمتك التليفونية الرقيقة صباح امس لنتواعد على الذهاب للتحرير صدقنى يا ابراهيم عربتى كانت معطلة وكمان عجزت ان اجد اى مواصلة فالكل هناك حيث تكون
عموما حضورك مثلنا جميعا يا ابراهيم فانت كلنا فى واحد شخصك الكريم
ليس غريبا على من هو فى شخصك ان يترك ذويه فى احتفالهم بعيد ميلادك ويذهب للاحتفال بهذا اليوم المهيب وكان يجب ان يسموها ان صدق القول جمعة علاء عبد الفتاح فى احتفالية ابراهيم رزق
الفاروق

Ahmed demo يقول...

وهو ده حالنا في مصر .. المشكلة ان الجهل موجود عند كتير جداً من الناس وان التعليم عندنا ده لو سميناه تعليم محدش بيعمل بيه حاجة ..
عشان كده محدش متفائل ببكره الا ناس قليلة جداً .. ولو الناس اللى فاهمه بجد خدت مجال انها تتكلم والناس تفهمها هنبقي حاجة تانية خالص

تحياتي لك .. وكل سنة وانت طيب وكل سنه وعلاء عبد الفتاح طيب وربنا علي الظالم :)

ساسو يقول...

بالتوفيق لمصر وكل اهلها

كل عام وانت واهل مصر بخير وسلام وامان

Umzug Wien يقول...

موضوع يوجع القلب
بس ياريت ... يكون فى توعية اكبر بقضية علاء عبد الفتاح ...
عسى ولعل ... يجد فى الامور امور
والناس تفهم قضيته

وشكراً على اى حاااااااال

نيسان يقول...

كل سنه وعلاءوحضرتك وكل ابناء مصر الشرفاء طيبين وقويين ومنصورين دايما.

rona ali يقول...

استاذ ابراهيم
كل سنه وانت طيب اولآ

ثانيآ مشكله علاء عبد الفتاح انه ثوري درجه اولى يسمح لكلماته بان تعبر عما في داخله ينقد بشجاعه بالغه

وسامحنى ان قلت مشكله بالنسبه لهم هو كذلك

تحياتى لاخته وزوجته وابنه القادم ووالدته
:):)

منجي باكير يقول...

شكرا لانتصارك للكلمة الحرّة و الرأي السديد

تحياتي لما خطّه قلمك هنا ..

مدونة الزمن الجميل يسعدها دعوتك إلى جديدها:الحاكم لدويلة من العرب !


*

بسمة الورد يقول...

مساؤك هنا استاذ ابراهيم

والله لا املك غير الدعاء لبلدنا الغالية مصر بان ينعم عليها الله سبحانه بالامن والامان كما كانت وستكون رغم انف كل حسنى واعوانه وفلوله

كل التحايا والاحترام

لـــولا وزهـــراء يقول...

كل سنة وانت بخير وسعادة وحب وسلام

وكل سنة وعلاء عبد الفتاح بخير وربنا يديله خالد اللي بينتظرة من الدنيا
مشكلة علاء جاء من الغربة ليستقر في احضان الوطن فاستقر في احضان السجون

بالنسبة للخوان والبطاقات اعتقد ان الميدان ليس ملكاً لاحد وهدفهم كان تأميني رم صعوبة ما ينشدون


لولا

مصطفى سيف الدين يقول...

ما هي بلد مجانين صح
المتنبي قالها زمان و محدش صدقه
كمْ ذا بمصر من المُضْحِكات .. ولكنه ضحك كالبكا
افتكروه يقصد علشان كافور مادالوش فلوس وبخل عليه بالرغم ان الراجل قال فعلا الحق وعرف الفلسفة المصرية اللي بيتم تدريسها وتطبيقها من جيل لجيل
ضحك كالبكا
ثورة ثم تورتة الكل يطمع في الالتهام بينما صاحب الحفل الحقيقي غير مدعو
كل سنة وانت طيب يا استاذ ابراهيم
وشكرا لاتصالك وسؤالك عليا واوعدك هاقرا الرومانسيات ان شا ءالله في اقرب وقت

ريــــمــــاس يقول...

صباح الغاردينيا أستاذ ابراهيم
وكل سنة وأنت بـ ألف خير وسعادة
وكل عام وعام يحمل حب وإبتسامة
وكل عام ومصر الغالية بخير
وكل عام وعلاء عبد الفتاح بخير
وربنا يفك آسره وآسر كل مظلوم
ويفرح بـ أبنه خالد قريباً "
؛؛
؛
دائماً لك بصمة مميزة وروح مميزة لذلك لن أقول سوى لاحرمنا الله وجودك وحروفك "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

ابراهيم رزق يقول...

اخوتى الاعزاء

اشكركم جميعا

كل سنة و انتم طيبين

و يارب يحتفل علاء عبد الفتاح بابنه و هو فى احضانه

نورتونى
خالص تحياتى