الأحد، 18 ديسمبر، 2011

شكلك بلطجى

عندما ارتدى تشيرت مقلم اجد ساليناز تقول لى هو انت لابس تيشرت الحرامية يا بابى لانه ترسخ فى ذهنها من الافلام المصرية ان الحرامى يرتدى تيشرت مقلم و فى الغالب يرتدى عين جلد و يضع فى يده معصم جلد هذه هى الصورة للحرامية هذه مقدمة قد تكون ليس لها اى علاقة بالموضوع
اكتب لكم هذا البوست و انا جالس بهدوء امامى كوب الشيكولاتة الساخن اجلس امام الشاشة فى دفء احاول ان اضع مواصفات لشكل البلطجى و مواصفات لشكل الثورى لكى نستطيع ان نفرق بينهم و توصلت الى نتيجة انه يجب على الثورى ان يلبس طربوش بينما البلطجى يجب ان يسير عاريا هذا هو الحل الذى اقترحته لكى لا نقع فى حيص بيص و نحن جالسين تحت البطاطين فى الدفء نشاهد التلفزيون ثم نصيح هذا بلطجى و هذا ثورى و كأن الفقير لا يثور و كأن مكتوبا عليه اذا ثار و استشهد ان يكون بلطجيا لانه لا يرتدى ملابس سنيه تليق بالثورى و الشهيد
لا اخفيكم القول انى من حوالى اسبوع او اكثر كنت فى مجلس الوزراء مع المعتصمين و كانت معى ساليناز و كنت اريد ان اكتب بوست بل كتبته و لم انشره و لا اعرف لماذا لم انشره كنت اريد ان احكى لكم عن شباب جميل يجلس فى هدوء على الارض بعضهم يتجمع حول العود يغنون للشيخ امام و بعضهم يرسم و البعض الاخر يجلسون فى هدوء يتناقشون يتفقوا و يختلفوا و البعض الاخر استسلم للنوم لينام فى امان مجموعة من مختلف الطبقات المهندس و الطبيب و العامل و الفنان و الصحفى و الطالب و الذى لا يجد عمل يختلفون جميعهم من حيث الفكر و الثقافة و الايدلوجيات و لكنهم يتفقون فى اشياء انهم جميعا يجلسون على الارض و جميعهم لا يبغون الا مصلحة مصر من وجهة نظرهم اما تعطل العمل فى مجلس الوزراء فخدعوكم فقالوا لان ابواب مجلس الوزراء كثيرة كما انهم لم يمنعوا احد من الدخول و لعلكم تتذكروا الاعتصام ايام المخلوع امام مجلس الشعب و لم يمنع احد من دخول المجلس الموقر
نبقى للدكتور الجنزورى لقد اقام مؤتمر صحفى لم يقل فيه جملة مفيدة و الجملة المفيدة هى احدى مطالب المعتصمين و هى الحد الاقصى للاجور و لكنه لم يقل انها بعد ضغط من المعتصمين و رفض و تجاهل من الحكومة ثم قال ان الثوار ليسوا اطفال و هو شاهد اطفال تلقى حجارة و ان الجيش لم يطلق طلقة رصاص واحدة و انه مستعجل لانه يحمل عجلة الانتاج على كتفه و خايف العجلة تنام و لا يوجد استبن
تتذكرون شهادتى عن الثورة و الدور الذى قام به اطفال الشوارع الذين احتضنتهم الثورة فاحتضنوها هؤلاء الاطفال لاول مرة يجدوا شباب يجلس معهم على الارض يقتسم معهم الساندوتش ينام بجانبهم لا يتعامل معهم من خلف زجاج سيارة فانتموا الى الثورة و اصبحوا على استعداد للدفاع عنها بحياتهم
اما موضوع الرصاص فسافترض ان الجيش لم يطلق الرصاص مثلما الشرطة لم تطلق الرصاص فى محمد محمود و ساكذب عينى و اكذب الافلام المصورة فمن اطلق الرصاص هل الحكومة و المجلس العسكرى عاجزان عن القبض على شخص واحد يطلق الرصاص على الشباب
نأتى لليبرالين اعتقد ان موقفكم خلال الاحداث كان ضعيف تشتتم و اخذ كل واحد منكم موقف فردى فضعفت النتائج
نأتى الى حزب النور فى الوقت الذى كانت ام علاء تبكى على فقيدها و ابن الشيخ عماد صاحب العام الواحد يبكى على مستقبله  فى نصف الشاشة الاخر من التلفزيون افراحكم و تكبيراتكم بفوزكم بغزوة الانتخابات با السويس و ترديدكم الجيش و النور ايد واحد اما من قتلوا و سفك دمائهم اسمحوا لى ان استخدم هذا اللفظ الذى لم اجد غيره ولاد كلب الم يرتقى الشيخ عماد و علاء الى مرتبة اختكم كامليا الم تساوى الدماء المراقة اختكم عبير التى اشعلتوا امبابة من اجلها كل هذا من اجل كراسى البرلمان تشربون نخب فوزكم دماء الشهداء الم تسمعوا عن لو عترت دابة فى بغداد لسالنى الله عنها يوم القيامة لم نسمع لكم صوتا و لم نسمع غير تصريح بكار و الابتسامة تغطيه بأن المعتصمين مخطئين
اما الاخوان فكعادتهم فى استغلال الظروف لم يتحركوا و لم نشاهد حملتهم الكثيفة اثناء وثيقة السلمى موقفهم واضح جدا دعهم يتشاجرون و نحن نشاهدهم ثم ننقض على الفائز فى المعركة و هو منهك لنصل الى ما نريد اذا كنت مخطىء فبماذا تفسروا هذا فى الوقت الذى تسال دماء الشباب فى التحرير يقف شبابهم ليبيع بطاطس و باذنجان امام المساجد
                                        عالم باذنجان صحيح 



هناك 34 تعليقًا:

AhMeD RaDy يقول...

انت يا عم ابراهيم

صلى على النبى كدا على الصباح الباكر

انت عايز تحط صورة معينة ومواصفات محددة للتورجى وواحدة للبلطجى

يا خى دا هع و60 هع كمان

ولا اقولك

بص

اى واحد يقول لا دلوقتى يبقى بلطجى
اى واحد يكون بيقول يسطق حكم العسكر بلطجى

اللى واقفين فى التحرير بلطجية
اللى بيعملوا للبلد عشام بكرة بلطجية

بص اونكل صلاحيات دا ... هيودينى فى 80 داهية

دا غريب جدا جدا جدا ومش عارف ايه الكلمة اللى المفروض يتقال ايه عليه ولا كلمة عدلة طلعت بها منه اساسا

!!!!

من الاخر انت ليه بتحاول تفكر
تصدق شكلك بلطجى !!!

وعلى راى الجنزورى شوفت بعينك انت انت كمواطن عربى مصر مسلم ولا مسيحى شوفت بعينك يا مفترى

دا كله كرافيك وفوتوشوب

Tears يقول...

I agree with evey word. It is simply misery
!

ma3lesh at work wa el keyboard English bas

هبة فاروق يقول...

انت لخصت كل ما يدور فى الساحه السياسيه فى هذا البوست
الشعب المصرى اصبح بجميع طوائفه واجناسه بلطجى ...
مرسى الزناتى اتهزم يا رجاله ..وكله بقى فى الكلتش
بجد الحاله بقت ميئوس منها
عجبتنى كلمتك ان الجنزورى
مستعجل لانه يحمل عجلة الانتاج على كتفه و خايف العجلة تنام و لا يوجد استبن
ههههههههههههههه حلوه قوى
ربنا يكتر من امثالك يا استاذى ويجعل الشعب كله ثورجى محب لوطنه مثلك

مصطفى سيف الدين يقول...

موقف مخزي للاخوان والنور
فمن اقام الدنيا من اجل كاميليا ترك اخته المسلمة يتم تجريد ملابسها و سحلها
سبحان الله
دعهم في غيهم يا سيدي فهؤلاء اشتروا الدنيا بالآخرة واشتروا مطانعهم بمبادئهم وصدقني دولة الباطل لن تدوم
فدعهم يفرحون
تحياتي

donkejota يقول...

احنا بلطجية ونفتخر !

ده الشعار دلوقتي

zizi يقول...

معلش يا ابراهيم ..انا ست كبيرة وكلامي عارفة انه ممكن مايعجبش لأنكم خلاص بقى فيه عين واحدة بتبصوا بيها على الموقف فأنا بصراحة ماكنتش حاعلق لكن بس حاقول كلمة واحدة ممكن ترجعوا لمدونة الأستاذ ماجد القاضي وتقروها ...وبس خلاص ..تحياتي ومش قادرة اقول حاجة غير كده ..

re7ab.sale7 يقول...

والله مبقتش عارفة اقول حاجة
انا في موقع كل اللي فيه شايف ان الثورة غلطة
او معظم اللي فيه كدة
ده غير ان مكان عملي وسكني اغلبهم سلف واخوان
يعني مفيش منفذ من الجدال اليومي عشرتاشر مرة
يعني بمعني اصح كل شوية الاقي عشرة بيقولولي مش كنا مرتاحين قبل الثورة ومفيش مشاكل
اهو ده اللي حصلنا م الثورة ومنكم يا شباب
بجد مش عارفة اقول اية
انا لو هقول بلطجي يبقي ثلاث ارباع البلد بلطجية والربع الباقي هو المظلومين للأسف
وكدة بقي هتبقي الكفة صعبة اووي يعني محتاجين وقت كتير عشان نغير الكفة لصالحنا
يارب يسهل
وعلي فكرة انا برضه مع ساليناز في حكاية التي شرت المخطط ده

yosef يقول...

الاستاذ والاخ العزيز ابراهيم رزق
مساء الخير
اسمح لي ان اضع تدوينتي الاخيرة مشاركة مني بالتعليق على الموضوع وعلى قاعدة
اختلاف وجهات النظر قد يسمح لنا جميعا ان نرى الموضوع من زوايا مختلفة وقد يكون فيها الفائدة ان شاء الله لمصر وللجميع

دمت بخير

شباب الميدان....الله يبعد عنكم عمى الالوان

كتبت هنا كثيراً رسائل الى شباب الميدان
وحذرتُ كثيراً من الانزلاق وراء عمى الالوان ...
عندما تجد صورة لشباب من الميدان وهم يرفعون اصابعهم باشارة النصر ومقر المجمع العلمي من خلفهم يحترق ....
عندما تستمع لشباب من الميدان وهم يبررون حرق المؤسسات العامة وتدميرها بانها ليست اغلى من نقطة دم شاب مصري...
فهذا هو عمى الالوان
لا خلاف ابداً ان الشباب تعرضوا ولا زالوا يتعرضوا للقمع من افراد الشرطة والجيش بشكل غير مقبول وغير مبرر ولا اثق انا ولا يثق غيري الكثيرون في بيانات المجلس الاعلى للقوات المسلحة ولا في بيانات مجلس الوزراء التي تتنصل من المسؤولية عن قمع الشباب وقتلهم وسحلهم فالشواهد كثيرة وكلها موثقة ولكن هل يُّعقل ان يكون الرد بحرق تاريخ مصر وكنوزها وثروتها التي لا تقدر بثمن على قاعدة ان الدم المصري اغلى من كنوز مصر وهنا انا ايّضاً لا اثق بمن يقول ان الشباب غير مسؤولين عن ما حصل بالامس من حرائق متعمدة طالت جزء مهم من تاريخ مصر وكنوزها الثقافيّة والعلميّة ...
هذا منزلق خطير وابتعاد عن اخلاق الثوار التي عهدناها في شباب مصر...
كتبت كثيراً وقلت لا بد من وقفة نقدية ذاتيّة لشباب الثورة ومراجعة شاملة لأخطائهم وعدم تحميل فشلهم في الفوز بالانتخابات البرلمانية لغيرهم من القوى ...
هم لم يعملوا من اجل الفوز ...
هم اكتفوا بان يكون الميدان من نصيبهم
وكأن الميدان اصبح الهدف
ادرك ان كثيراً لا يُّتفقوا معي في هذا الرأي ولكن الامانة تتطلب ان نقول كلمة حق لهم فهم ابناؤنا والامل معقود عليهم وجزء من الازمة الحاليّة ان الخوف اصبح مسيطراً على الجميع من إبداء النصح والنقد لشباب الميدان وتصرفاتهم الغير مسؤولة احيّاناً....
نحن نخاف عليّهم ولا نخاف منهم ... فهم ابناؤنا اولاً واخيراً

يوسف
18/12/2011

شيرين سامي يقول...

حاسه إن التدوينه دي من وحي حوار حضرتك مع إبن خالي على الفيس :))
طب أعمل إيه عيلتي يعني هتبرى منها :)))

أنا مع كل كلمة حضرتك قولتها و كتبتها قلباً و قالباً و ضد كل الأحزاب و زعلانه عشان كشعب بقينا أحزاب كتير ميهمش كل واحد فيهم إلا مصلحته.

تحياتي و كل التقدير لك أستاذي العزيز

وجع البنفسج يقول...

عيني عليك يا مصر ..

بطلنا فاهمين اشي للاسف .. مش عارفين مين الشريف ومين البلطجي .. مين اللي بيعمر ومين للي بيخرب ..

ربنا يلطف فينا يارب .

شمس النهار يقول...

انا الغلابوية مش لاقية كلام اقوله
غير اني عماله احسبن عليهم

Ramy يقول...

أنا شتمت فيما فيه الكفايه النهاردة الصراحة


مش عارف دول و لا ريحة النخوة عندهم

دول ميستحقوش لقب كلاب

لأن الكلاب أرقى منهم

ستيتة يقول...

اللي كاسر قلبي اطفال الشوارع
هم دول الأطفال اللي كل احداث عنف غير مبرر يسقط منهم شاب او اتنين
وطبعا مش مفروض يكونوا في الشارع
ولا وسط اي احداث
مفروض يعيشوا بكرامة
ولما يبلغوا مبلغ الرجال ويكون لهم اهلية كاملة يحددوا يحبوا يكونوا مع مين
الحرية تلزمها ارادة وفهم ودول حسب تعريف كل قانون آدمي اطفال
لذلك
ولأن كل الشعب اساسا متمرمط
يبقى نتيجة حتمية موت اطفال ويُحقروا منهم كمان
بدل ما يتحاكم اللي رمى عيال مصر في الشارع
وافقر وامرض اهل مصر
بنلوم الأطفال ونقول بيرموا طوب

اطالب -لو لسه فيه ثورة - ان لا ننسى حق هؤلاء الأطفال
فمن سمح بتواجدهم
وحقرهم
وقتلهم
ثم ازدراهم
لازم يشوف السجن والمذلة عاجلا ام اجلا

اما كون ساليناز بترد على الناس
فأسمعت ان ناديت حيا ولا حياة لم نعاشر

تحياتي

دعاء العطار يقول...

زمان كان كل همنا نفهم اسرائيل تقصد ايه بمعنى كلمة " ارهابى "

والنهارده نفسنا نفهم المجلس العسكرى يقصد ايه بكلمة " بلطجى "

عارف يااستاذ ابراهيم لما شوفت صورة البنت المنقبه وهما بيسحلوها .. حسيت بالظبط كانى فى فلسطين واللى قدامى دول صهاينة مش عندهم اى رحمة

هو فين الرجاله اللى ماكانوش بيقبلوا بنت تتعاكس فى الشارع ... فين الرجالة اللى مش بيقبلوا ان ايديهم تترفع على بنت مهما عملت لانها فى الاول والاخر مخلبوق اضعف منهم ؟

هما دول اللى هننام فى بيوتنا مطمنين انهم بيحرسونا وبيدافعوا عننا وهيحسسونا بالامان ؟!

انا مش عارفه بجد اقول ايه مهما اتكلمت مش هعبر عن اى حاجه من اللى جوايا

ريــــمــــاس يقول...

صباح الغاردينيا أستاذ ابراهيم
عارف اكتر حاجة شدتني في تدويناتك الي بتخص مصر والسياسة والي بيحصل يمكن لاني مش بحب اتكلم في سياسة وبتجاهل حاجات كتير وحشة في الدنيا وخاصة الايام الي فاتت والي بيحصل في مصر يمكن تقول انتي نايمة في العسل ياريمسو ولافاهمه حاجة من الي مصر عايشه فيه بس هقولك ان قلبي في مصر وبحب مصر جداً افتكر في مرة قريت تدوينة لوجع البنفسج من زمان اول دخولي بلوجر كانت كاتبه عن حبها لمصر ساعتها بكيت حسيت بحنين لمصر النهردة ببكي حنين بس حنين بمشاعر تانية كل حاجة بتحصل دلوقتي توجع مش قادرة أصدق انه دي بقت مصر معقولة بقينا نسمع بثورة وشهداء ودم وحزن في أم الدنيا ومش عاوز نبكي او نحزن او نتألم من فترة طويلة بقيت مش عارفة اعلق بكلمة في المدونات المصرية وخاصة الناس الي بعزها ولازم ادخل عشانها بس بزمتك اقول ايه؟
الاقي كلام مناسب للي انتو عايشينة والي انا حاسه فيه منين انا مش سعودية بس ياأستاذ ابراهيم أنا جزء مني عاش في مصر يمكن كنت محتاجة أفضفض في مدونتك ...
الجزء الي بحبه في تدويناتك الي بتخص مصر هو ساليناز الطفلة الي بتكبر في حضن مصر دلوقتي وهي بتنزف دم وحلم عارف سوزي حتحس طول عمرها ان مصر مامتها الام الي تحتضن ولادها وهي تنزف سوزي الي ابوها ابراهيم رزق الي واخدها معاه في كل مكان عشان تحس وتشوف وتعيش بكرة بروح تانية مش عارفة ليه دايماً بتخيل نظراتها ومشاعرها وكلامها وهي معاك في كل حتة بتبقى شاهدةعلي حب مصر ..
انا رغيت كتير عاوزة اعوض غيابي هههه
معليش سامحني لو ماعرفتش اقول حاجة لمصر بس كفاية اقولك بحبك يامصر
وبحب ساليناز اوي امانة توصل سلامي :) "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

faroukfahmy58 يقول...

والله ياابراهيم انا ارسلت تعليق كان هيروق لك كثيرا لماذا لم يتشر والا هوه تحت الطبع

ابراهيم رزق يقول...

احمد راضى

تصدق بجد عندك حق فى كل كلمة قلتها

يظهر ان احنا مش فاهمين

نورتنى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

تيرز

البؤس اصبح ملاصق لنا
و لا يهمك عربى انجليزى مش مشكلة
نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

هبة فاروق

لما الدكتور و شيخ الازهر بلطجى

يبقى نحن شعب من البلطجية

نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

مصطفى سيف
اخى العزيز

معك كل الحق
قاعدين يغنوا و يكبروا و الدم بيسيل

نورتنى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

دون كيشوت

و نعم الشعار
طالمل سنكون فى منزلة الشيخ عماد
نورتنى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

zizi العزيزة الذيذة

و لا يهمك الاختلاف دائما يثرى

ذهبت و قرات و علقت

نورتينى
تحياتى و تقديرى و حبى

ابراهيم رزق يقول...

رحاب صالح

و الله انا تعبت من كتر الجدل
امس على تويتر فى دعوة من الشباب للنزول للناس و مناقشتها و اظهار الحقيقة يا رب تنجح

هههههههههههه
ما اهو احنا خدنا على كده و الله معقدانى من التيشرتات المقلمة

نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

الاستاذ يوسف

شرفتنى يا استاذى
و الاختلاف فى الراى يثرى الفكر

و ليس لى اى تعليق على رايك الذى احترمه بشدة

بجد بجد نورتنى و شرفتنى
تحياتى لك

ابراهيم رزق يقول...

شرين سامى
اختى العزيزة

ههههههه
هى فعلا من وحى حوارى مع ابن خالك لان بجد ما يستفزنى ان تتكلم من علياء بعيد عن الحقائق
الشيخ عماد رحمة الله عليه اعرفه جيدا و تكلمت معه اكثر من مرة و اخرها يوم موقعة الباعة الجائلين كان يرتدى ترننج سوت اصفر و يجلس مع البائعين يكلمهم و يقنع فيهم نموذج لما يجب ان يكون عليه رجل الدين
تصدقى انه لم ينتخب الاخوان او السافيين و انتخب الكتلة كما قالت زوجته
كيف اجلس و اقول انه شهيد او انه يستاهل ايه اللى وداه هناك
مثلما قالوا ازاى تلبس عباية على اللحم
ما يستفز كثير
ما يهمكيش لان اخى مثل ابن خالك تماما و للاسف هم اغلبية و علينا احترام رايهم
نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

شجن البنفسج

و الله الحق بين و الباطل بين بس الناس مش عايزة تفهم

نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

شمس النهار
شمس الشموس

اه و النبى حسبنى
انتى لسه جاية من الحج و دعوتك مقبولة بأذن الله

نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

رامى
القلب الطيب


حمد الله على السلامة
معاك كل الحق يا رامى

نورتنى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

د ستيتة

و الله العظيم يا دكتورة
اطفال الشوارع دول شفتهم اثناء الثورة قاعدين جنب البنات و الشباب يتكلموا معاهم يقسموا معاهم اللقمة ثم يناموا بجانبهم و الصبح يمسكوا يفط و يلفوا بيها و يوزعوا بسكويت و ساندوتشات و يمسكوا علبة البسكويت و يوزعوها بكل امانة مع ان طبقا لطبيعتهم ياخدوها و يجرى لكن المعاملة الكويسة بترجع البشر لطبيعتهم الحقيقية

اما ساليناز هاقولك حاجة من ساعة ما راحت معايا وقفة علاء عبد الفتاح و كل رسوماتها لخالد ابنه و علاء

سعدت بوجودك
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

دعاء العطار

معاكى كل الحق فيما قلتيه

اما سؤالك فين الرجالة دى
فاقولك بعضهم قاعد يغنى يا صلاة الزين على المرشد يا صلاة الزين و فرحان بالانتخابات
و البعض الاخر بيغنى و يكبر بفوزه فى الانتخابات
و لا حول و لا قوة الا بالله

نورتينى
تحياتى

ابراهيم رزق يقول...

ريماس
ريمسو الجميلة

و الله العظيم تعليقيك يحتاج بوست لوحده
ربنا يسهل و الدماغ تروق و اعرف اعلق

اما سلامك لساليناز وصل و بتسلم عليكى

نورتينى
تحيات معطرة بالورد و الفل و الياسمين و معطرة ببرفن فرنسى

ابراهيم رزق يقول...

فاروق فهمى
ملك الزهرات
و ابن بطوطة المدونين

و الله يا استاذ فاروق لم تصل لى اى تعليقات
حتى بحثت عنه فى غير مرغوب لم اجده
يكفينى وجودك فقط استاذى العزيز

نورتنى
تحياتى و تقديرى

د/دودى يقول...

انا بقول نلبس الثوار احمر و التانيين ابيض بس نجيب حكم اجنبى...

الجنزورى طلع -زى ما توقعت- معندوش دم ...طبعا كلنا عارفيين مين اللى قتل و حرق ...ايوه الكائنات الفضائيه امال مين يعنى؟؟؟

أم هريرة.. lolocat يقول...

و كأن مكتوبا عليه اذا ثار و استشهد ان يكون بلطجيا لانه لا يرتدى ملابس سنيه تليق بالثورى و الشهيد

والله استاذ ابراهيم بحثت عن كلمات تصف مشاعرى فلم اجد


كل ما استطيع قوله فى هذه الظروف والاحداث التى اختلط الحابل بالنابل فيها

لاحول ولاقوة الا بالله
انا لله وانا اليه راجعون
اللهم ولى علينا الصالحين الاخيار


اللهم احفظ مصرنا واحميها

تحياتى لك اخى الكريم