الأربعاء، 7 سبتمبر 2011

صحة و كافية

المرضى كثيرون و لكن اكثر المرضى حاليا هم مرضى الدايت تدخل السوبر ماركت فتجد قسم كبير به اسمه اغذية الدايت كل انواع الاغذية يوجد بديل دايت له مكرونة دايت سكر دايت دقيق دايت خل دايت طحينة دايت مايونيز دايت كاتشب دايت و احدث المنتجات كوارع دايت و هى عبارة عن كوارع الماعز و الشىء الغريب ان اسعار اغذية الدايت ضعف اسعار الاغذية العادية ان لم يكن اكثر
و من الفقرات الكوميدية التى اتابعها بالتلفزيون هى برامج الرجيم بدء من الاختين الحلوين مها و منى رادميس و سمر العمريطى و بهاء ناجى تشعر انهم ليسوا من كوكب الارض مثلا تجد من يقول لك الافطار عبارة عن معلقتين فول بدون زيت و ربع رغيف و نصف معلقة عسل نحل مع قليل من الشوفان
الغذاء شريحة توست و معلقة تونة بدون زيت و معلقتين سلطة بدون ملح  
العشاء معلقتين زبادى و ربع تفاحة و ربع خيارة
ادونى عقلكم كيف يستقيم الجسم بتلك الوجبات
طبعا تلك الطريقة صعبة و بالذات زيت الزيتون الذى لا احب طعمه
فى يوم من الايام و كانت العملية مبشبشة معى دخلت احد محلات الحلوى الشهيرة و لسوء حظى لمحت يافطة كبيرة مكتوب عليها الحلويات الدايت دخلت الى القسم و اشتريت جاتوه و لم اكتفى به بل اشتريت حلويات شرقية ايضا و عدت الى البيت سريعا و انا اتخايل كالطاووس جاتوه و حلويات شرقية مرة واحدة طبعا و انا فى الطريق اشتريت زجاجتان 2 لتر بيبسى دايت و كانت المفاجاة جميع الحلويات و الجاتوه رغم شكلها الجميل تؤدى الى طعم واحد و هو العيش البلدى ابو خمسة قروش مع قليل من الطعم المسكر اى عيش بسكر طبعا ظلت الحلويات فى الثلاجة حوالى اسبوع مع سخرية من زوجتى و اولادى الى ان استيقظت ليلا ذات يوم و تسللت الى الثلاجة و تخلصت من اثار الجريمة التى ارتكبتها و القيتها بسلة القمامة و انا اتقطع
لم اتعلم من المرة السابقة و قلت اجرب مرة اخرى و ابعد عن الحلويات دخلت سوبر ماركت و اشتريت مكرونة رجيم بسعر تقريبا ضعف سعر المكرونة العادية و قلت لزوجتى اتركى الاكل غير الصحى و اعملى المكرونة هذه المرة الطعم اختلف اصبح مثل الردة بالصلصة و كان مصير المكرونة مثل مصير الحلويات  
 ف يوم من الايام كنت جالس مع صديق لى طبيب على مقهى امامه فرن بلدى و بعد الجلسة قلت له ساذهب لاشترى فينو من اجل سندوتشات العيال و لكنه قال لى ان الخبز الذى تنتجه تلك الفرن صحى و مفيد للاطفال و من الافضل ان تكون السندوتشات منه طبعا لمعت فى راسى الفكرة لعدة اسباب اهمها كسلى فى الذهاب الى الفرن الافرنجى لاشترى الفينو اشتريت الخبز البلدى و ذهبت الى زوجتى التى قامت بفاصل من التأنيب الى ان اقنعتها باهمية الخبز البلدى للاطفال فى اليوم التالى و انا فى العمل تلقيت تليفون من مدرسة ساليناز على تليفونى المحمول انزعجت و رديت بسرعة و انا فى غاية القلق اخبرونى ان الانسة المبجلة ساليناز مضربة عن سندوتشات الخبز البلدى وان على احضار سندوتشات اخرى بينما الغلبان زياد تناول سندوتشاته و هو مجبر و لكنه اخذ تعويض مادى عند عودته للمنزل على ذلك الخطأ الكبير فى حقه
بلد مجانين صحيح 

هناك 12 تعليقًا:

zizi يقول...

انت عارف يا ابراهيم انا كنت متابعة عند الكتور بهاء ناجي وهو انسان فاضل بس ياعيني ضحكوا عليه ودخلوه الحزن الوطني ومن يومها وحظه ماكانش حلو ابداً بعدوه عن برامج التليفزيون ولم يعد له تلك الشعبية ..اما الحاجات الدايت فهي تعتبر من العلاج والواحد ياخدها ووراها مية تضيع طعمها ..هههههههههههه

εïз Semsema εïз يقول...

هههههههههههههه :)

haneen nidal يقول...

انت قلتها بلد مجانين مو لاقيين شغلة يعملوها

هديل يقول...

معاك حق الدايت صار موضة و بنضحك على نفسنا و بنقول كالوريز أقل و عشان الصحة .. بس للأمانة مش عارفة ان كان كلامهم صح ولا ضحك على الدقون .. بس الإشي نفسي ..

بس في حد ما يحبش زيت الزيتون !
لو عندنا ميدان التحرير في فلسطين كان عملنا جمعة رد اعتبار للزيت :)

بسمة الورد يقول...

ملاحظاتك جميله جدا استاذ ابراهيم

هم بالدايت ده عايزين يكرهوا الناس فى الاكل ,, دايت ايه بس خليها على الله هههههه انا من انصار البركه

تقبل مرورى واعجابى بما تقدم اخى

reemaas يقول...

هههههههه
وتخيل بعد ده كله تكتشف ان المادة اللى بتديك الطعم المسكر فى البيبسى الدايت دى مادة ضاره جدا ومسرطنة

ماعرفش ليه حاسه ان دور فيران التجارب ده مش ينبطل نلعبه ابدا

اى اكل فى الدنيا ينفع يبقى دايت لو ظبط طريقه طبخه وحبه رياضة معاه

ريــــمــــاس يقول...

صباحك غاردينيا أستاذ ابراهيم
تعال هنا كفشناك وانت مالك ومال الدايت طبعاً أكيد الكرشة لقدام هههههههههه <<< حتنطرد برا المدونة
بس بجد انا مرة عملت زيك وكنت انا وصاحبتي في السوبرماركت وهيا بقى عاوزة تعمل دايت اشترينا مكرونة للريجيم وتعال شوف لما طبخناها ساعتين لحد ماستوت ورغم الخضار والسلطة والالوان عشان يبقى شكل الصحن شهي فضل طعمها وحش قامت صاحبتي ولخبطتها مايونيز وكاتشب ههههههههه مش عارفة بقت دايت ولا حاجة تانية ..
بس ضحكت عليك وانت بتخفي اثار الجريمة من التلاجة
اما سوزي حبيبتي الانسة المبجله عجبتني اوي شاطرة مش زي زياد تلاقيه اكل السندويتشات عشان التحصيل المادي هههههههههه
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
reemaas

شمس النهار يقول...

ضحكتني وفكرتني ببتوع الرجيم دول
:))
اروح لهم بنمرة اتنين علشان يتخنوها
وبنمرة تلاته علشان علي يخسسوها
ونصرف قد كده
ونعمل في اكل وادوخ السبع دوخات
لادي بتتخن ولا دي بتخس

:)))))
وبعدين لازم تجيب لنفسك الكلام يعني
ماكان من الاول
:))
ابهات اخر زمن
:))

دعاء العطار يقول...

ههههههههههههههههه

طب واللى عايز يتخن يعمل ايه ؟ D:

عجبتنى سالى وهى مضربه ... بنت ثورجيه صحيح (: (:

كل دايت وانت طيب ياأستاذ ابراهيم (:

Heba Salem Youssef يقول...

السلام عليكم


هو فعلا مشكلة

وفيه ناس مهوسة بكده

ناس مش لاقية تاكل

وناس تشترى اكل دايت

بلد فاضيين وفارهين صحيح :))

جزاكم الله خيرا على طرحكم الحيوى

ابراهيم رزق يقول...

متشكر لكم جميعا
نورتونى بتعليقاتكم

تحياتى و تقديرى

منيرة سوار يقول...

والله حياتنا كلها قد تحولت الى دايت بسبب هذه الاطعمه التي بلا طعم!
خليها على الله...
بوست ظريف جدا..

تقبل مروري..